موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

تعرف على ” توماس نويل سانكارا ” غيفارا أفريقيا

695
image_pdf

غيفارا أفريقيا | توماس ايزيدور نويل سانكارا(21 ديسمبر1949-15 اكتوبر 1987) كان رائد في الجيش البوركيني ومناضل وقائد ثوري شيوعي ورئيس جمهورية بوركينا فاسو من عام 1983 إلى عام 1987 , ينظر إليه على أنه شخصية ثورية كاريزمية ويلقب بـ(تشي جيفارا افريقيا).

سانكارا استولى على السلطة في إنقلاب لقي تأييدا شعبياً عام 1983, كان هدفة يتمثل في القضاء على الفساد وهيمنة القوة الفرنسية المستعمرة , لدى وصولة للسلطة عمل على تحقيق برامج إقتصادية طموحة وركز على التغيير الإجتماعي والاعتماد على الذات , قام بإعادة تسمية البلاد من فولتا العليا إلى بوركينا فاسو (أرض الرجال النزهاء).

سياسته الخارجية كانت تتمحور حول مناهضة الامبريالية مع تجنب المساعدات الخارجية وتجنب سلطة ونفوذ صندوق النقد الدولي أما سياسته الداخلية تركزت على منع المجاعة مع الإكتفاء الذاتي الزراعي وإصلاح الأراضي، وإعطاء الأولوية للتعليم بحملة لمحو الأمية في جميع أنحاء البلاد، وتعزيز الصحة العامة عن طريق تطعيم 2.5 مليون طفل ضد التهاب السحايا، والحمى الصفراء والحصبة.

كذلك نفذ برنامج غرس 10 مليون شجرة من أجل إيقاف التصحر والذي يعد الأول من نوعة في تاريخ افريقيا , فضلاً عن الإكتفاء الذاتي حيث أصبحت بوركينا فاسو أول دولة في تاريخ افريقيا مكتفية ذاتياً مع وجود فائض في الإنتاج اضافة إلى تشييد مئات الكيلومترات من الطرق والسكك الحديدية من اجل ربط سكان الريف مع المدن , وانشاء مئات القرى مع مستوصف ومدرسة لكل قرية.

ونفذ التزامة بحقوق المرأة حيث يعد الرئيس الأول في تاريخ افريقيا الذي منع ختان الاناث وزواج القاصرات وقام بتعيين نساء في المناصب الحكومية العليا , وقد تأثر سانكارا إلى حد بعيد بتشي جيفارا وبالثورة الكوبية حيث قام بانشاء محاكم ثورية على غرار تلك الموجودة في كوبا لمحاكمة الفاسديين ومبذري المال العام , برامجة الثورية للاعتماد على الذات جعلت منة رمزاً لفقراء افريقيا.

لكن في نفس الوقت كان هناك نفور من سياساتة بالنسبة لزعماء القبائل الذي فقدوا امتيازاتهم القديمة والذين كانوا اليد العليا في افريقيا اضافة إلى وقوف زعماء الدول الأفريقية ضدة خوفاً من انتشار افكارة الثورية التي تهدد مصالحهم إلى بقية الدول الأفريقية فتحالفو مع فرنسا التي سئمت من سنكارا بسبب شعاراتة المناهضة للامبريالية , وخططو للاطاحة بة عن طريق كومباوري صديق سنكارا ورفيقة الذي خانة وتعاون مع المخابرات الفرنسية حيث قام بانقلاب على سانكارا وقتله عام 1987 , وقبل وفاتة بأسبوع قال سنكارا(يمكن قتل الثوار لكن أفكارهم لا تقتل).

 

المصدر : وكالات 

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.