موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

لماذا قطعت جورجيا العلاقات الدبلوماسية مع سوريا

538
image_pdf

أخبار أممية || جورجيا || سوريا || أعلنت جمهورية جورجيا (إحدى جمهوريات الاتحاد السوفيتي سابقا) قطع علاقاتها الدبلوماسية مع سوريا على خلفية اعتراف سورية باستقلال جمهوريتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

وذكرت وزارة خارجية جورجيا، أنها باشرت بتنفيذ الإجراءات اللازمة لقطع العلاقات الدبلوماسية مع سوريا، وفي وقت سابق، أعلنت سوريا اعترافها باستقلال جمهوريتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، وإقامة علاقات دبلوماسية رسمية معهما على مستوى السفراء، لتكون بذلك أول دولة عربية تعترف بهاتين الدولتين المستقلتين حديثا.

واعتبر رئيس أبخازيا راؤول خاجيمبا، أن الخطوة السورية “تعكس رغبة البلدين المشتركة في تطوير العلاقات في جميع المجالات”.

بدوره أكد نائب وزير الخارجية الأبخازي “كان تانيا” أن هذا الاعتراف أمر مهم من الناحية الإنسانية وذلك لوجود جالية أبخازية تعيش في سوريا والعديد من مواطني سوريا من أصول أبخازية يعيشون حالياً في أبخازيا وأن العلاقات ستسهل التواصل بينهم.

وفي عام 2008 اعترفت روسيا، باستقلال جمهوريتي أبخازيا وأورسيتيا الجنوبية وذلك بعد محاولة جورجيا في نفس العام فرض سيطرتها مجددا على الجمهوريتين باستخدام القوة العسكرية.

اقرأ أيضاً – قصف غزة هل يغير المعادلات


وفي متابعة للتفاصيل : 

كانت أعلنت جمهورية أبخازيا التي استقلت مع جارتها أوسيتيا الجنوبية عن جورجيا عام 2008، والجمهورية العربية السورية، الثلاثاء، الاعتراف المتبادل وإقامة علاقات دبلوماسية بين البلدين على مستوى السفراء. واعتبر رئيس أبخازيا راؤول خاجيمبا أن “هذا يعكس رغبتهما المشتركة في تطوير العلاقات في جميع المجالات”.

وكشف الرئيس الأبخازي خاجيمبا في بيان، عن أن “هذا الحدث سبقه الكثير من العمل في وزارة الشؤون الخارجية لجمهورية أبخازيا، وسفارة أبخازيا في موسكو وغيرها من الوكالات والممثليات التابعة لجمهورية أبخازيا، التي تمكنت من تنظيم زيارات متبادلة بين مسؤولين أبخاز وسوريين، وإقامة اتصالات وثيقة بين البلدين”.

وأضاف رئيس هذه الجمهورية القوقازية الوليدة قائلا: لقد تم عقد اجتماع ثلاثي لسفراء جمهورية أبخازيا، والجمهورية العربية السورية وجمهورية أوسيتيا الجنوبية في روسيا، عصر الاثنين في 28 مايو الجاري، حيث اتفق السفراء على نص البيان وتاريخ الإصدار، وتم تبادل المذكرات. وأضاف “إننا نقدر هذه الخطوة من الجمهورية العربية السورية، ونحن على ثقة بأن علاقاتنا ستتطور في ظل روح من الاحترام المتبادل والتعاون، وأنا واثق أن السلام والاستقرار سيحلان على الأراضي السورية في المستقبل القريب وسيعيش شعبها بسلام وأمان” حسبما جاء في البيان.

وكانت أيضاً أعلنت وزارة الخارجية في أوسيتيا الجنوبية الثلاثاء، أن هذه الجمهورية اتفقت مع سوريا على الاعتراف المتبادل، وإقامة علاقات دبلوماسية رسمية بين البلدين، وقالت في بيان نشر على الموقع الرسمي لوزارة الخارجية، إن “جمهورية أوسيتيا الجنوبية والجمهورية العربية السورية، وبعد إعادة تأكيد التزامها بالمبادئ الأساسية للقانون الدولي، أعلنتا الاعتراف المتبادل وإقامة علاقات دبلوماسية بين البلدين على مستوى السفارات اعتبارا من تاريخ نشر هذا البيان”.

وفي دمشق نقلت وكالة “سانا” الرسمية عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية تصريحا قال فيه اليوم: “تجسيدا للإرادة المشتركة في تطوير العلاقات بين الجمهورية العربية السورية وكل من جمهوريتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية وتقديرا لمواقفهما الداعمة إزاء العدوان الإرهابي الذي تتعرض له سوريا، فقد تم الاتفاق بين الجمهورية العربية السورية وكل من جمهورية أبخازيا وجمهورية أوسيتيا الجنوبية على تبادل الاعتراف وإقامة علاقات دبلوماسية على مستوى سفارة”.

 

المصدر : وكالات 

 

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.