موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

الشهيدة حسيبة بن بوعلي – من أيقونات ثورة الجزائر

135
image_pdf

حسيبه بن بوعلي(1938-1957) هي إحدى المناضلات الرائعات في الثورة الجزائرية

في رسالتها الأخيرة لأهلها، في 15 ايلول/سبتمبر 1957، كتبت ما يلي:

“رهيبٌ جداً هو افتقاد العائلة حين يكون المرء بعيداً عنها. تعرفون أني مطاردة للغاية هنا في الجزائر- العاصمة، ويستحيل عليَّ إذاً فعل اي شيء.

لذا قررت أخيراً أن من واجبي الالتحاق بجبال المقاومة حيث أعرف ان باستطاعتي العمل كممرضة أو حتى إذا لزم الامر – وهو ما أتمناه من كل قلبي – القتال وسلاحي بيدي”، وأضافت في الاخير:” إذا مت، عليكم عدم البكاء! فسأكون متُّ سعيدة، أؤكد لكم ذلك”.


في يوم الاحد 8 أكتوبر 1957، كانت في المنطقة الخامسة، بصحبة علي لابوانت، وعمر الصغير، وحميد بوحميدي. عند حلول الليل، طوَّق المظليون الفرنسيون المنزل، ودعوا المجموعة للاستسلام. وامام رفضها، فجَّروا المكان، فاستشهدت حسيبه بن بوعلي ابنة التاسعة عشرة والنصف، مع رفاقها تحت الانقاض، وستصبح أيقونة المقاومة النسائية لحرب التحرير. وقد دفنت في مقبرة سيدي محمد، في الجزائر- العاصمة.

دراسة تفصيلية عن الشهيد حسيبة بن بوعلي

المصدر : الرفيق  Charu Majumdar

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.