موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

الرئيس القبرصي: مياهنا الإقليمية تتعرض لاحتلال تركي

7
image_pdf

قال الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس إن بلاده تعاني من احتلال تركي جديد، يتمثل بانتهاكاتها للمياه الإقليمية لنيقوسيا.

وأكد الرئيس القبرصي في كلمته للجمعية العامة للأمم المتحدة أن:

“قبرص لا تزال تعاني من عواقب الاحتلال التركي في عام 1974 والآن تعاني قبرص من احتلال جديد داخل مياهها الاقليمية، في الوقت نفسه هناك تهديدات متمثلة بدخول السفن الحربية التركية وهو ما يعتبر انتهاكًا للقرارات الدولية”.

وأضاف: “نحن نعتمد على الأمانة العامة للأمم المتحدة وعلى الدول الأعضاء لحماية استقلالنا وسيادتنا وأيضًا مياهنا الإقليمية امتثالًا للقانون الدولي ومن ضمنه الميثاق الدولي والقرارات الدولية المتعلقة بهذا الشأن”.

من جهة أخرى، أكد الرئيس القبرصي، أن بلاده واليونان، تتحركان بحزم للإنهاء الفوري لأعمال تركيا غير القانونية في شرق المتوسط.

جاء ذلك خلال لقائه في نيقوسيا مع الرئيسة اليونانية، التي أكدت أن أثينا ونيقوسيا تتبنيان موقفًا دبلوماسيًا موحدًا في أزمة شرقي المتوسط، يقوم على مبادئ القانون الدولي.

أقرأ أيضاً : روسيا وتركيا على بعد خطوة من الخلاف في سورية

وكان قد انتقد منسق الشؤون الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل، قرار أنقرة بتمديد التنقيب عن النفط والغاز قبالة السواحل القبرصية.

وتأتي هذه التصريحات في ختام اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل، الذي تناول عدة قضايا، في مقدمتها التوتر شرقي المتوسط إضافة إلى الملف الليبي.

هذا، ويتمحور الخلاف بين قبرص وتركيا حول التنقيب في مياه إقليمية مرتبطة بتقسيم الجزيرة بين القبارصة اليونانيين والأتراك.

المصدر : هاوار

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.