موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

تولوز تواصل التضامن مع جورج عبدالله وتدعو للحشد للمسيرة السنوية

8
image_pdf

استمراراً للحراك الضاغط على السلطات الفرنسية من أجل إطلاق سراح المناضل جورج عبدالله المحتجز في السجون الفرنسية منذ العام 1984.


نظمت رابطة ” فلسطين ستنتصر في فرنسا” بمشاركة عشرات الناشطين ومنظمات مناهضة للإمبريالية والصهيونية وقفة تضامنية وإقامة جناح جديد حول فلسطين على مدخل مترو كامبيوتول في مدينة تولوز الفرنسية جرى خلاله عرض وتوزيع آلاف المنشورات والملصقات المساندة لقضية فلسطين والأسرى، والمناهضة للاحتلال، والداعمة لحملات المقاطعة ، إضافةً لصور الأسير المناضل جورج عبدالله.

وتحدث ناشطون من الرابطة وأصدقاء الشعب الفلسطيني في جناح فلسطين، حول أهمية استمرار الضغط على السلطات الفرنسية من أجل إطلاق سراح المناضل جورج عبدالله، والذي أصبح أقدم سجين سياسي في أوروبا.

أقرأ أيضاً : اسقاط مروحية اذرية وتحطمها في ايران

وتم في الوقفة بيع قميص يحمل صورة للمناضل جورج عبدالله وعلم فلسطين، كما تم توزيع دعوة على المارة للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية المركزية السنوية التي تنظمها الحملة الدولية للتضامن مع جورج عبدالله، يوم 24 أكتوبر القادم الساعة 2 ظهراً أمام سجن لانيميزان الذي يحتجز فيه المناضل عبدالله.

وأكدت رابطة فلسطين ستنتصر في فرنسا خلال الفعالية على أن دعم المناضل جورج عبدالله يمثل دعماً لفلسطين ومقاومتها الباسلة.

واختتمت الفعالية برفع صور تضامنية مع الطالبة الفلسطينية المناضلة ” نيردين كسواني” التي تواجه حملة تحريض من قبل اليمين الصهيوني المتطرف في مدينة نيويورك، ودعماً للمناضل د. عصام حجاوي الأسير الفلسطيني المضرب عن الطعام في السجون البريطانية.

وفي سياق الحملة المساندة للمناضل عبدالله، علق ناشطون من رابطة فلسطين ستنتصر عشرات الصور للمناضل جورج عبدالله على جدران مدينة تولوز الفرنسية.

تجدر الإشارة، إلى أنه في 24 أكتوبر القادم سيدخل المناضل جورج عبدالله عامه الـسابع والثلاثين في السجون الفرنسية، حيث سيصبح أحد أقدم المعتقلين السياسيين في العالم.

المصدر : بوابة الهدف

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.