موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

​​​​​​​روسيا تدعو لاجتماع لمجلس الأمن وواشنطن ترفض

7
image_pdf

أعلن ديمتري بوليانسكي، النائب الأول لممثل الاتحاد الروسي لدى الأمم المتحدة، إن الولايات المتحدة تسعى لعرقلة دعوة روسيا لعقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي بهدف مناقشة الخطوات الأمريكية لإعادة فرض العقوبات على إيران.

وكتب بوليانسكي على تويتر: “بعد التأكيد الباطل بأنهم أطلقوا عملية إعادة العقوبات، عارض زملاؤنا الأمريكيون عقد اجتماع لمجلس الأمن لبحث ما يحدث بشأن تطبيق القرار رقم 2231”.

وأضاف: “نتأسف لأنهم لا يحاولون فقط تضليل العالم بشأن الحق في بدء إعادة العقوبات، لكنهم يتجنبون أيضًا مناقشة صادقة لهذه القضية، هذا سلوك غير مناسب لدولة عظيمة”.

وكانت مصادر في مجلس الأمن الدولي قد أفادت في وقتٍ سابق، بأن روسيا طلبت عقد اجتماع للمجلس اليوم الجمعة من أجل مناقشة موضوع عزم الولايات المتحدة إعادة فرض عقوبات ضد إيران.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد اجتمع مع رئيس مجلس الأمن الدولي وسلم شكوى بشأن عدم التزام إيران ببنود خطة العمل المشتركة الشاملة من أجل إعادة فرض العقوبات ضد إيران وفق القرار الأممي رقم 2231.

وفي وقتٍ سابق، أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن موسكو تدعو المجتمع الدولي إلى التصدي لنوايا الولايات المتحدة استئناف عقوبات الأمم المتحدة ضد إيران.

ويشار إلى أن القرار رقم 2231، الذي تم تبنيه في عام 2015، والذي نظم إنشاء خطة العمل الشاملة المشتركة، ينص على آلية للتجديد التلقائي لعقوبات الأمم المتحدة ضد إيران إذا لم تفِ إيران بالتزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة.

وتعمل هذه الآلية لفترة 10 سنوات اعتبارًا من عام 2015، ويفترض القرار أنه إذا تم الكشف خلال هذه الفترة عن أي انتهاكات جسيمة من قبل إيران، فلن تتمكن الدولة من تجنب العقوبات إلا إذا تم تبني قرار مجلس الأمن الدولي ذي الصلة، وإذا تحدث أحد أعضائه الدائمين على الأقل ضد إيران، فسيتم تجديد العقوبات تلقائيًا في غضون 30 يومًا.

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.