موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف العالمية الصادرة صباح اليوم الثلاثاء”2019/6/11

54
image_pdf

تطرّقت الصحف العالمية الصادرة اليوم الثلاثاء إلى المحاولات الأوروبية لإنقاذ الاتفاق النووي مع إيران وإفراج الأخيرة عن جاسوس أمريكي والمفاوضات بين لبنان وإسرائيل بخصوص غاز المتوسط ومنع القوى الأمنية في إيران النساء من مشاهدة مباريات كرة القدم وإبعاد قادة الثورة السودانية من السودان.

وزير الخارجية الألماني في طهران يسعى لإنقاذ صفقة إيران النووية

وأشارت صحيفة الوول ستريت جورنال الأمريكية إلى أن هايكو ماس يقود الجهود المبذولة لطمأنة قادة إيران بالمكاسب الاقتصادية في حال الالتزام بالاتفاق النووي.

وقام وزير الخارجية الألماني بمحاولة لإنقاذ الصفقة النووية الإيرانية، وطمأن القادة في طهران بالتزام أوروبا بالميثاق وعرض الدعم الأوروبي لإيران في وقت تخوض فيه طهران معركة كبيرة مع واشنطن.

واتهمت طهران الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا – الذين هم جزء من اتفاق عام 2015 – بالفشل في تقديم الدعم الاقتصادي المتعهد به لإيران مقابل فرض قيود على البرنامج النووي للبلاد.

إيران تقول إنها ستُفرج عن مقيم أمريكي متهم بالتجسس

وأفادت صحيفة النيويورك تايمز الأمريكية نقلاً عن وكالة أنباء فارس الإيرانية أن نزار زكا، الذي اعتُقل في عام 2015 وأُدين بالتجسس لصالح الولايات المتحدة، سيُفرج عنه.

والسجين نزار زكا، خبير تكنولوجيا المعلومات هو لبناني ولديه إقامة دائمة في والولايات المتحدة، قد تم سجنه في إيران لأكثر من أربع سنوات.

وتم إعلان الإفراج عن زكا، بعد ما يقرب من عام من طلبات كبار المسؤولين اللبنانيين لإطلاق سراحه، كبادرة حسن نية.

وجاء ذلك في وقت تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران. رغم أن قادة البلدين قالوا إنهم لا يريدون الحرب، فإن الخطاب العدواني من كلا الجانبين، وتصاعد الضغط الاقتصادي والعسكري الأمريكي، والهجمات الغامضة على المنشآت النفطية للحلفاء الأمريكيين في الخليج الفارسي أثارت المخاوف من حدوث صدام مسلح.

وقالت وكالة فارس الإيرانية للأنباء إن زكا سيتم إطلاق سراحه نتيجة طلب شخصي من الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله.

ترحيل زعماء الحراك الشعبي في السودان

وفي الشأن السوداني تحدثت صحيفة الغارديان البريطانية بأنه تم ربط  ياسر عرمان والذي يعتبر أب زعماء الحراك الشعبي في السودان وتم نقله إلى جنوب السودان مع متمردين بارزين آخرين.

وقال ياسر عرمان إنه تم ترحيله مع شخصين آخرين قسراً من الخرطوم، في اليوم الثاني من حملة العصيان المدني على مستوى البلاد من قبل المتظاهرين.

وقال عرمان متحدثاً من فندق بعد وصوله إلى جوبا عاصمة جنوب السودان: “لقد تم ترحيلي رغماً عني”.

وأضاف: “جئت مع الرفيق إسماعيل خميس جلاب والرفيق مبارك أردول … أريد فقط أن أؤكد أنه تم ترحيلي ضد إرادتي”، مؤكداً أن سلطات جنوب السودان استقبلته جيداً.

اتفاق الغاز يفتح الباب أمام محادثات إسرائيلية مع لبنان

وتحدثت صحيفة التايمز البريطانية عن إعطاء حزب الله موافقته لمحادثات الأمم المتحدة – التي توسطت فيها أمريكا – بهدف التوصل إلى اتفاق يصب في مصلحة الجميع.

ولمدة عام، كان الحديث في لبنان وإسرائيل عن الحرب: “المواجهة التي طال انتظارها بين الكيان الصهيوني وحزب الله”.

ورغم ذلك كانت قاذفات الصواريخ صامتة بحسب الصحيفة، وبدلاً من ذلك، فإن الدبلوماسية الهادئة من إدارة ترامب التي لا تكاد تشتهر بمثل هذه التدابير، صممت خطوة صغيرة في الاتجاه المعاكس.

وفي مرحلة ما في المستقبل القريب، من المقرر أن يجتمع المفاوضون الإسرائيليون واللبنانيون بمباركة حزب الله في قاعدة للأمم المتحدة لإسقاط حجة طويلة الأمد حول تعيين حدودهم البحرية. الجائزة هي الوصول إلى حقول الغاز المكتشفة حديثاً والتي لا يمكن استغلالها بأمان إلا بعد إزالة خطر الحرب.

وبحسب الصحيفة فإن زعيم حزب الله، حسن نصر الله، تخلى عن اعتراضه، كما أن إسرائيل غيّرت موقفها الرافض للأمم المتحدة كوسيط أساسي.

نساء يُهاجمن لمحاولة مشاهدة مباراة كرة قدم في إيران

أفادت صحيفة الإندبندنت البريطانية في تقرير لها بأن لاعبات كرة القدم في العاصمة الإيرانية تعرضن للهجوم من قبل حراس الأمن لمحاولتهم مشاهدة مباراة كرة قدم للرجال بين إيران وسوريا.

وتمكّنت النساء من شراء تذاكر لمشاهدة اللعبة بعد أن قام الموقع الرسمي للاتحاد الإيراني لكرة القدم بطرح التذاكر للبيع في البداية، على الرغم من أن النساء الإيرانيات يُمنعن من مشاهدة مباريات كرة القدم.

ومع ذلك، قام الاتحاد بعد ذلك بحظر خيار شراء البطاقات أمام النساء لشراء التذاكر في اليوم التالي، دون تقديم أي تفسير.

بينما مُنعت المرأة الإيرانية من الدخول إلى الاستاد وهوجمت بقوة من قبل قوات أمن الدولة رغم حمل التذاكر، وسُمح للنساء السوريات بالدخول.

 

المصدر : وكالات + صحف عالمية + هاوار

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.