موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

الاحتلال يُصنّف القطب الطلابي الديمقراطي التقدمي كـ منظمة إرهابية

19
image_pdf

أعلن جيش الاحتلال الصهيوني القطب الطلابي الديمقراطي التقدمي، الذراع الطلابي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بجامعة بيرزيت برام الله، “منظمة إرهابية”، ما يمهّد لتعزيز حملات الملاحقة والاعتقال للطلاب المنتمين له.


وجاء القرار من ما يسمى بـ “قائد المنطقة الوسطى” في جيش الاحتلال في شهر آب/ أغسطس الماضي، الذي اعتبر بموجبه كتلة القطب الطلابي الديمقراطي التقدمي “تنظيماً إرهابياً”.

ويتهم الاحتلال المنتمين للقطب الطلابي بتنفيذ عشرات العمليات التي أدت لمقتل مستوطنين، بمن فيهم الوزير الإسرائيلي رحبعام زئيفي في عام 2001.

وقد تعرض عدد كبير من طالبات وطلاب القطب إلى حملة ملاحقة واعتقالات واسعة خلال السنوات الأخيرة، بالإضافة إلى حملة تحريض واسعة على أنشطة وفعاليات القطب داخل وخارج جامعة بيرزيت.

بدوره، أكد عضو اللجنة المركزية للجبهة ومسئول ملف الشباب في الجبهة أحمد الطناني أنّ اعلان الاحتلال الصهيوني القطب الطلابي الديمقراطي التقدمي كـ منظمة (ارهابية) هو امعان في استهداف الحركة الطلابية الفلسطينية التي يمثل رفاقنا طليعتها وهو تمهيد للمزيد من الاجرام بحق كوادرنا الطلبة الابطال، والمزيد من التصعيد والاستهداف بعد أن فشلت كل المحاولات السابقة في ايقاف القطب برفيقاته ورفاقه عن فعله ونشاطه الوطني والطلابي منقطع النظير.

وشدد الطناني أنّ هذه التهمة هي وسام شرف على صدر كل ابطال  القطب الطلابي من الرفيقات والرفاق، مؤكداً أن القطب سيبقى شوكة في حلق الكيان الغاصب واجهزة مخابراته، ومنارة لكل الاحرار ونموذجاً للحركة الطلابية الوطنية والطليعية.

وختم قائلاً: ” كلناالقطب الطلابي، ولن نسمح لهذا المحتل بان يستفرد برفيقات ورفاق القطب الطلابي والحركة الطلابية وسيكون كل الطلبة الاحرار في فلسطين والعالم هم القطب وصوت القطب بكل مكان”.

أقرأ أيضاً : عاصفة استيطانية تضرب بيت لحم ضمن مشروع القدس الكبرى

المصدر : وكالات

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.