موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

تظاهرات ضخمة في تشيلي تطالب باستقالة الرئيس

14
image_pdf

شهدت تشيلي في الأيام الأخيرة تظاهرتين واحدة تندد بالعنف ضد المرأة والأخرى احتجاجا على إلغاء الحكومة مشروع قانون تسمح لمواطنين بسحب جزء من أموالهم التقاعدية في ظل الأزمة الاقتصادية جراء الجائحة.


وأشعل المحتجون النار في مواقف الحافلات وألقوا الحجارة على الشرطة في العاصمة التشيلي سانتياغو، بينما حاولت الأخيرة طرد المواطنين باستخدام شاحنات رش المياه والغاز المسيل للدموع.

وهتفت النساء، يوم الخميس الماضي، للمرة الثانية بعد احتجاجات واسعة عام 2019، “الرجل المغتصب هو الدولة القمعية” و”المغتصب هو أنت”.

وبرأي المتظاهرات فإن “الحكومة فشلت في حماية المرأة خلال الجائحة ودليل على ذلك استمرار وقوع ضحايا العنف”.

وخلال احتجاجات يوم أمس الجمعة، طالب المتظاهرون بالإفراج عن المعتقلين في الاحتجاجات، الذين بلغ عددهم حوالي 25 شخص، بحسب ما نقلته “سي إن إن”. كما طالبوا، من بين مطالب أخرى، باستقالة الرئيس سباستيان بينييرا.

نقل صحفيو “فرانس برس”، أن عشرات المتظاهرين الذين استنشقوا مواد كيميائية تقيأوا وسقطوا أرضا.

وأكد المواطنون أنهم لن يخلو الشوارع حتى يستقيل وأن الاحتجاجات ستنتشر في جميع أنحاء البلاد.

أقرأ أيضاً : مقتل طفلين بانفجار لغم في ريف الرقة شمالي سوريا

المصدر : سبوتنيك

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.