موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف العربية الصادرة صباح اليوم الخميس”2019/5/9

39
image_pdf

تطرّقت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم إلى الأوضاع الميدانية في سوريا، إلى جانب الأزمتين السودانية واليمنية والأوضاع في العراق وإقليم كردستان وكذلك شرعية الانتخابات التركية وأوضاع السجون في ظل نظام أردوغان.

الشرق الأوسط: الجيش السوري يتقدم بغطاء روسي من حماة إلى إدلب

وفي الشأن السوري تطرّقت الصحف إلى الأوضاع الميدانية في ما يسمى “منطقة خفض التصعيد” وقالت صحيفة الشرق الأوسط “سيطرت قوات النظام السوري، بغطاء جوي روسي، أمس، على بلدة كفرنبودة، أبرز معقل للمرتزقة في ريف حماة الشمالي وتقدمت باتجاه الريف الجنوبي لإدلب.

وأفادت مصادر متطابقة بأن قوات النظام اقتحمت كفرنبودة «بعد تمهيد ناري جوي ومدفعي طوال الليل الماضي على مواقع المسلحين ونقاط تحركهم، أعقبتها حرب شوارع»، لافتةً إلى تقدمها باتجاه بلدة الهبيط جنوب إدلب القريبة من معرة النعمان على الطريق الرئيسي بين حماة وحلب”.

القدس العربي: جلسة طارئة لمجلس الأمن الجمعة… والنظام يعلن دخول معقل للمعارضة

وفي ذات السياق قالت القدس العربي “واصلت قوات النظام السوري وحلفاؤها، أمس، محاولات التقدم في منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا. وأفادت مصادر لـ«القدس العربي» بأن قوات النظام والمجموعات التابعة لإيران، وبمساندة جوية روسية، سيطرت على مدينة كفرنبودة الاستراتيجية في ريف حماة الشمالي، بعد سيطرتها الثلاثاء على تل عثمان وقرية الجانبرة التابعتين للمدينة، فيما أعلن عن عقد مجلس الأمن الدولي، الجمعة، جلسة طارئة لمناقشة الوضع الحالي في منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا.

وقال دبلوماسيون في الأمم المتحدة إن 3 دول هي الكويت (العضو العربي الوحيد في مجلس الأمن) وألمانيا وبلجيكا، تقدموا بطلب رسمي إلى رئيس مجلس الأمن السفير الإندونيسي «ديان تريانسيا دجاني»، والذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لأعمال المجلس لهذا الشهر لعقد جلسة طارئة”.

الحياة: لافروف يتعهد استئصال “الوكر الإرهابي” في إدلب

ومن جانبها قالت صحيفة الحياة “أكّد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، عزم موسكو على “مواصلة توجيه ضرباتها إلى الإرهابيين، الذين يقصفون قاعدة حميميم الروسية”، في منطقة خفض التصعيد في محافظة إدلب السورية. وأشار لافروف في ختام محادثات أجراها مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الأربعاء، إلى أن تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي الذي ينشط في سورية حالياً تحت اسم “هيئة تحرير الشام”، والذي اتخذ محافظة إدلب السورية معقلاً له، لا يسيطر على الوضع هناك بالكامل فحسب، بل ويقصف من هناك مواقع الجيش السوري والبلدات السكنية، ومن هناك أيضاً قصف مسلحو التنظيم مؤخراً قاعدة “حميميم” الروسية.

واضاف لافروف: “بالطبع تلقوا الرد وسيتلقونه في المستقبل”، مشيراً إلى ضرورة “استئصال هذا الوكر الإرهابي من جذوره”، وأضاف أن روسيا وتركيا وقعتا مذكرة بهذا الشأن، وأن عسكريي البلدين يعملون حالياً على تنفيذ بنودها.

وذكر لافروف أن هناك من يعرب عن قلقه إزاء عمليات الجيش السوري وحلفاؤه في إدلب، لكنه لفت إلى أن الوثيقة الروسية التركية المذكورة “لا توجد فيها كلمة واحدة عن ضرورة حماية الإرهابيين”.

العرب: وقف إطلاق النار يضع حفتر في قلب طرابلس

وفي الشأن الليبي كتبت صحيفة العرب “ترفض حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج الدعوات إلى وقف إطلاق النار مع أنها في وضع صعب عسكرياً ودبلوماسياً، ما يكشف عن مخاوف جدية لديها من أن نهاية الحرب على الوضع الحالي ستكشف محدودية نفوذها جغرافياً وسياسياً، وأن الوضع الجديد سيضع قائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر في قلب طرابلس، وفيما هدف السراج من جولته الأوروبية الحصول على “تأييد” لحكومته، فإنه سمع خطاباً مغايراً يحث على وقف إطلاق النار، وهو ما لا يخدم وضع الحكومة والميليشيات الحليفة”.

الحياة: تسجيل 120 حالة وفاة تحت التعذيب في السجون التركية

وفي الشأن التركي قالت صحيفة الحياة “كشفت تقارير حقوقية حديثة عن تسجيل نحو 120 حالة وفاة تحت التعذيب في السجون التركية، كان آخرها إعلان سلطات البلاد انتحار الفلسطيني زكي مبارك شنقاً في زنزانة انفرادية، بعد اعتقاله بتهمة التجسس لصالح الإمارات العربية المتحدة، فيما رفض ذويه الرواية التركية، معتبرين أن ما حدث له عملية تصفية، كما طالبوا بالسماح لهم دخول البلاد وتسلّم جثمانه.

وكانت صحيفة «زمان» التركية كشفت النقاب عن ارتفاع عدد المعتقلين السياسيين في تركيا منذ تولي رجب أردوغان الحكم في تركيا عام 2005، إذ بلغ عدد المعتقلين 240 ألف تركي مقابل 52 ألفاً قبل سيطرة حزب «العدالة والتنمية» على مقاليد الحكم في تركيا.

وقالت الصحيفة أواخر عام 2018: «رغم أن الطاقة الاستيعابية للزنزانة الواحدة في السجن 5 أفراد فقد لجأت السلطات التركية منذ محاولة الانقلاب الفاشلة إلى أن تستوعب الزنزانة 35 سجيناً فضلاً عن نقص الخدمات الطبية والصحية المقدمة للمعتقلين».

وفي شأن متصل، استحدثت الحكومة التركية قانوناً يسمح بسجن الأطفال، فيما رصدت منظمات حقوقية حالات تعذيب للأطفال والنساء في التحقيقات، لافتة إلى أن 700 طفل يقبعون في السجون وأن 64 في المئة منهم تحت 3 سنوات”.

الشرق الأوسط: المعارضة التركية تشكّك في شرعية أردوغان

ومن جانبها قالت صحيفة الشرق الأوسط “شكّكت المعارضة التركية، أمس، في شرعية الرئيس رجب طيب أردوغان والبرلمان، رداً على تشكيكه في نتائج الانتخابات المحلية في إسطنبول، وقدم حزبا «الشعب الجمهوري» (أكبر أحزاب المعارضة الذي فاز مرشحه أكرم إمام أوغلو ببلدية إسطنبول) و«الجيد»، طلبين رسميين إلى اللجنة العليا للانتخابات لإلغاء نتائج الانتخابات المحلية في عموم إسطنبول وإعادتها بالكامل وليس إعادة الاقتراع على رئاسة البلدية فقط، وبينما رفضت اللجنة طلب حزب «الجيد» الذي قُدم إليها أول من أمس، فوراً، بدأت دراسة طلب «حزب الشعب الجمهوري»، المقدم أمس، الذي قال فيه إنه في حال وجدت مخالفات قانونية، فإن تلك المخالفات يجب أن تشمل التصويت على رئاسة البلدية والأقضية وأعضاء مجالس البلديات بإسطنبول، على اعتبار أن جميع البطاقات الانتخابية توضع في ظرف واحد، ومن ثم تلقى في الصندوق الانتخابي”.

العرب:  آل البارزاني يهيئون الأرضية لاستعادة “رئاستهم” لإقليم كردستان العراق

وفي الشأن العراقي قالت صحيفة العرب “صوّت برلمان كردستان العراق، الأربعاء، لصالح مقترح تعديل قانون رئاسة الإقليم، وطريقة انتخاب الرئيس إلى حين إقرار دستور له. كما شمل التصويت إعادة تفعيل مؤسسة رئاسة الإقليم”.

وأضافت “لا تخرج الخطوة ذات المظهر القانوني عن عملية إعادة ترتيب شؤون السلطة وتقاسم حصصها بين الحزبين الكبيرين الديمقراطي الكردستاني بقيادة مسعود البارزاني، وحزب ورثة الرئيس العراقي الأسبق جلال الطالباني الاتحاد الوطني، في ظلّ تراجع دور المعارضة في الإقليم ويبدو أن الظروف باتت مهيأة الآن لآل البارزاني لاستعادة “رئاستهم” ومنح شركائهم ومنافسيهم من آل الطالباني حصّتهم المستحقة من السلطة وجرى التصويت على مواد القانون بأغلبية الثلثين، حيث سيتم انتخاب رئيس الإقليم من قبل أعضاء البرلمان وسيكون له نائبان اثنان”.

الشرق الأوسط: السفينة مقراً للبعثة الأممية في الحديدة

وفي الشأن اليمني نقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصادر متعددة بأن المقر الذي ستتخذه البعثة الأممية إلى الحديدة سيكون سفينة تابعة للأمم المتحدة ترسو قبالة ساحل مدينة الحديدة، وفي الوقت نفسه، قال مسؤول في الأمم المتحدة لـ«الشرق الأوسط» إن لقاء المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث الأخير مع القيادات الحوثية في صنعاء كان «إيجابياً»، مضيفاً أن ما جرى نقاشه مع القيادات التابعة لـ«أنصار الله» (الجماعة الحوثية المدعومة من إيران) لم يكن شروطاً، وأن النقاش تطرق للعديد من الملفات منها مسائل جرى طرحها من قبل، وشدّد المسؤول على أنه لا شروط من الطرفين لقبول تنفيذ المرحلة الأولى من إعادة الانتشار في الحديدة وفقاً لما ورد في اتفاقية استوكهولم”.

العرب: واشنطن ترسم خطوطاً حمراء لإيران في العراق

وفي الشأن العراقي قالت صحيفة العرب “عكست زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى بغداد صلابة استراتيجية واشنطن في تنفيذ العقوبات على إيران، وجدية واضحة من إدارة الرئيس دونالد ترامب في رسم خطوط حمراء أمام طهران والتلويح بردود قاسية إذا ما غامرت هي أو أذرعها بأي تهور ميداني ضد القوات أو المصالح الأميركية في الشرق الأوسط”.

وأضافت “وضعت الزيارة، غير المعلنة لبومبيو، الحكومة العراقية “أمام مسؤولياتها” في ظل تزايد التصريحات الإيرانية التي تتضمن تهديدات مباشرة”.

وقالت مصادر رفيعة للصحيفة “إن “بومبيو أبلغ رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس الحكومة عادل عبد المهدي، بأن الولايات المتحدة لن تتخذ خطوة الحرب الأولى ضد إيران، لكنها لن تتردد في حماية أمن بعثتها وجنودها في العراق””.

الشرق الأوسط: {الحراك} السوداني يهدّد بعصيان مدني شامل

وفي الشأن السوداني قالت صحيفة الشرق الأوسط “هدّد تحالف «الحرية والتغيير» الذي يقود الحراك الثوري السوداني، بعصيان مدني شامل، وعبّر عن خيبته إزاء الرد الذي تقدم به المجلس العسكري الانتقالي على الوثيقة الدستورية التي قدمها سابقاً”.

وأضافت “قال خالد عمر يوسف، وهو أحد قادة قوى الحرية والتغيير، أمس، إن رد المجلس العسكري، تجاهل القضية المطروحة وهي تحديد صلاحيات أجهزة الحكم الانتقالي، وانتقل إلى ملاحظات شكلية لا علاقة لها بالقضية ولوّح يوسف بـ«إجراءات تصعيدية» جديدة، تشمل تطوير الاعتصام القائم أمام قيادة الجيش إلى عصيان مدني شامل في أرجاء البلاد كافة. واتّهم يوسف المجلس العسكري بعدم الجدية في نقل السلطة للمدنيين، وباللجوء إلى ما سماه «أسلوب التفاوض عبر المؤتمرات الصحافية»”.

 

المصدر : وكالات + صحف عربية + هاوار

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.