موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

99 يومًا من الصمود الأسير ماهر الأخرس يواصل الإضراب حتى الحرية

8
image_pdf

يواصل الأسير الإداري ماهر الأخرس الإضراب المفتوح عن الطعام، مُكبّلًا في سرير مستشفى كابلان الصهيوني، معتقلًا بدون تهمة أو محاكمة، وسط تخوف حقيقي من إمكانية استشهاده في أية لحظة.


وتُؤكّد تقارير حقوقية وطبيّة أن خطرًا كبيرًا بات يهدد حياة الأسير ماهر، بعد فقدانه حاستيْ السمع والبصر، والقدرة على الكلام، تدريجيًا، إلى جانب خطرٍ يتهدد أعضاءه الحيوية. فيما يُصرّ البطل على استمراره بالإضراب رغم خطر الموت الذي يات محدقًا به. رافضًا الإفراج المشروط، طالبًا الحرية الكاملة.

ويرفض الاحتلال الإفراج عن الأسير ماهر الأخرس، رغم تحذيرات الأطباء من حصول انتكاسة على وضعه الصحي في أيّة لحظة. وينشر نشطاء بين الحين والآخر صورًا ومقاطع فيديو للأسير، وهو يئنّ من الألم، غير قادرٍ على الحديث، وجسده بات أقرب إلى الهيكل العظمي، بعد أن فقد عشرات الكيلوات من وزنه.

ويحتجزه الاحتلال في مستشفى “كابلان”، منذ شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، وكانت المحكمة العليا رفضت الإفراج عنه، وجمدت قرار اعتقاله الإداري، لكن الأسير اعتبر القرار “التفاف على إضرابه ولا يعني الإفراج عنه”. فيما يصف حقوقيّون ومختصون بشؤون الأسرى أن مُضي السلطات الصهيونية وتعنّتها في قضية الأسير ماهر ورفض الإفراج عنه بات “قرار إعدام” صريح.

أقرأ أيضاً : صحيفة يونانية بتحركات دبلوماسية اليونان تعزز مواقعها

المصدر : وكالات

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.