موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

​​​​​​​انعدام التدابير الوقائية ولا حظر للتجوال في المناطق المحتلة شمالي سوريا

27
image_pdf

أفادت مصادر خاصة من داخل المدن التي تحتلها تركيا في شمال وشرق سوريا، بانعدام الإجراءات الوقائية من الوباء العالمي كورونا، في ظل مخاوف من تفشي الفيروس مع الحركة المرورية بين المناطق المحتلة وتركيا.

ذكرت مصادر من داخل مدينة جرابلس المحتلة شمال سوريا، أن المنطقة لم تشهد التدابير الوقائية اللازمة، لمنع ظهور فيروس كورونا، فيما أكدت انعدام حملات التنظيف والتعقيم للمدن والبلدات.

وأشارت المصادر إلى مخاوف تفشي الفيروس في المناطق الخاضعة لسيطرة الاحتلال التركي، في خضم افتقار المشافي للمعدات الصحية اللازمة لمجابهة الفيروس.

وذلك بالتزامن مع الحركة الكثيفة التي تشهدها تلك المناطق دون أي قرار متخذ بخصوص حظر التجوال، وكذلك بالتزامن مع الحركة المرورية التي تشهدها المعابر بين الجانب السوري والجانب التركي دون إخضاع الوافدين للفحوصات اللازمة.

وتحتل تركيا المرتبة السابعة عالمياً في نسبة عدد المصابين الذين تخطوا الـ40 ألف مصاب، بحسب مصادر حكومية، فيما ناهز عدد الوفيات الـ 1000 حالة.

ويأتي ذلك في الوقت الذي  أكد الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة كري سبي/تل أبيض حميد العبد أمس الجمعة أن الاحتلال التركي يقوم بإرسال الأتراك المصابين بفيروس كورونا ضمن الأراضي التركية إلى مدينة كري سبي/تل أبيض المحتلة.

وتتخذ الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا إجراءات صارمة من إغلاق جميع المعابر الحدودية، والمعابر الواقعة على خطوط التماس مع المناطق المحتلة، وفرض حظر تجوال منذ الـ23 من شهر مارس/آذار الماضي في إجراءات وقائية منعاً لظهور فيروس كورونا.

المصدر : هاوار

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.