موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

القوات الأمنية تفض اعتصاما بالقوة قرب حقل نفطي جنوبي العراق

310
image_pdf

العراق | البصرة | اتهم المتحدث باسم الحراك المدني في مدينة البصرة، جنوبي العراق، القوات الأمنية العراقية باستخدام القوة في فض اعتصام نظمه عشرات الأشخاص منذ أيام بالقرب من حقل “غرب القرنة1” النفطي للمطالبة بتوفير فرص العمل والخدمات.

قال كاظم السهلاني، المتحدث باسم الحراك المدني في البصرة لوكالة “سبوتنيك” إن “القوات الأمنية أقدمت على فض الاعتصام بالقوة واعتدت على المعتصمين بالضرب وقامت باعتقال 6 منهم لفترة ثم عادت وأطلقت سراحهم”، مضيفا أن “القمع والقوة التي تستخدمها القوات الأمنية في البصرة ضد المتظاهرين سيزيدان من حدة التظاهرات على اعتبار أن مطالب المتظاهرين هي حقوق أساسية للإنسان ولا يمكن السكوت عنها”.

وتابع السهلاني” أتصور أن هناك توجهات من السلطتين المحلية في البصرة والمركزية في بغداد على إجبار المتظاهرين السلميين ودفعهم إلى العنف من أجل إيجاد حجة للقمع واستخدام القوة النارية كما تم استخدامها من قبل”، مؤكدا أن “التظاهرات ستستمر في البصرة خلال الأيام المقبلة وأنها موجودة الآن أمام مبنى الحكومة المحلية رغم فض القوات الأمنية للاعتصام الذي أقيم أمام المبنى صباح الأمس  بالقوة”.

وكانت القوات الأمنية في البصرة قد فضت في وقت سابق اليوم الثلاثاء اعتصاماً أمام مبنى الحكومة المحلية في المحافظة أقيم للمطالبة بتوفير فرص العمل والخدمات ومكافحة الفساد.

وطالب المتظاهرون، خلال الاحتجاجات، في وسط وجنوب البلاد، بإقالة الفهداوي، بسبب الضعف الحاد في خدمات الكهرباء التي لا تحصل عليها العائلات العراقية إلا لساعات محدودة في اليوم.

وتواصل الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات البرلمانية التي جرت في 12 أيار/ مايو الماضي محادثاتها ومفاوضاتها لتشكيل الحكومة.

المصدر : سبوتنيك

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.