موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

سوريا.. عملية أمنية في مدينة صلخد بعد توتر واشتباكات مسلحة

32
image_pdf

ذكرت وكالة “سانا” السورية اليوم السبت، أن قوات الأمن الداخلي والجهات المختصة نفذت عملية أمنية في مدينة صلخد في محافظة السويداء جنوبي البلاد، “لإنهاء حالة الفلتان الأمني” هناك.

وأوضحت الوكالة الرسمية أن العملية “أسفرت عن إلقاء القبض على عدد من الخارجين عن القانون والمطلوبين بجرائم قتل وخطف وسلب ومصادرة كميات من الأسلحة والذخائر كانت بحوزتهم”، وقالت إن العملية تمت بمشاركة الأهالي إضافة إلى أجهزة أمنية وشرطية.

ونقلت الوكالة عن مصدر في قيادة شرطة السوياداء أن العملية “أسفرت عن تسليم عدد من المطلوبين أنفسهم تحت ضغط من الأهالي وتمت مصادرة كميات متنوعة من الأسلحة والذخيرة ووثائق وهويات تعود لأشخاص مخطوفين سابقا من منزل أحد متزعمي هذه العصابات، إضافة إلى مصادرة سيارتين كانتا تستخدمان في عمليات السلب والخطف وتنفيذ الجرائم”.

وكانت وسائل إعلام محلية ذكرت أن المدينة شهدت حالة من التوتر بعد نزاع بين فصيلين مسلحين استخدمت فيه قذائف الآر بي جيه.

وقال موقع السويداء 24 إن “مجموعات مسلحة مدعومة أمنيا، هاجمت منزل شخص ينتمي لفصيل مسلح، كان قد هرب من المدينة مع أفراد من مجموعته”.

وأوضح أن المهاجمين استخدموا قذائف الآر بي جيه ما أدى لاحتراق منزل نورس العيد الذي قالت إنه من مجموعة “قوات شيخ الكرامة” المعارضة للحكومة السورية، وأفادت بأنه “كان قد غادر منزله قبل ساعات”.

وذكر الموقع أن حملة المهاجمين يتزعمها مهران عبيد الذي وصفته بأنه “قائد مجموعة مسلحة شاركت بعمليات خطف المدنيين في السنوات السابقة، وحوادث الفلتان الأمني”.

كما ذكرت صفحات إخبارية أن “مجموعة محلية يتزعمها مهران عبيد بمساندة عناصر الأمن اقتحمت المنزل، وقالت إن اثنين من أفراد قوات شيخ الكرامة سلما نفسيهما لمجموعة عبيد التي “سلمتهما بدورها إلى الأجهزة الأمنية”، وتحدثت الصفحات عن سقوط عدد من القتلى.

وكان مسلحون من فصيل عبيد استهدفوا يوم الخميس الماضي سيارة تعود لفصيل “قوات شيخ الكرامة” ما أدى لمقتل 3 داخلها على الفور.

وتتهم معظم الفصائل في السويداء بالتورط في أعمال خطف طمعا بالفدية المالية.

المصدر : سانا

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.