موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف الصادرة

231
image_pdf

عناوين الصحف | بعد تعثر المفاوضات بين الجانب الروسي والمجموعات المسلحة في الجنوب السوري والتي رافقها قصف كثيف، وافق المسلحون على الشروط الروسية التي تم تطبيقها أيضاً في مناطق الغوطة الشرقية والقلمون وغيرهما. في حين تسعى الدول الخمس الموقعة على الملف النووي مع إيران، لإنقاذ الاتفاق بعد انسحاب أمريكا منه.

الجنوب على خطى الغوطة الشرقية والقلمون

وفي الشأن السوري تطرقت الصحف إلى آخر المستجدات فيما يخص الجنوب، وفي هذا السياق عنونت صحيفة القدس العربي “اتفاق بين المعارضة المسلحة وروسيا يخيّرها بين الانضمام إلى «الفيلق الخامس» أو الخروج إلى إدلب”، فيما عنونت العرب “اتفاق بين المعارضة السورية وروسيا ينهي القتال في درعا”، أما الشرق الأوسط فعنونت “قوات «النمر» على حدود الأردن برعاية روسية”.

وبدورها عنونت صحيفة الحياة “تسوية بضمانة روسية تطوي ملف الجنوب والنظام يسيطر على معبر نصيب الحدودي”، وقالت الصحيفة “بعد أكثر من أسبوعين من مفاوضات تحت النار والقصف، وافقت فصائل الجيش السوري الحر في الريف الشرقي لمدينة درعا على تسوية، بوساطة روسية .. ترافق ذلك مع استعادة النظام السوري السيطرة على معبر نصيب الحدودي مع الأردن، للمرة الأولى منذ نحو ثلاث سنوات، وإحكام السيطرة على كامل طريق حلب – درعا الاستراتيجي”.

وأضافت الصحيفة “أعربت مصادر في المعارضة عن «خيبة كبيرة نتيجة عدم قدرتها على تحسين شروط الاتفاق»، موضحة في اتصال أن «الآلة العسكرية الروسية وقوات النظام والميليشيات الطائفية استخدمت سياسة الأرض المحروقة طوال 17 يوماً، وأرهبت بعض الفصائل والمدنيين، ما أجبر الوفد المفاوض على الرضوخ لشروط روسيا»، علماً أن بنود التسوية لا تختلف كثيراً عن التسويات التي سبقتها في الغوطة الشرقية، وجنوب دمشق، والقلمون الشرقي وشمال حمص”.

القوات العراقية وداعش عمليات ثأر متبادلة

وفي الشأن العراقي عنونت صحيفة الشرق الأوسط “{ثأر متبادل} بين القوات العراقية و«داعش»” وقالت الصحيفة “تدور عمليات ثأر متبادلة بين القوات العراقية و«داعش»، في إطار العملية الأمنية الجارية ضد عناصر التنظيم المتطرف في المناطق المحصورة بين محافظات ديالى وكركوك وصلاح الدين، والمتمثلة بسلسلة جبال حمرين الوعرة”.

وأوضحت الصحيفة “فبعد ساعات من إطلاق القوات الأمنية أول من أمس عملية «ثأر الشهداء»، ضد «داعش» في المنطقة المذكورة، انتقاماً لمقتل 8 من عناصر الأمن خطفهم «داعش» وقتلهم، خطف التنظيم وقتل 8 أشخاص من أهالي ديالى ينتمون إلى عائلة واحدة، كانوا عائدين من عرس”.

ساسة العراق يتخلون عن شعارات الإصلاح ويتمترسون في خنادقهم الطائفية

وبدورها صحيفة العرب “ساسة العراق يعيدون التمترس في خنادقهم الطائفية والقومية” وقالت الصحيفة “توشك الأطراف السياسية العراقية، على التخلي عن جميع شعارات الإصلاح وإلغاء المحاصصة، التي سبق أن رفعتها قبل الانتخابات التشريعية العامة التي جرت في مايو الماضي، وأسفرت عن نتائج متقاربة لعدد من القوائم”.

وأضافت الصحيفة “كانت أغلب القوائم المرشحة آنذاك للانتخابات قد أقامت حملاتها الانتخابية، على شعارات الإصلاح والوطنية والتخلص من المحاصصة الطائفية والقومية في توزيع المواقع والمناصب الوزارية والإدارية، والاعتماد على الكفاءات بدلا عن ذلك، لعلمها بامتعاض الشارع العراقي من الأسس التي قامت عليها العملية السياسية، وأفضت بالبلد إلى ما هو عليه اليوم من أوضاع بالغة السوء”.

طهران والدول الخمس يبحثون حلولاً لإنقاذ النووي ويحددون 11 هدفاً

وفي الشأن الإيراني عنونت صحيفة الحياة “طهران والدول الخمس تحدّد 11 هدفاً وتبحث عن «حلول عملية لإنقاذ النووي»” وقالت الصحيفة “حددت ايران والدول الخمس الموقعة على الاتفاق النووي المُبرم عام 2015، 11 هدفاً بينها تمكين طهران من تصدير النفط والغاز، لإنقاذ الاتفاق بعد انسحاب الولايات المتحدة منه. لكنها أقرّت بوجوب إعداد «حلول عملية» تحمي تطبيعاً تجارياً مع ايران، يعوّض خسائر العقوبات الأميركية التي يبدأ تطبيقها في آب (أغسطس) المقبل”.

تشكيل الحكومة اللبنانية يعود إلى المربع الأول

وفي الشأن اللبناني عنونت صحيفة الشرق الأوسط “تشكيل الحكومة اللبنانية إلى المربع الأول بعد تسريب «القوات» اتفاق معراب” وقالت الصحيفة “عادت عملية تشكيل الحكومة إلى المربع الأول بعدما تم في الأيام القليلة الماضية نسف أجواء التهدئة التي حاول رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري إرساءها. وشكّلت المواقف التي أطلقها مؤخراً رئيس «التيار الوطني الحر» وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل مادة استفزازية لـ«القوات اللبنانية» التي سارعت للرد عليها عبر تسريب مضمون اتفاق معراب الذي ظلت بنوده حتى يوم أول من أمس، غير معلنة”.

فتح وحماس تستعدان للتوجه إلى القاهرة لإنهاء التوتر مع الكيان الصهيوني 

وفي الشأن الفلسطيني، عنونت صحيفة الشرق الأوسط “فصائل فلسطينية تستعد للتوجه إلى القاهرة لمناقشة المصالحة وانهاء التوتر مع إسرائيل”، وقالت الصحيفة “تستعد وفود من الفصائل الفلسطينية للتوجه إلى العاصمة المصرية القاهرة، عبر معبر رفح البري خلال الأيام والأسابيع القليلة المقبلة، بهدف إجراء مشاورات ثنائية وجماعية وكذلك مع المسؤولين عن الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات المصرية بشأن العديد من الملفات والقضايا التي تتعلق بتعثر ملف المصالحة وكذلك وضع التوتر الأمني مع إسرائيل”.

ونقلت الصحيفة عن مصادر فلسطينية “إن القاهرة بدأت بتوجيه دعوات إلى حركتي «فتح» و«حماس» للتوجه إلى القاهرة، فيما ستوجه إلى الفصائل دعوات مماثلة خلال الساعات والأيام القليلة المقبلة للبحث في قضايا الوضع الفلسطيني برمّته”.

طرفا الصراع في جنوب السودان يتوصلان لاتفاق

وفي شؤون جنوب السودان عنونت صحيفة القدس العربي “تقدم في مباحثات طرفي صراع جنوب السودان: اتفاق على الترتيبات الأمنية”، وقالت الصحيفة “توصل طرفا الصراع في جنوب السودان، خلال المحادثات التي يستضيفها السودان للتوصل إلى سلام ينهي حربا أهلية مستمرة منذ خمس سنوات تقريباً، إلى اتفاق بشأن ترتيبات أمنية، حسب ما ذكرت وكالة السودان للأنباء”.

وتابعت الصحيفة “إن الاتفاق  يغطي أربع قضايا رئيسية هي «إخلاء المراكز المدنية من الوجود العسكري وكذلك الإطار الزمني لتوحيد القوات وإعادة تنظيمها وتشكيل اللجنة الأمنية المشتركة بين أطراف التفاوض المختلفة إضافة إلى تحديد مناطق تجميع القوات»”.

 

المصدر : وكالات + هاوار 

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.