موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

هيئة الأركان الروسية: تم فرض السيطرة بالكامل على الحدود السورية الأردنية

403
image_pdf

سوريا | أعلنت هيئة الأركان الروسية أن مسلحي المعارضة المعتدلة جنوب غربي سوريا، يعرض عليهم إما العفو أو المغادرة مع عائلاتهم إلى إدلب.

وأوضحت هيئة الأركان أن العمليات القتالية في جنوب غرب سوريا جرت فقط ضد تنظيمي “داعش” و”النصرة” الإرهابيين، أما مناطق المعارضة المعتدلة تشهد المصالحة.

وقال رئيس هيئة العمليات برئاسة أركان القوات المسلحة الروسية، سيرغي رودسكوي: “أود أن ألفت انتباهكم إلى أن العمليات القتالية في جنوب غرب سوريا كانت تتم ضد التشكيلات الإرهابية لـ”داعش” و”جبهة النصرة”. وتتم في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة المعتدلة، وتحت إشراف المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة، لاتخاذ تدابير للتوفيق بين أعضاء الجماعات المسلحة غير القانونية واستعادة سلطة الدولة”.

وأشارت هيئة الأركان إلى أن السيطرة فرضت بشكل كامل على الحدود السورية الأردنية.

وتابع رودسكوي “تمت استعادة السيطرة على الحدود السورية الأردنية بشكل كامل، كما تم خلق ظروف لاستعادة عمل قوات حفظ السلام الأممية المنتشرة في المنطقة الفاصلة بين سوريا وإسرائيل في هضبة الجولان بتوافق مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 350 من عام 1974”.

وأضاف رودسكوي أن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة قامت، اليوم الخميس، برفقة الشرطة العسكرية الروسية بأول دورية منذ ست سنوات في منطقة الفصل.

وتشهد الحدود الشمالية اللأراضي المحتلة  مع سوريا عند هضبة الجولان توتراً كبيراً منذ اندلاع المعارك بين قوات الجيش السوري والعناصر المسلحة الشهر الماضي، حيث اخترقت عدة مرات طائرات مُسيرة بدون طيار الأراضي الإسرائيلية تم استهدافها بالمضادات الجوية الإسرائيلية بصواريخ “باتريوت” و “مقلاع داوود” كما سقطت قذائف هاون دون وقوع إصابات أو أضرار، نتج عن ذلك استهداف الجيش الإسرائيلي لقواعد تابعة للجيش السوري في منطقة القنيطرة.

المصدر : سبوتنيك

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.