موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف الصادرة صباح اليوم السبت ” 2018/8/4 “

364
image_pdf

عناوين الصحف | أمهلت موسكو، أنقرة مدة شهر حتى تستطيع حسم ملف إدلب، إذ تسعى تركيا لدمج مجموعاتها المرتزقة في كيان واحد بما فيها جبهة النصرة المصنفة على قائمة الإرهاب العالمي، فيما أكد مسؤول أوروبي إن علاقات تركيا لن تتحسن مع الاتحاد الأوروبي بسبب تولي ديكتاتور قيادة تركيا، في حين قالت مصادر إن مصر حصلت على ضوء أخضر أمريكي إسرائيلي للتفاوض مع «حماس» في شأن هدنة طويلة الأمد.

 

موسكو تمهل أنقرة مدة شهر لحسم ملف إدلب وتركيا تسعى لدمج جبهة النصرة

وفي الشأن السوري، تطرقت الصحف إلى ملف إدلب، وفي هذا السياق عنونت صحيفة الشرق الأوسط “روسيا تمهل تركيا شهراً لـ«حسم إدلب»”، وقالت الصحيفة “أبلغت مصادر مطلعة «الشرق الأوسط»، أمس، أن موسكو أمهلت أنقرة حتى انعقاد القمة الروسية – التركية – الفرنسية – الألمانية في 7 سبتمبر (أيلول) المقبل لـ«حسم» ملف إدلب. وضغطت أنقرة على فصائل معارضة في شمال سوريا للمضي في التوحد وتشكيل «الجبهة الوطنية للتحرير» التي تضم نحو 70 ألف مقاتل، بحسب تقديرات مطلعين، وذلك ضمن خطة ترمي إلى إعطاء مهلة لـ«هيئة تحرير الشام» التي تضم فصائل بينها «فتح الشام» (النصرة سابقاً) كي تحل نفسها بحيث ينضم السوريون من التحالف ضمن الكتلة الجديدة و«إيجاد آلية» للأجانب من المقاتلين لـ«الخروج». في المقابل، تواصل قوات النظام الضغط لشن عمل عسكري في إدلب. وقصفت مواقع معارضين، لكنها لا تزال حذرة في الاقتراب من مواقع نقاط المراقبة التركية”.

النظام يقترب من حسم ملف درعا والقنيطرة نهانياً

وفيما يخص الأوضاع في الجنوب السوري عنونت صحيفة الحياة “دمشق تعلن تدمير «هدف جوي معادٍ» وموسكو تتوقع انتهاء العمليات في الجنوب قريباً”، وقالت الصحيفة “أعلنت دمشق أمس، أن دفاعاتها الجوية دمرت «هدفاً معادياً» غرب العاصمة، في وقت توقعت موسكو انتهاء العمليات ضد المسلحين في الجنوب «قريباً»”.

ونقلت الصحيفة عن الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن “عملية القضاء على المسلحين في محافظة درعا (جنوب غربي سورية) قاربت على نهايتها. وقالت للصحافيين أمس: «قاربت عملية القوات الحكومية للقضاء على مراكز الإرهاب في جنوب غربي البلاد بمحافظة درعا والقنيطرة على الانتهاء». وأكدت زاخاروفا أن خسائر المسلحين في تزايد مستمر”..

ومن جانبها عنونت صحيفة العرب “روسيا تتفاوض مع داعش لإطلاق سراح العشرات من أسرى السويداء”، وقالت الصحيفة “تتولى روسيا التفاوض مع تنظيم الدولة الإسلامية لإطلاق سراح 30 سيدة وطفلا تمّ خطفهم قبل أكثر من أسبوع خلال هجوم دموي شنه على محافظة السويداء في جنوب غربي سوريا، وفق ما قال الشيخ يوسف جربوع، أحد مشايخ عقل الطائفة الدرزية في البلاد الجمعة”.

العلاقات لن تتحسن بين تركيا والاتحاد الأوروبي

وفي الشأن التركي عنونت صحيفة العرب “مسؤول أوروبي: تركيا يحكمها “دكتاتور””، وقالت الصحيفة “قال فيليب لامبرتس الزعيم المشترك لكتلة الخضر في البرلمان الأوروبي إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقود تركيا نحو حكم الفرد على غرار الأنظمة الدكتاتورية وبعيدا عن الاتحاد الأوروبي خلال مقابلة أجراها معه موقع أحوال تركية. وبسبب نهج أردوغان التسلطي يستبعد المسؤول الأوروبي أن تتحسن العلاقات التركية الأوروبية مستقبلا، مرد ذلك أن المضيّ قُدما صوب نظام حكم مستبد، لم يتوقف في تركيا”.

الأموال لم تقنع محتجي الجنوب بوقف الاحتجاجات

وفي الشأن العراقي عنونت صحيفة الشرق الأوسط “أموال بغداد لا تقنع محتجي الجنوب”، وقالت الصحيفة “رغم إعلان الحكومة العراقية المنتهية ولايتها، أول من أمس، بأنها بدأت بصرف الأموال التي وعد رئيس الوزراء حيدر العبادي بصرفها للمحافظات الوسطى والجنوبية، يبدو أن هذه الأموال لم تقنع أهالي مدن الجنوب بوقف الاحتجاجات”.

وأضافت الصحيفة “استمرت المظاهرات احتجاجا على الفساد وسوء الخدمات في البصرة وميسان والمثنى وذي قار  وحتى في العاصمة بغداد أمس، وعادت المرجعية الدينية في النجف عبر وكيلها أحمد الصافي خلال خطبة الجمعة في كربلاء أمس، إلى تأكيد حق المحتجين في المطالبة بالحقوق، وقال: «إذا تعرض الإنسان لأمور تستوجب الغضب من مشكلة شخصية اجتماعية أو اقتصادية أو سياسية أو عسكرية وهو أخرجه من بيته لأن يواجه هذه المشكلة وكان الغضب تحت السيطرة فهو غضب ممدوح». وأضاف «هناك آثار إيجابية للغضب»”.

الكتل السياسية تتنافس على الوزارات الغنية

ومن جانبها عنونت صحيفة العرب “شحّ التمويل الإيراني يذكي تنافس الأحزاب العراقية على الوزارات الغنيّة”، وقالت الصحيفة “تأخذ الأحزاب والكتل السياسية العراقية بالاعتبار حجم موازنات الوزارات، في مفاوضاتها بشأن تشكيل الحكومة الجديدة، إذ ترتبط بذلك مسألة حيوية لتلك الأحزاب تتمثّل في تمويلها وتوفير موارد كافية لالتزاماتها الكثيرة، حيث ازداد هذا العامل أهمية في ظلّ الأزمة المالية الخانقة التي تمرّ بها إيران وعجزها عن مواصلة تمويل تلك الأحزاب التي سيكون عليها أن “تقاتل” بشراسة للحصول على وزارات ذات موازنات كبيرة، ضمن الكابينة الجديدة، لضمان استمرار تدفق التمويل لأنشطتها السياسية والعسكرية”.

اتهامات متبادلة بين الحوثيين والتحالف حول استهداف مستشفى بالحديدة

وفي الشأن اليمني اتهم التحالف العربي، القوات الحوثية باستهداف مستشفى بالحديدة، وعنونت صحيفة الحياة “التحالف يؤكد استهداف الحوثيين مستشفى في الحديدة”  وقالت الصحيفة “عقد الناطق باسم التحالف العربي العقيد تركي المالكي أمس، مؤتمراً صحافياً في الرياض، عرض خلاله أدلّة حول استهداف ميليشيات الحوثيين «مستشفى الثورة» وسوق السمك في مدينة الحديدة بقذائف «هاون» أطلقت من مقر الأمن المركزي في الحديدة”.

بينما عنونت صحيفة القدس “الأمم المتحدة: الغارات الجوية تستهدف أكبر مستشفيات اليمن وأفضل مراكز علاج للكوليرا”، وقالت الصحيفة “أعربت الأمم المتحدة عن صدمتها من استهداف القصف الجوي الخميس لمستشفى الثورة في الحديدة/ غرب، وهو أكبر مستشفيات اليمن ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحي وفق التقارير الأولية من السلطات وعاملي الإغاثة نتيجة الغارات على المستشفى والمواقع القريبة منه، وقالت ليز غراندي منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن: «إنه أمر مروع» وأضافت: إن مستشفى الثورة واحد من المنشآت الصحية القليلة التي ما زالت تعمل في المنطقة. ويوجد في المستشفى أحد أفضل مراكز علاج الكوليرا في مدينة الحديدة، مشيرة إلى أن مئات آلاف اليمنيين يعتمدون على هذا المستشفى للبقاء على قيد الحياة”.

جهود التهدئة بين حماس وإسرائيل تحظى بزخم كبير

وفي الشأن الفلسطيني عنونت صحيفة العرب “المفاوضات بين حماس وإسرائيل بشأن هدنة طويلة تدخل منعطفا حاسما” وقالت الصحيفة “تنكب كل من حركة حماس وإسرائيل على دراسة المقترحات المصرية المدعومة من الأمم المتحدة للتوصل إلى تهدئة طويلة الأمد في قطاع غزة”.

وأضافت الصحيفة “هذه ليست المبادرة الأولى للتهدئة بين الجانبين، بيد أنها تحظى بزخم كبير لجهة وصول الطرفين إلى قناعة بأن عدم التوصل إلى تسوية سيعني الدخول في حرب لا يبدو الطرفان مستعدين لها، أو راغبين بها ويشارك نائب رئيس حماس صالح العاروري المقيم في لبنان في الاجتماعات التي تنتهي السبت، وكان العاروري وصل إلى غزة مساء الخميس يرافقه ثمانية أعضاء من المكتب السياسي في الخارج وذكر مسؤول فلسطيني أنها “المرة الأولى” التي يدخل فيها العاروري إلى القطاع “عبر معبر رفح الحدودي مع مصر بعد أن كان ممنوعا من سلطات الاحتلال، وذلك بضمانات من القاهرة والأمم المتحدة”، في إطار الجهود للتوصل إلى تفاهم حول تهدئة يمكن أن تستمر خمس سنوات مقابل رفع الحصار كليا”.

ضوء أخضر أميركي للتفاهم مع حماس بمعزل عن السلطة الفلسطينية

وبدورها صحيفة الحياة عنونت “تفاهمات مصرية مع «حماس» بوجود السلطة أو غيابها” وقالت الصحيفة نقلاً عن مصادر غربية أن مصر حصلت على ضوء أخضر أميركي وإسرائيلي للتفاوض مع «حماس» في شأن هدنة طويلة الأمد، وتنفيذ مشاريع إنسانية في قطاع غزة، وفتح المعابر مع القطاع. وقالت إن الحركة ستدرس التفاهمات التي توصلت إليها مع مصر أخيراً، موضحة أن القاهرة حاولت إقناع السلطة الفلسطينية بأن تكون جزءاً من هذه التفاهمات، لكن الأخيرة قدمت 14 ملاحظة على الورقة المصرية للمصالحة، الأمر الذي جعلها تستبعد إمكان التوصل إلى اتفاق ينهي الانقسام، ويعيد السلطة إلى القطاع”.

إجماع سني رافض للتعدي على صلاحيات الحريري

وفي الشأن اللبناني عنونت صحيفة الشرق الأوسط “سنة لبنان يلتفون حول الحريري” وقالت الصحيفة “أجمعت القيادات السياسية والدينية السنية في لبنان على رفض محاولات التعدي على صلاحيات رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، وأكدت هذه القيادات، بمن فيهم خصوم سياسيون للحريري، أن تأليف الحكومة هو مهمته وحده بالتشاور مع رئيس الجمهورية، فيما حمّله البعض مسؤولية ما يحصل جهة إفساحه المجال لهذه «التعديات»”.

 

المصدر : وكالات

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.