موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

وحدات الجيش تتصدى لهجوم على سراقب ومصدر عسكري روسي ينفي سيطرة المسلحين علىها

74
image_pdf

تخوض وحدات الجيش العربي السوري اشتباكات عنيفة ضد إرهابيي “جبهة النصرة” والمجموعات الإرهابية المدعومة من النظام التركي على محور سراقب الغربي بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وذكر مراسل سانا من المكان أنه وبحسب المعطيات الميدانية فقد زجت المجموعات الإرهابية بعشرات الانغماسيين الانتحاريين والعربات المفخخة على محور سراقب الغربي مع إسناد ناري كثيف من قبل قوات النظام التركي وتعاملت وحدات الجيش معها بضربات نارية مكثفة وكبدتها عشرات القتلى والمصابين ودمرت لها عدة عربات مدرعة.

وأشار المراسل إلى أن وحدات الجيش تنفذ ضربات صاروخية في مناطق انتشار المجموعات الإرهابية في المناطق والمزارع غرب المدينة وتكبدها خسائر كبيرة.

ولفت المراسل إلى أن الهجمات الإرهابية المدعومة من النظام التركي عبر تقديم دعم ناري كبير والزج بأعداد كبيرة من مرتزقته الأجانب تأتي في محاولة للتعويض عن الخسائر الكبيرة التي منيت بها التنظيمات الإرهابية على محور إدلب الجنوبي حيث حررت وحدات الجيش عشرات القرى والبلدات الاستراتيجية.

وأشار المراسل إلى أن مجموعات صغيرة من الإرهابيين تسللت في محيط مدينة سراقب على الطريق الدولي بهدف تحصيل لقطة إعلامية وأنه يتم التعامل مع هذه المجموعات من قبل وحدات الجيش.

ونفى مصدر عسكري روسي صباح اليوم الخميس صحة التقارير التي تحدثت عن سيطرة فصائل المعارضة السورية المدعومة من تركيا على مدينة سراقب الاستراتيجية في ريف إدلب.

ونقلت وكالات أنباء روسية عن المصدر قوله: “نجحت القوات الحكومية السورية في صد الهجمات التي نفذها المسلحون على مدينة سراقب. والمدينة تبقى تحت سيطرة الحكومة السورية بشكل كامل”.

وحررت وحدات الجيش أمس بلدة كفرعويد الاستراتيجية و15 قرية وبلدة جديدة غرب وجنوب غرب مدينة معرة النعمان بعد تكبيد الإرهابيين خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

المصدر : سانا + روسيا اليوم 

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.