موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

خبير الماني: إس-400 ستودي لتدهور العلاقات التركية والامريكية

65
image_pdf
قال الخبير الألماني وأستاذ العلوم السياسية توماس إيغير، في مقال بمجلة “Focus Online” أن الصفقة بين أنقرة وموسكو ستؤدي إلى تدهور العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة، موكداً أن الصراع حول توريد أنظمة إس-400 الصاروخية الروسية إلى تركيا قد يسفر عن انسحاب الأخيرة من حلف الناتو، الأمر الذي سيكون “انتصارا كبيرا بالنسبة لفلاديمير بوتين”.

الخبير الألماني أكد خلال مقالته أن واشنطن ستضطر لفرض عقوبات على تركيا بسبب شرائها هذه الأنظمة. وعبر عن اعتقاده أن “الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، سيحاول على الأرجح تأجيل فرض هذه العقوبات، لكن لن يكون بإمكانه التخلي عنها بالكامل”.

وبين توماس إيغير أن “قرار تركيا حول انسحابها من حلف الناتو سيصبح حال اتخاذه فقدانا استراتيجيا هائلا بالنسبة للحلف”. موضحاً أن هذه الصيغة لا يمكن استبعادها، مشيرا إلى أن نتيجة الصراع ستعتمد على من الذي سيعتبره الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ضمانا لمستقبله السياسي.

وفي الوقت ذاته أشار الخبير إلى أن واقع ظهور هذا الصراع بين أنقرة وواشنطن هو نفسه يعد “انتصارا كبيرا لفلاديمير بوتين”. وأكد أن أجواء عدم الثقة ببعضها البعض ستزدهر في العلاقات بين الدول الأعضاء في حلف الناتو، حتى في حال بقاء تركيا عضوا فيه.

ونوه الخبير الألماني وأستاذ العلوم السياسية إلى أن إضعاف الاتصالات مع الولايات المتحدة وتحسين العلاقات مع روسيا سيسفر عن خسائر سياسية واقتصادية كبيرة بالنسبة لتركيا، مؤكداً أن تركيا ستدفع ثمن هذه الخطوة باهضاً، وسيكون اردوغان بحاجة إلى موسكو للبقاء على السلطة.

هذا وكانت وزارة الدفاع التركية اعلنت يوم أمس الجمعة، ببداية توريد أنظمة “إس-400” الروسية إلى تركيا. وقد وصلت إلى قاعدة أكينجي الجوية في أنقرة خلال يومي الجمعة والسبت الماضيين 4 طائرات شحن روسية تحمل أجزاء من أنظمة “إس-400”.

 

المصدر : وكالات 

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.