موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

حكومتا إيران وفنزويلا تخططان لعقد لجنة يشارك فيها جميع الوزراء

34
image_pdf

أفاد وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أريازا، بأنّ فنزويلا و إيران تخطّطان لعقد لجنة مشتركة ثنائيّة بمشاركة جميع وزراء الحكومتين.

وقال أريازا، في مقابلة خاصة له مع وكالة الجمهورية الإسلاميّة للأنباء (إرنا) إنّ “كاراكاس وطهران وفرتا الأرضية لتوسيع العلاقات الثنائية بينهما، وبذلتا جهوداً لتطوير علاقاتهما الثنائية في السنوات الأخيرة”.

وشدّد أريازا على أنه “لا أحد يستطيع وقف تطور هذه العلاقات”، موضحاً أن “البلدين يتشاركان الأهداف والأعداء فيما يكمل اقتصاد كل منهما اقتصاد الآخر”.

وفي هذا السياق، قال: “رغم العقوبات الأميركيّة والقيود الناتجة عن تفشي فيروس كورونا في العالم فإن زيارات الوفود السياسية والتبادلات التجارية والتعاون الاستراتيجي والاقتصادي بين البلدين يستمر”.

وفي ختام كلامه، أكد الوزير الفنزويلي على “أهمية العلاقات الثنائية بين طهران وكراكاس خلال الحكومتين الحاليتين للبلدين”.، لافتًا إلى أنّ “الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، والرئيس الإيراني حسن روحاني، يركزان على بعض المجالات الاستراتيجية المتأثرة بالعقوبات الأميركية ضد البلدين، والتي أصبحت على رأس أولويات شعبي البلدين”.

وزودت إيران فنزويلا بالوقود، خلال الشهور الماضية، لتخفيف نقص حاد فيه بسبب العقوبات والحصار الأميركي عليها، مما أثار القلق في واشنطن مع توسيع البلدين للعلاقات التجارية في إطار جهودهما لتقويض برامج العقوبات مشددة.

وقالت وزارة الخارجية الفنزويلية، في وقت سابق، إنّ “أي أعمال متعجرفة من جانب حكومة الولايات المتحدة لن تمنع فنزويلا من ممارسة حقها السيادي في إقامة علاقات اقتصادية وتجارية بحرية مع إيران ومع أي دولة في إطار الأحكام المنظمة للتجارة الدولية “.

أقرأ أيضاً : رئيس الوزراء يأمر القوات بالتحرك تجاه تيغراي ويحذر المواطنين من الخروج

المصدر : وكالات

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.