موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

أول كتاب صيدلة في العالم

910
image_pdf
قراءات مشرقية ||  أول كتاب صيدلة في العالم || لم يكن القانون هو الحقل الوحيد الذي برع به السومريون قبل سواهم من البشر ..
فقد توصلت التنقيبات الى اكتشاف وثيقة تحمل أول دستور ” صيدلة ” في العالم ان هذه الوثيقة تتحدث عن طب وعلاج لا اثر فيهما للسحر والتعاويذ والرقى، وانما هما طب وعلاج على مستوى علمي .. وقد كان مثل هذا الطب متداولا في سومر خلال الالف ال3 ق . م ، وورد ذكر اسم طبيب سومري كان يمارس مهنته في اور سنة 2700 ق . م .
لقد وجدت الوثيقة المذكورة اعلاه مكتوبة بالخط المسماري على لوح من الصلصال وتحمل ما يزيد على (12) نوعا من العلاج ، ويعتبر هذا اللوح اول كتاب صيدلة عرفه الانسان وقد عثر عليه في التحريات التي اجريت في ( نفر ) … وهة موجود الان في متحف جامعة فيلادلفيا .
وتشير المعلومات الواردة في هذا اللوح الى ان الطبيب السومري الذي كتب الوثيقة كان يلجأ كزميله في وقتنا الحاضر الى ( النبات ، الحيوان ، المعادن ) كمصادر اولية لاستخراج الادوية ، وكان كلورايد الصوديوم ونترات البوتاسيوم من المواد المفضلة لديه في مهنته .
أما من مملكة الحيوان فكان يستخدم الحليب وجلد الافاعي وتروس السلاحف، ولكن الوثيقة تشير الى ان معظم الادوية آنذاك كانت تستخرج من النبات واهم النباتات المستعملة ( السنا ) نبات من فصيلة الكمون … والآس والمصطكى والزعتر وكانت تستخدم بالاضافة الى ذلك اشجار الصفصاف والكمثرى والتنوب والنخيل وكانت المواد الاولية للادوية تحضر من البذور او الجذور او الاغصان اما في حالتها الاصلية او على هيئة مساحيق .
وكانت الادوية التي يصفها طبيبنا السومري تتكون من مراهم او دهون للاستعمال الخارجي، ويتم تركيب المراهم بسحق مادة اولية او اكثر وتنقيع المسحوق بنوع من انواع الشراب وسكب زيت النبات على الخليط ، ويستعمل الصلصال النهري في بعض الحالات كمادة اولية .
وهناك بعض الوصفات التي وظفت فيها طريقة الاستخلاص بواسطة الغلي وذلك بأن تغلى مقومات المادة الاولية بالماء ويضاف اليها شي من القلى والملح ولكي تفصل المواد العضوية يعرض المذاب للرشيح .

 

اما بالنسبة للادوية التي تستعمل استعمالا داخليا فان (البيرة) كانت الوسيلة المفضلة لجعل تلك الادوية مستساغة من قبل المريض ،حيت كانت المواد الاولية تسحق وتحل في البيرة وتعطى الى المريض شرابا، وكان الحليب يستعمل في بعض الاحيان لحل المواد الاولية .
ويتضح من هذا اللوح الذي يعود للالف ال3 ق . م بان علم الصيدلة كان متفوقا لدى السومريين وذلك لان محتويات اللوح تكشف ولو بصورة غير مباشرة عن معرفة القوم بعمليات وتراكيب كيمياوية متنوعة .

 


المصدر : التاريخ بدأ هنا / صاموئيل نوح كريمر / علي غضبان مشكل .

 

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.