موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

الشيوعي اللبناني: وضع كوبا على قوائم الارهاب محاولة امريكية رخيصة

14
image_pdf

دان الحزب الشيوعي اللبناني قرار الإدارة الأميركية، وضع كوبا على لائحة الدول الراعية للإرهاب.


وأكد الشيوعي في بيانٍ له، أن “هذا يعتبر خطوة عدوانية واستفزازية رخيصة يقوم بها الرئيس ترامب الراحل إلى مزبلة التاريخ، قبل أيام من انتهاء ولايته”

واضاف البيان، “ففي الوقت الذي كانت فيه كوبا، تُخرّج عشرات الآلاف من الأطباء والمهندسين والمدرسين من شعوب الدول الفقيرة وعلى نفقتها وعلى مدى عقود من الزمن، تصنف بالإرهاب”.

وتابع ” أرسلت كوبا أطباءها إلى كل أنحاء العالم، لبلسمة الجراح واستعادة البصر وتقديم العلاج، بخاصة في القارة الأميركية اللاتينية وأفريقيا والشرق الأوسط”.

ولفت الشيوعي إلى أن كوبا أرسلت البعثات الطبية والعلمية لمساعدة 39 دولة من دول العالم، الفقيرة منها والغنية، لمواجهة جائحة كورونا، بالإضافة إلى دعمها المتواصل لكل أحرار العالم وحركات التحرر الوطنية.

وأشار البيان إلى أن كوبا ” لم تعتدي على أحد ولم تغز أي بلد، كما لم تميّز بين مواطنيها على أساس اللون أو العرق أو الجنس”، مؤكداً أنها تناضل مع المستضعفين حول العالم وعلى رأسهم فلسطين.

وأوضح الشيوعي، أن الإرهاب الحقيقي، هو إرهاب الدولة المنظّم الذي تمارسه الدول الإمبريالية، وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية، ضد شعوب العالم، مشيراً إلى حروبها التي لا تنتهي، أودت بحياة الملايين من سكان الأرض خلال العقود الأخيرة.

وأردف “الإرهاب أيضاً، هو فرض العقوبات والحصار على الدول والشعوب، وتجويعها من أجل إخضاعها، ومنها كوبا التي صمدت بوجه عنجهيتهم عدة عقود ولم تزل”.

وأكد الحزب أن إنشاء ودعم الكيان الصهيوني بالسلاح والمال لإحلال مستوطنين مكان الشعب الفلسطيني في أرضه، يمثل الإرهاب الحقيقي.

وختم البيان بالإشارة إلى أن كوبا هي النقيض الإنساني الاشتراكي للرأسمالية العدوانية الأميركية، مؤكداً أن ذلك يثير غضب أمريكا وخنقها بشكل مستمر.

أقرأ أيضاً : وقفة الشيوعي اللبناني رفضًا لمفاوضات ترسيم الحدود مع الكيان

المصدر : وكالات

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.