موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

يطلبون من الأكراد إطلاق النار على الهامش

13
image_pdf

تحت العنوان أعلاه، كتبت ماريانا بيلينكايا، في “كوميرسانت” عن محاولة روسيا الحيلولة دون شن تركيا عملية جديدة في شمال سوريا.


وجاء في المقال: تحاول روسيا الحيلولة دون قيام تركيا بعملية جديدة ضد قوات سورية الديمقراطية في شمال سوريا. وبحسب تقارير إعلامية عربية، يأمل العسكريون الروس في إقناع قوات سوريا الديمقراطية بنقل جزء من المناطق التي تسيطر عليها إلى سلطة دمشق، فيما تعزز أنقرة موقعها في الأراضي السورية.

ففي أواسط نوفمبر، قصفت المدفعية التركية عدة مناطق شمالي محافظة الرقة. وفي أوائل ديسمبر، حذر المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية، كينو غابرييل، من خطط لدى أنقرة لشن عملية جديدة ضد الأكراد في شمال سوريا، وتوسيع الأراضي التي تسيطر عليها تركيا. كما أعرب عن خيبة أمله من عدم رد واشنطن، حليفة قوات سوريا الديمقراطية، على الهجمات التركية المتزايدة.

ووفقا لتقارير وسائل الإعلام العربية، يحاول الأكراد، في الوقت نفسه، الحصول على دعم كل من واشنطن وموسكو. إلا أن روسيا حذرت القوات الكردية، مرارا، من أنها لا تستطيع ضمان حمايتها إلا إذا تم نقل المنطقة إلى سيطرة دمشق.

وفي الصدد، قال خبير المجلس الروسي للشؤون الدولية، كيريل سيميونوف، لـ”كوميرسانت”: “موسكو، مهتمة بتجنب الاحتكاك مع أنقرة. فحتى تلك اللحظة التي ترى فيها تركيا أن جميع التعهدات بموجب مذكرة العام 2019 تم الوفاء بها، فإنها لن تعتبر نفسها ملزمة بتنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها في مارس، مع موسكو، بخصوص إدلب. بالإضافة إلى ذلك، من الأصعب على روسيا منع تقدم تركيا وقوات المعارضة الموالية لها في شمال سوريا، من وقف أنقرة الرد المحتمل من الجيش السوري بدعم من موسكو في إدلب”.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

أقرأ أيضاً : احتجاز الباخرة التركية في ليبيا ضربة لأنقرة

المصدر : وكالات

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.