موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

تفاصيل جديدة … مادورو يكشف “خطة الهجوم البحري على فنزويلا

6
image_pdf

كشف الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، تفاصيل جديدة بشأن “خطة الهجوم” على بلاده، مؤكدا أن المعارض، خوان غوايدو، التقى بعسكري أمريكي سابق في البيت الأبيض، لتخطيط عملية التوغل في فنزويلا التي تم إحباطها.

وقال مادورو: “حدث ذلك في البيت الأبيض في 4 فبراير من هذا العام 2020، التقى خوان غوايدو مع جوردان غودرو”، موضحا أن ذلك تم “بناء على أوامر من دونالد ترامب” رئيس الولايات المتحدة، وذلك “للعمل على وضع خطة الهجوم” على فنزويلا، وذلك حسب وكالة “فرانس برس”.

وأضاف: “سيكون من السهل التحقق من وجود جوردان غودرو في البيت الأبيض، وفي أي غرفة التقى فيها السيد غوايدو”.

وجوردان غودرو عضو سابق في “القبعات الخضراء”، القوات الخاصة للولايات المتحدة، ومؤسس شركة “سيلفر كورب يو إس أيه” الأمنية.

وطلبت فنزويلا من رئيس مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، اليوم الخميس، إجراء مناقشة في المجلس حول الوضع بشأن المحاولة الأخيرة لغزو الجمهورية البوليفارية.

وأعلن وزير الداخلية الفنزويلي، نيستور ريفيرول، في السادس من مايو/ أيار الجاري، أن السلطات تصدت لغزو بحري من قبل مسلحين كولومبيين من جهة ولاية لاغويرا.

وأعلن الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، أن هدف الغزو كان اغتياله، وأن بين المشاركين المعتقلين في الهجوم البحري المسلح اثنان من المواطنين الأمريكيين، وصفهما بأنهما من الحرس الشخصي للرئيس الأمريكي، فيما صرح الأخير بأن الولايات المتحدة ليست متورطة في محاولة الغزو البحري لفنزويلا، وأنه لم يكن ليرسل مثل هذه المجموعة الصغيرة.

وأعربت موسكو عن قلقها من محاولة إنزال مجموعة من المرتزقة في فنزويلا لتنفيذ هجمات إرهابية، وأكدت على ضرورة الإدانة الحازمة لهذا العمل.

المصدر : سبوتنيك

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.