موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

بنود الاتفاق بين أذربيجان وأرمينيا

27
image_pdf

وقّعت أرمينيا وأذربيجان برعاية روسيا اتّفاقًا لوقف كامل لإطلاق النار، وفي وقت وصفه رئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، بأنه كان اتفاقاً “مؤلماً”، اعتبره الرئيس الأذربيجاني “استسلامًا” من جانب أرمينيا، فما هي بنود الاتفاق؟


وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في خطاب خاص، أن قادة روسيا وأرمينيا وأذربيجان وقّعوا بيانًا حول وقف إطلاق النار في قره باغ.

وجاء في الاتفاقية أنه تم إعلان وقف كامل لإطلاق النار اعتباراً من منتصف ليل 10 نوفمبر بتوقيت موسكو، وتوقّف الجيشان الأذربيجاني والأرمني في مواقعهما، وتعهّدت الأطراف بتبادل أسرى الحرب. 

وبحسب الاتفاق، فيجب على أرمينيا إعادة منطقة كيلبجار إلى أذربيجان بحلول 15 نوفمبر، ومنطقة لاتشين بحلول 1 ديسمبر 2020، تاركة تحت سيطرتها ممر لاتشين بعرض خمسة كيلومترات، مما سيضمن ربط قره باغ بأرمينيا، وفي الوقت نفسه، لا تنطبق هذه النقطة على مدينة شوشا التي أعلنت باكو في وقت سابق عن السيطرة عليها، بالإضافة إلى ذلك وبحلول 20 نوفمبر يجب على يريفان تسليم باكو منطقة أغدام وجزءاً من منطقة غازاخ الأذربيجانية التي تسيطر عليها.

ووفق هذه الاتفاق تنتشر وحدة حفظ سلام روسية قوامها 1960 عسكريًا بأسلحتهم النارية مع 90 ناقلة جند مدرعة و 380 قطعة من المعدات الخاصة على طول خط التماس في قره باغ وعلى طول ممر لاتشين.

 وستنتشر القوة الروسية بالتزامن مع انسحاب الجيش الأرمني، وستقتصر مدة بقائها على خمس سنوات، مع التجديد التلقائي لفترات إضافية مدتها خمس سنوات إذا لم يقرر أي من أطراف الاتفاقية الانسحاب منها، ومن أجل مراقبة تنفيذ الاتفاقات سيتم نشر مركز حفظ السلام لمراقبة وقف إطلاق النار.

وخلال السنوات الثلاث المقبلة، ينبغي تحديد خطة لبناء طريق مرور جديد على طول ممر لاتشين، لتوفير وضمان الاتصال بين ستيباناكيرت وأرمينيا، مع إعادة نشر وحدة حفظ السلام الروسية لًاحقا لحماية هذا الطريق، وفي الوقت نفسه تضمن أذربيجان سلامة خطوط النقل على طول ممر لاتشين.

ويجب ضمان عودة النازحين واللاجئين إلى قره باغ والمناطق المحيطة بها تحت إشراف المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

ويجب إلغاء الحظر المفروض على جميع الروابط الاقتصادية والنقل في المنطقة، وتعهدت أرمينيا بضمان النقل بين المناطق الغربية لأذربيجان وجمهورية ناخيتشيفان ذاتية الحكم، وسيخضع ذلك لمراقبة حرس الحدود الروسي، وبالإضافة إلى ذلك يخطط لضمان بناء خطوط نقل جديدة، لتربط الأراضي الرئيسية لأذربيجان مع ناخيتشيفان.

وعقب الاتفاق، أعلن رئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، الثلاثاء، أنه وقّع اتفاقاً “مؤلماً” مع كل من أذربيجان وروسيا لإنهاء الحرب في إقليم قره باغ المتنازع عليه.

وقال باشينيان في بيان على صفحته في موقع فيسبوك: “لقد وقّعت إعلاناً مع الرئيسين الروسي والأذربيجاني لإنهاء الحرب في قره باغ”، واصفاً هذه الخطوة بأنّها “مؤلمة بشكل لا يوصف، لي شخصياً كما لشعبنا”.

أقرأ أيضاً : تحليق لطائرات استطلاع تركية فوق مركز زركان

المصدر : وكالات

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.