موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف العربية الصادرة صباح اليوم الأربعاء”2019/6/12

23
image_pdf

تطرّقت الصحف العربية, هذا الصباح, إلى التحركات (الإسرائيلية -الروسية –الأميركية) بشأن سوريا, بالإضافة إلى الخلاف بين أعضاء حزب الدعوة العراقي, وإلى تطورات الملف السوداني.

العرب: إسرائيل تجمع موسكو وواشنطن في تحالف جديد يحدد مستقبل المنطقة

تناولت الصحف العربية الصادرة, صباح اليوم, في الشأن السوري عدة مواضيع كان أبرزها اللقاء المرتقب بين موسكو وواشنطن وإسرائيل وفي هذا السياق قالت صحيفة العرب “خلال مؤتمر نادي فالداي للحوار حول الشرق الأوسط، الذي استضافته روسيا في سنة 2018، تناقلت وسائل الإعلام صورة لوزير الخارجية الإيراني جواد ظريف وهو جالس إلى جانب نظيره الروسي سيرجي لافروف على مقاعد جلدية بيضاء. عكست الصورة تقارباً وحميمية لافتة، دعمها ظريف بقوله “مواقف إيران وروسيا حول العديد من القضايا الإقليمية متقاربة للغاية””.

وأضافت “مع ذلك، لم تكن الصورة مقنعة للكثيرين ممن يعتبر التحالف الإيراني الروسي هشّاً، ونهايته التفكك. ومثلما قوّى هذا التحالف أواصره في سوريا فإن نهايته، وفق المتابعين، ستكون في سوريا أيضاً. فأهداف السياسة الخارجية الروسية والإيرانية تتقارب أو تتباين حسب الموضوع والمرحلة”.

وأوضحت “اليوم، بات الحديث عن التباعد، على الأقل في سوريا، أقوى من حديث التحالف، رغم السعي الروسي للتقليل من أهمية هذا التوجه، الذي بدا واضحاً في وسائل الإعلام ومراكز الأبحاث الإسرائيلية، التي كثّفت مؤخراً من الحديث عن تحالف جديد في الشرق الأوسط بدأت تظهر ملامحه بين روسيا وإسرائيل والولايات المتحدة”.

وبحسب الصحيفة “من المبشرين بهذا التحالف المحلل العسكري زفي بارئيل، الذي كتب في صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، أن هذا “التحالف هو من سيكتب نهاية الأزمة في سوريا”. وأكّد على الفكرة ذاتها دانييل بي- سابيرة، الباحث في معهد دراسات الأمن القومي في تل أبيب، مشيراً في تقرير آخر لصحيفة “هآرتس” إلى أن الاجتماع الذي تم عقده مؤخراً بين مستشاري الأمن القومي في الولايات المتحدة وروسيا وإسرائيل ناقش أدوات وثمن إخراج الجيش الإيراني من سوريا وتكلفة إدخال روسيا إلى المعسكر المناهض لإيران”.

الشرق الاوسط: واشنطن تفرض عقوبات على 16 كياناً سورياً لتسهيلهم استيراد النفط الإيراني

وبدورها قالت صحيفة الشرق الأوسط “أعلنت الولايات المتحدة عن فرض عقوبات مالية على رجل أعمال سوري والشبكة التابعة له من شركاء وشركات لدعمه نظام الرئيس بشار الأسد وتسهيله استيراد النفط الإيراني”.

وأدرجت وزارة الخزانة الأميركية على قائمتها السوداء للعقوبات رجل الأعمال السوري سامر فوز وأفراداً في عائلته وإمبراطوريته التجارية.

وبين الشركات التي أُدرجت على القائمة شركتان مقراتهما في لبنان: «سينرجي إس إيه إل» و«بي إس كومباني» بتهمة استيراد الخام الإيراني إلى سوريا في وقت شددت الولايات المتحدة عقوباتها على بيع النفط الإيراني.

وشملت العقوبات أيضاً قناة «لنا» التلفزيونية وفندق «فور سيزنز» في دمشق اللذين يديرهما سامر فوز في شكل مباشر”.

العرب: قياديو حزب الدعوة يخططون للإطاحة بنوري المالكي

عراقياً, كشفت مصادر سياسية مقربة من حزب الدعوة الإسلامي لصحيفة العرب “عن سعي قيادات بارزة في الحزب للإطاحة بنوري المالكي من الأمانة العامة والعودة إلى سياق “القيادة الجماعية”، الذي حطمه إبراهيم الجعفري، عندما تولى منصب رئيس الوزراء العراقي في 2005، ليستغل نفوذه آنذاك ويبتدع منصب “الأمين العام لحزب الدعوة الإسلامي”، ثم يستحوذ عليه لنفسه”.

وأوضحت الصحيفة “حمّلت قيادات عليا في حزب الدعوة الإسلامي الأمين العام للحزب نوري المالكي، الإخفاقات السياسية وخسارة السلطة، وتردي سمعة الحزب في الشارع العراقي”.

وأكّدت المصادر السياسية أن الحزب على وشك عقد مؤتمر عام لانتخاب قيادة جديدة. ويدعم حيدر العبادي وعبدالحليم الزهيري وطارق نجم وعلي العلاق ووليد الحلي وصادق الركابي، وهم من أبرز قادة الخط الأول في الحزب، خيار العودة إلى نظام القيادة الجماعية، لتجريد المالكي من الزعامة الحزبية، لكنّ قادة آخرين في “الدعوة”، بينهم عامر الكفيشي، الذي عُرف بآرائه الدينية المتطرفة ضد العلمانية في العراق، يرفضون هذا الخيار.

وتؤكّد المصادر أن انضمام الزهيري ونجم إلى جهود رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي في مواجهة المالكي، ربما يغير معادلة القوة داخل الحزب.

الشرق الاوسط: «الحرية والتغيير» لرفع الاعتصام وسط بوادر انفراجة في السودان

وفي الشأن السوداني قالت صحيفة الشرق الاوسط “بعد ثلاثة أيام من اعتصام مدني شامل، شلّ الحياة في العاصمة ومدن السودان المختلفة، اتفق المجلس العسكري الانتقالي الحاكم وقوى إعلان الحرية والتغيير، التي تقود الحراك في الشارع، على استئناف المفاوضات بينهما بشأن ترتيبات الفترة الانتقالية، من حيث انتهت قبل مجزرة ساحة الاعتصام في الثالث من يونيو (حزيران) الحالي”.

وأضافت “أعلن مبعوث رئيس الوزراء الإثيوبي للسودان محمود برير، عن الاتفاق في مؤتمر صحافي أمس، مشيراً إلى موافقة المجلس العسكري على إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وقوى الحرية على رفع العصيان المدني، كبادرة لمواصلة المفاوضات. وقال برير إنه أجرى لقاءات مع رئيس المجلس العسكري عبد الفتاح البرهان وأعضاء المجلس، وقوى إعلان الحرية والتغيير، وشخصيات سياسية بارزة، استكمالاً لمبادرة رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد لتقريب المسافة بين الطرفين، موضحاً أنهما اتفقا على عدم التراجع عما اتفقا عليه في المفاوضات السابقة بينهما”.

العرب: الملك عبد الله الثاني بنبرة واثقة: لا جديد هذا الصيف بخصوص صفقة القرن

فلسطينياً, قالت صحيفة العرب “أكّد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الثلاثاء، أنه لن يكون هناك أي جديد بخصوص خطة السلام الأميركية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي هذا الصيف، معلناً للمرة الأولى أن بلاده ستشارك في مؤتمر البحرين الذي تعقده واشنطن في أواخر الشهر الجاري”.

الشرق الاوسط: الجزائر: الإعدام لضباط كبار في المخابرات

وفي الشأن الجزائري قالت صحيفة الشرق الأوسط “أصدرت المحكمة العسكرية الجزائرية أحكاماً بالإعدام بحق 3 ضباط من جهاز الاستعلامات والأمن المُنحل بتهم التآمر وإفشاء أسرار الدولة والتخابر مع جهات أجنبية”.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن الموقع الإلكتروني الإخباري «الجزائر اليوم»، استناداً إلى مصدر قريب من المؤسسة العسكرية، أن الحكم بالإعدام الأول صدر ضد مستشار رئيس المخابرات الخارجية السابق، بينما خص الحكم الثاني رئيس مصلحة المعلومات والتنصت. ولفت إلى أن حكم الإعدام الثالث صدر بحق نائب رئيس المخابرات الخارجية.

الشرق الأوسط: ضمانات أممية بالتزام غريفيث «استوكهولم»

وفي الشأن اليمني ، قالت صحيفة الشرق الأوسط أيضاً “أكّدت الرئاسة اليمنية تلقيها ضمانات من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بالتزام مبعوثها الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث بالمرجعيات الثلاث لحل الأزمة اليمنية وتنفيذ اتفاق استوكهولم بشكل صحيح، وفقاً للقرارات الدولية والقانون اليمني”.

 

المصدر : هاوار

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.