موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

“السترات الصفراء” تحدد مركزي تجمع وطنيين لتظاهرات اليوم

40
image_pdf

دعا محتجو “السترات الصفراء” في فرنسا إلى التظاهر اليوم في السبت السادس والعشرين للحركة محددين نقطتي تجمع “وطنيتين” في مدينتي ليون ونانت، وسط مؤشرات على تراجع نسبي لقوة الحراك.

وحسب وكالة فرانس برس، فإن السلطات تخشى وجود مثيري الشغب في صفوف المتظاهرين، رغم أن نطاق الاحتجاجات يبدو في انخفاض تدريجي.

وقد أحصت الداخلية الفرنسية أقل من 19 ألف متظاهر في مسيرات السبت الماضي، في أضعف مشاركة منذ انطلاق الحركة في 17 نوفمبر الماضي، في حين تحدث المنظمون عن أربعين ألفا.

وفي مؤشر على تراجع التحرك، تشهد مدينة بوردو التي كانت واحدا من أقوى معاقل حركة الاحتجاج، انحسارا بطيئا في التعبئة منذ الربيع، ولم تعد المسيرات تضم أكثر من 1500 شخص.

وردا على أسئلة للوكالة، أكد عدد من متظاهري “السترات الصفراء” حقيقة ذلك، لكنهم شددوا على استمرار التحرك.

وقال كيفين او. من سكان نانت: “سنشارك في تظاهرة السبت بدعوة وطنية، ومنطقيا سيكون كل محتجي الشمال والغرب (فرنسا) في نانت، و(كل محتجي) الجنوب في ليون”، وأضاف أن “القمع في نهاية المطاف يثير الخوف”.

من جهته، قال تياري بواريفان (44 عاما) وهو مشارك في التظاهرات في ليون: “هناك نوع من التعب والتخوف من عنف الشرطة، وهناك الجانب الاقتصادي أيضا”، موضحا أن “التظاهر في باريس ومدن أخرى مكلف”.

وأشار إلى أن “التراجع نفسه الذي سجل في ديسمبر، لكن الحركة يمكن أن تستأنف بقوة”.

أما أنايس (26 عاما) التي تشارك في تنظيم التظاهرات في دويه شمالي البلاد، فقد رأت أن التعبئة “ستبقى على حالها” حتى الانتخابات الأوروبية المقررة نهاية الشهر الحالي.

 

المصدر: أ ف ب

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.