موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

الباسك تتضامن مع فلسطين وتُحيي نضالات أسراها

23
image_pdf

نظمت حركة مقاطعة الكيان الصهيوني في بلاد الباسك “اقليم الحكم الذاتي شمالي إسبانيا”، مسيرة تضامنية دعما لكفاح الشعب الفلسطيني، السبت، تخللها توجيه رسالة وتحية لنضالات الأسرى الفلسطينيين و تشيد بصمودهم.


وقد جابت المسيرة التي شارك فيها حشد من المتضامنين مع الشعب الفلسطيني، شوارع مدينة بلباو كبرى مدن إقليم الباسك، مؤكدة على رفضها لعنصرية الكيان الصهيوني وداعية لمقاطعته، وقد شهدت المسيرة الوقوف لبضعة دقائق للتعبير عن الاحترام لنضالات الأسرى الفلسطينيين والتضامن معهم، كما تم توجيه رسالة خاصة بالتضامن مع هؤلاء الأسرى وذويهم ومساندتهم في وجه السياسات الوحشية الصهيونية.

وطالب منظمي المسيرة في بيان رسمي سلطات الاقليم بالالتزام بمقاطعة الكيان الصهيوني، كما نددوا بتورط شركة (caf) في مشروع لتمديد خط القطار الخفيف في القدس ، والمقام على الأراضي الفلسطينية المحتلة وقد طالب البيان المؤسسات الباسكية “بوضع حد وتواطؤهم مع الاستعمار الإسرائيلي. لأن فلسطين ليست وحدها ، ولأننا نريد دولة باسكية خالية من التواطؤ مع الصهيونية”  مشددا أن هذا هو الموقف الضروري الآن لتكون الباسك ودولتها المستقبلية   “في الجانب الصحيح من التاريخ”.

وحمل المشاركون لافتات منددة بالاحتلال الصهيوني، وصور للأسرى جورج عبد الله، وسامر عرابيد، يزن مغامس، قسام البرغوثي، أحمد سعدات، ختام السعافين. وغيرهم من الأسرى الفلسطينيين

هذا وقد اختتمت الفعالية بوقفة تضامنية مع الأسرى الفلسطينيين، حيث عبر المشاركين أن هذه الوقفة هي بمثابة تعبير عن احترامهم للأسرى الفلسطينيين وصمودهم في وجه التعذيب وأدوات التنكيل بهم.

مذكرين  بالتصعيد الوحشي في سياسات التعذيب الوحشي للأسرى وابتزازهم باعتقال ذويهم وهدم بيوتهم، ومشددين على القيمة الخاصة التي مثلها صمود هؤلاء الأسرى في وجه التعذيب، حيث جاء في الكلمة المخصصة لتحية الأسرى الفلسطينيين ” هؤلاء وغيرهم الذين صمدوا ضد التعذيب الوحشي، ورفضوا الخضوع لقهر المستعمرين، ودافعوا عن حقوق شعبهم، نوجه لهم التحية، والاحترام، لنضالهم وصمودهم، وتمسكهم بحقوق شعبهم في رفض الاحتلال والهيمنة العسكرية ومقاومتهم الشجاعة”.

أقرأ أيضاً : تركيا تقتل مواطنًا وتسرق أعضاءه في عفرين المحتلة

المصدر : وكالات

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.