موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

مخطط تركي قطري إخواني لنقل المرتزقة إلى تعز اليمنية

12
image_pdf

كشفت وسائل إعلام عربية عن مخطط قطري لنقل “المرتزقة والمدربين والخبراء” لتحقيق الأطماع التركية في اليمن، مقابل مبالغ مالية ضخمة.


وقالت مصادر عسكرية إن قطر “تعمل على نقل المرتزقة والمدربين والخبراء، مقابل مبالغ ضخمة تضخها لتحقيق أجندة تتقاطع عندها الأطماع التركية” في اليمن، بحسب وكالة العين الإخبارية.

وأفادت بأن قطر حوّلت العاصمة تعز بدعم إخواني ومباركة تركية إلى وكر لمعسكرات تدريبية تستقطب الشباب والجنود، ثم التدريب لتصل لاحقًا إلى المرحلة الأهم وهي إدماج مرتزقتها ضمن الجيش والأمن.

وكشفت العين عن مؤامرة ثلاثية (قطرية إخوانية تركية) تقودها الدوحة لتشكيل قوات موازية في اليمن، في بلدة الحجرية التابعة للعاصمة تعز.

وبحسب المصادر، فإن المخطط “يرتكز على تنسيق سري بين قيادات إخوانية يمنية وسورية مقيمة في تركيا وأخرى من حركة حماس، لتهريب هؤلاء المقاتلين والمدربين عبر القرن الأفريقي نحو تعز، ومن لم تتمكن الدوحة من تهريبهم، يدخلون تعز تحت لافتة “طلاب” أو “أكاديميين” بتسهيل من إخوان اليمن”.

وبيّنت العين أن قطر تعمل على نقل المرتزقة إلى “معسكرات تمولها عبر ذراعها الإخواني المقيم في تركيا، حمود سعيد المخلافي، وبقيادة ميدانية من شقيقه شوقي المخلافي”، وأضافت: “أربعة معسكرات آخرها في راسن ببلدة الحجرية، بعد ثلاثة بدأتها بمعسكر يفرس الذي يقوده شوقي المخلافي، ثم استكملت الفوادع بقيادة عدنان الفودعي، والصنة بقيادة قائد إخواني عائد من تركيا يدعى عزام الصنوي والذي يشرف ميدانيًّا على المعسكرات الأربعة”.

“ثكنات” موازية تضم حتى الآن نحو اثني عشر ألف شخص إلى جانب مجاميع أخرى ممولة قطريًّا تحمل اسم “الحشد الشعبي” وألوية “حمد بن خليفة”، استقطبت العشرات منهم من ألوية عسكرية في جبهات “صعدة” معقل الحوثيين، ووفقًا للعين.

أقرأ أيضاً : انفجاران في إعزاز المحتلة وإصابة قيادي في المرتزقة

المصدر : وكالات

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.