موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

حكومة إيطاليا تشرك قوات الجيش لمكافحة كورونا في المنطقة الأكثر إصابة وسط تدهور التفشي

48
image_pdf

أعلن أنتيليو فونتانا، رئيس إقليم لومبارديا الإيطالي الأكثر تضررا بفيروس كورونا في البلاد، أن الحكومة وافقت على إشراك الجيش لوقف انتشار العدوى، مؤكدا أن المرض القاتل في تصاعد.

وأفاد فونتانا، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الجمعة، بأن طلب إشراك القوات المسلحة تمت الاستجابة إليه، مبينا: “سيجري نشر 114 جنديا في كل أراضي لومبارديا، هذا العدد لا يزال قليلا جدا، لكن التطور نفسه إيجابي”.

وذكر فونتانا أن لومبارديا توجهت كذلك إلى الحكومة الإيطالية بطلب تشديد الإجراءات التي تم تطبيقها سابقا لمكافحة التفشي والتي تشمل وقف كل الحركة التجارية غير الحيوية وفرض الحظر على الفعاليات الجماعية. 

وأشار رئيس لومبارديا إلى أن العدوى “COVID-19” الناجمة عن فيروس كورونا المستجد لا تزال منتشرة في هذه المنطقة الشمالية الإيطالية التي تعتبر الأكثر تضررا بالوباء.

وبين فونتانا: “للأسف، لا نرى أي تغييرات في هذا التوجه من حيث الأرقام، التي لا تزال متزايدة”.

وحتى اليوم الجمعة سجلت في أراضي إيطاليا 41035 إصابة بفيروس كورونا المستجد الذي بدأ انتشاره في ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية، بما في ذلك 3405 حالة وفاة.

وتعتبر هذه الدولة الأوروبية الأكبر عالميا من حيث عدد الوفيات، حيث تجاوزت مؤخرا من حيث هذا المعدل الصين، التي توفي فيها 3248 شخصا بسبب الفيروس، الذي صنفت منظمة الصحة العالمية انتشاره وباء عاما.

المصدر: رويترز + وكالات

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.