موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

غزة | تصعيد عنيف بعد مقتل ضابط اسرائيلي

253
image_pdf

فلسطين المحتلة | غزة | قُتل قناص اسرائيلي برتبة نقيب باستهدافه من قبل قناصة عناصر كتائب القسام التابعة لحركة حماس، ردا على مقتل اثنين من كتائب القسام بقصف مدفعي اسرائيلي اليوم، أعقبه تصعيد عسكري وقصف بالطيران على مواقع عسكرية لحركة حماس في غزة.

أكد وسائل إعلام أن الإعلام العبري أكد مقتل ضابط إسرائيلي برتبة نقيب  من لواء جبعاتي جراء استهدافه من قبل قناص فلسطيني على الحدود الشرقية لمدينة غزة، وذلك ردا على استهداف نقطة رصد تابعة للكتائب القسام أدت لمقتل اثنين من عناصر كتائب القسام.

وأشار مصادر إعلامية  أن قطاع غزة يشهد في هذه الأوقات غارات للطيران الحربي االصهيوني  والتي قصفت عدة مواقع عسكرية تابعة لحركة حماس، حيث تم قصف موقع القدس المركزي شرق خان يونس بما يزيد عن 13 صاروخ من طيران F16 وكذلك موقع أبو جراد وعيسى والبطران ومركز الشرطة العسكرية “أبو مدين” في المنطقة الوسطى ولم يعرف بعد معلومات عن الأضرار الجسدية والمادية التي خلفها القصف.

ونقل شهود عيان لوكالات أنباء  بإن الزوارق البحرية الإسرائيلية قامت بفتح نيران أسلحتها الرشاشة على الصيادين ليصاب صيادان بجراح، وتضرر ثلاثة مراكب صيد في عرض بحر محافظة رفح جنوب القطاع.

وباشر الرئيس الفلسطيني محمود عباس في اجراء سلسلة اتصالات مع اطراف إقليمية و دولية لوقف التصعيد على قطاع غزة مشددا على ان الوضع الراهن لا يستحمل أي تصعيد عسكري تجاه قطاع غزة.

فيما اجتمع الكبينت الإسرائيلي بجلسة طارئة لمناقشة مجريات الأوضاع الأمنية مع قطاع غزة، معلنا تنفيذ عملية عسكرية موسعة في قطاع غزة خلال الساعات المقبلة.

وهدد وزير الأمن الإسرائيلي ليبرمان حركة حماس قائلاً:” سنرد بقسوة وستكون كل المسؤولية من الآن فصاعدا على قيادة حماس، إذا واصلت حماس الهجمات الصاروخية، ستكون النتيجة أصعب بكثير مما يعتقدون، ستكون المسؤولية عن كل الدمار والحياة البشرية على عاتق حماس”.

 

المصدر : وكالات 

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.