موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف الصادرة صباح اليوم ” 2018/7/30 “

207
image_pdf

عناوين الصحف | مع قرب الانتهاء من ملف الجنوب السوري، بدأت روسيا بتفتيت محافظة إدلب من أجل ضمان سيطرة النظام عليها، في حين تسعى تركيا لتوحيد مرتزقتها لمواجهة قوات النظام، وفي العراق تحولت الاحتجاجات الشعبية إلى اعتصامات، فيما استقبل الفلسطينيون الشابة عهد التميمي بحفاوة بعد الإفراج عنها.

روسيا تسعى لتقسيم إدلب بالتفاهم مع تركيا

وتناولت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم في الشأن السوري عدة مواضيع كان أهمها التلويح بعملية عسكرية في إدلب فعنونت صحيفة الحياة “خطة روسية «تفتت» إدلب بـ«ممر آمن» للنظام” وقالت الصحيفة “كُشفت أمس، خطة روسية تحاول موسكو التفاهم عليها مع تركيا، «تضمن للنظام فتح ممر آمن بقضم أجزاء من جنوب إدلب وغربها». وبدا ذلك محاولة لتأمين طريق التجارة إلى الساحل، إضافة إلى قاعدة حميميم الروسية التي تتعرض لهجمات بطائرات «درون»، فيما دعت موسكو «قادة الجماعات المسلحة غير الشرعية إلى وقف الاستفزازات واختيار التسوية السلمية في المناطق التي تسيطر عليها»”.

وأوضحت الصحيفة نقلاً عن مصادر عسكرية “أن الخطة تقضي بتقدم قوات النظام نحو السيطرة على كل مدينة جسر الشغور وقرى ريفها الغربي، وصولاً إلى منطقة سهل الغاب، ومعسكر جورين القاعدة العسكرية الأبرز في ريف حماة الغربي. ورجحت أن تتجه قوات النظام إلى فصل ريف إدلب الغربي ومناطق سيطرة المعارضة في ريف اللاذقية. ورأت أن دخول قوات النظام إلى جسر الشغور لن يشهد أي مواجهة صعبة.”

تركيا توحد مرتزقتها استعداداً لمعركة إدلب

وبدورها صحيفة العرب عنونت “تركيا تستجمع فصائل إدلب استعداداً للمعركة مع قوات الأسد” وقالت الصحيفة “كشفت مصادر في المعارضة عن قيام الفصائل في الشمال السوري بتشكيل جيش لمواجهة القوات الحكومية التي تستعد للتوجه إلى إدلب بعد انتهاء المعارك في جنوب غربي سوريا خلال الأيام القليلة القادمة”.

وأضافت الصحيفة “المصادر أكدت أن قرار تجميع الفصائل ضمن جيش واحد جاء بضغط من تركيا التي سبق وتوعدت بأن أي هجوم على إدلب سيعني نسف مسار أستانة الذي تشارك فيه مع كل من روسيا وإيران، وبالتالي هي في حلّ من أي التزامات تجاه الطرفين”.

قمة رباعية حول سوريا وأنقرة تتنازل لروسيا مقابل وقف الهجوم على إدلب

أما صحيفة الشرق الأوسط فعنونت “قمة روسية ـ تركية ـ فرنسية ـ ألمانية حول سوريا في سبتمبر” وقالت الصحيفة “أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن رؤساء كل من تركيا وروسيا وفرنسا والمستشارة الألمانية، سيعقدون اجتماعا في إسطنبول في السابع من سبتمبر (أيلول) لبحث الملف السوري”.

وأضافت الصحيفة “في هذا السياق، ترددت أنباء عن تقديم تركيا طروحات متعددة إلى روسيا من أجل التوصل إلى حل يضمن تجنيب إدلب أي هجوم عسكري وإنهاء وجود التنظيمات الإرهابية في المدينة، وقالت مصادر روسية وسورية كما أكدت مصادر قريبة من الحكومة التركية، أن أنقرة قدمت خطة تحمل اسم «ورقة بيضاء حول إدلب»”.

النظام يتجاهل تهديدات داعش بإعدام الرهائن ويتقدم في حوض اليرموك

وفي سياق آخر عنونت صحيفة الحياة “النظام السوري يتجاهل تهديد «داعش» بقتل رهائن السويداء” وقالت الصحيفة “تجاهل النظام السوري، تهديد تنظيم «داعش» الإرهابي بقتل رهائن خطفهم خلال الهجوم الدموي الذي نفذه الأربعاء في محافظة السويداء، وواصل أمس هجومه على حوض اليرموك الذي يتمركز فيه التنظيم، والتقدم في بعض البلدات”.

وأضافت الصحيفة “قال «المرصد السوري لحقوق الإنسان» إن الجيش قصف بقية أراضي التنظيم المتشدد في محافظة درعا. وقالت وحدة الإعلام الحربي «إن الجيش السوري تقدم باتجاه بلدة الشجرة».

ونقلت الصحيفة عن مصدر غير سوري مقرب من دمشق “إن الجيش أوقف هجومه في وقت مبكر الأحد لكن «المعركة لم تتوقف من أجل الرهائن وإنما خفت بسبب أمور لوجستية”.

العبادي يقيل وزير الكهرباء لتطويق موجة الاحتجاجات

وفي الشأن العراقي تطرقت الصحف إلى إقالة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لوزير الكهرباء، وتحول الاحتجاجات الشعبية إلى اعتصامات، حيث عنونت صحيفة العرب “حيدر العبادي “يسحب يد” وزير الكهرباء لامتصاص نقمة الاحتجاجات”، وقالت الصحيفة “أوقف رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الأحد، وزير الكهرباء قاسم الفهداوي عن أداء مهامه، في إجراء مرتبط بمحاولات حكومة بغداد لتطويق موجة الاحتجاجات الشعبية على سوء الأوضاع وتردّي الخدمات وشيوع الفساد في مفاصل الدولة، والتي دخلت أسبوعها الرابع دون وجود أفق واضح للحدّ منها ومنع تصاعدها وتحوّلها إلى تحدّ للنظام القائم يهدّد وجوده واستمراريته، وذكر بيان صادر عن مكتب العبادي أن رئيس الوزراء “أمر بسحب يد وزير الكهرباء على خلفية تردي خدمات الكهرباء وإلى حين إكمال التحقيقات في هذا الشأن”.

الاحتجاجات الشعبية تتحول إلى اعتصامات

فيما عنونت صحيفة القدس العربي “تظاهرات العراق تتحول إلى اعتصامات” وقالت الصحيفة “نصب مئات المتظاهرين العراقيين، أمس الأحد، خياماً عند حقلين نفطيين استراتيجيين في محافظة البصرة (جنوب)، في تصعيد للاحتجاجات الشعبية المتواصلة منذ ثلاثة أسابيع على تردي الخدمات، وقلة فرص العمل والفساد، وتجمع عشرات المتظاهرين أمام ديوان محافظة البصرة (مقر الحكومة المحلية) مطالبين بالاستجابة لمطالبهم، فيما نصب المئات خياماً عند حقل غرب القرنة 1، الواقع في قضاء القرنة على بعد 75 كلم شمال مدينة البصرة”.

الفلسطينيون يستقبلون عهد التميمي بحفاوة ويعتبرونها أيقونة ورمزاً للكفاح

وفي الشأن الفلسطيني عنونت صحيفة الحياة “عهد التميمي بعد خروجها من المعتقل: المقاومة مستمرة”، وقالت الصحيفة “خرجت فلسطين، أمس، لاستقبال عهد التميمي (17 سنة) بعد تحررها من الأسر الإسرائيلي، من رئيس السلطة الفلسطينية وحتى الأطفال الصغار، في حالة تشبه التتويج الرمزي لقيادة ورموز الجيل الجديد الشاب من الحركة الوطنية الفلسطينية الساعية إلى التحرر والاستقلال”.

وأضافت الصحيفة “تدفق الفلسطينيون منذ ساعات الفجر إلى الحواجز العسكرية وإلى قرية عهد التي تسمى «النبي صالح» لاستقبالها، كأنما يستقبلون المستقبل: شباب وصبايا من مختلف المناطق، قادة سياسيون، أكاديميون، أعضاء كنيست فلسطينيون، ووسائل إعلام فلسطينية وعربية ومن مختلف أنحاء العالم، من أميركا حتى الصين واليابان وكوريا، كلهم قدموا لاستقبال الرمزية العالية التي تمثلها عهد. واعتقلت عهد ووالدتها ناريمان (42 سنة) في التاسع عشر من كانول أول (ديسمبر) العام الماضي، بعد قيامها بصفع ضابط إسرائيلي اقتحم ساحة منزل العائلة، خلال مواجهات شهدتها القرية، وحكم عليهما بالسجن ثمانية أشهر، انتهت أمس”.

 

المصدر : وكالات 

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.