موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

خبير يتنبأ بانهيار الولايات المتحدة خلال دورة انتخابية او اثنين

16
image_pdf

تحت العنوان أعلاه، كتبت نتاليا ماكاروفا، في “فزغلياد”، حول تأصل المزاج الانفصالي في الولايات المتحدة، عاما بعد عام، ما يحمل خطر تفكك أمريكا.


وجاء في المقال: دعا رئيس الحزب الجمهوري في تكساس، ألين ويست، إلى تشكيل “اتحاد ولايات” يلتزم بمبادئ الدستور الأمريكي، ردا على قرار المحكمة العليا الأمريكية رفض المطالبة بمراجعة نتائج انتخابات الثالث من نوفمبر.

وبحسب الباحث في الشؤون الأمريكية مالك دوداكوف، فإن “الحديث عن الخروج من الولايات المتحدة ليس جديدا على أمريكا. فقد كان الأمر دائما يشبه الاستعراض السياسي، لإظهار “أننا “مستقلون، لا يعجبنا المركز الفدرالي، وسوف نبتزّه من أجل الحصول على بعض التنازلات”.

وأعاد دوداكوف إلى الأذهان كيف شكلت كاليفورنيا وأوريغون وواشنطن، في بداية هذا العام، تحالفا من الولايات الغربية، للتعامل، بصورة مستقلة، عن المركز الفدرالي، مع فيروس كورونا. وقال: “الوضع الآن، معقد، بسبب الاستقطاب الكبير في المجتمع، ذلك أن نصف البلاد لا يؤمن بنزاهة الانتخابات الرئاسية الأخيرة”.

وشدد دوداكوف على أن “أحدا لن يسمح، في الوقت الحالي، للولايات بالانفصال، ولا يوجد خطر حالي لانهيار أمريكا، لكن الحديث عن ذلك سوف يستمر ويصبح أكثر شعبية”.

وقال: “فعلى سبيل المثال، ظهرت فكرة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في الثمانينيات، ثم اكتسبت شعبية خلال فترة طويلة. وبعد سنوات عديدة، أصبح انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حقيقة واقعة. الوقت، الآن، يتسارع. لذا، فإن انفصال بعض الولايات عن الولايات المتحدة يمكن أن يحدث بشكل أسرع، وبالطبع، فقط في ظروف الاختلال الكامل للجهاز السياسي وعجز وظيفي للحكومة الفدرالية في البلاد”.

وأضاف دوداكوف، إن هذا، بالطبع، ليس السيناريو الأكثر احتمالا. و”لكن، بعد دورة أو دورتين انتخابيتين، يمكن أن يصبح هذا حقيقة. في هذه الحالة، يمكن الحديث عن طلاق سلمي أو حتى غير سلمي للولايات”.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

أقرأ أيضاً : يطلبون من الأكراد إطلاق النار على الهامش

المصدر : روسيا اليوم

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.