موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف الصادرة صباح اليوم السبت ” 2018/6/30 “

190
image_pdf
تناولت الصحف العربية الصادرة اليوم أوضاع الجنوب السوري والعمليات العسكرية فيه والأنباء التي تتحدث عن التوصل لاتفاق، كما تطرقت إلى الأوضاع العراقية والتحديات التي تواجه العبادي مع اقتراب نهاية ولايته، واستمرار أردوغان باعتقال معارضيه في تركيا، وكذلك الملف اليمني والأوضاع الفلسطينية وغيرها.

الجنوب .. مفاوضات روسية مع المسلحين

وفي الشأن السوري تطرقت الصحف إلى موضوع الجنوب السوري وفي هذا السياق عنونت صحيفة الحياة “دمشق تعزز مكاسبها في الجنوب … و المعارضة أمام خيارات مرّة”، وقالت الصحيفة “ع ارتفاع أعداد النازحين من محافظة درعا في اتجاه الحدود مع الأردن والجولان السوري المحتل إلى نحو 150 ألفاً، حذرت الأمم المتحدة من «كارثة إنسانية». وفي حين استؤنفت الغارات الجوية على ريفي درعا الشرقي والغربي بعد الإعلان عن هدنة انتهت منتصف يوم أمس، أكدت مصادر في المعارضة أن النظام وميليشياته لم يلتزموا بها. وفيما أخفق النظام في السيطرة على وحدة الدفاع الجوي في جنوب غربي مدينة درعا، تضاربت الأنباء حول التوصل إلى اتفاقات بين الجانب الروسي وبعض الفصائل للانسحاب من معبر نصيب، وفي بلدات أم الميادن والطيبة ونصيب تقضي بتسليم المعارضين أسلحتهم ودخول الجيش السوري”.

استسلام المجموعات المسلحة الخيار المرجح

ومن جانبها عنونت الشرق الأوسط “فصائل «الجيش الحر» أمام خيارات «أحلاها مر»”، وبدورها عنونت صحيفة العرب “الأردن ينجو من موجة نزوح جديدة مع قرب استسلام المعارضة في درعا”، أما صحيفة القدس العربي فعنونت “النظام يعلن اتفاقا على «خروج المسلحين» إلى إدلب والأردن يرحّب”.

وقالت الصحيفة “قالت مصادر اعلامية مقربة من النظام السوري أمس الجمعة إن « الجهات الحكومية السورية بدأت بالتجهيزات لتوجه الحافلات الى مدينة درعا غداً السبت لنقل مسلحي أحياء درعا البلد والذين رفضوا التسوية مع القوات الحكومية، وعددهم بحوالي 1500 مسلح إضافة إلى عائلاتهم، ليتم نقلهم الى محافظة إدلب».

وأضافت الصحيفة “قالت المصادر إن وفداً من القوات الروسية دخل الى مدينة درعا البلد والتقى مع قادة الفصائل وابلغهم إما التسوية أو تحمل النتائج. وكشفت المصادر أن «مسلحي» مدينة درعا والريف الغربي وصولاً الى حدود محافظة القنيطرة سوف يتم نقلهم من مدنية درعا، في حين أن فصائل الريف الشرقي، يتجمعون حالياً في مدينة بصرى الشام وربما ستتم تسوية أوضاعهم أو نقلهم من هناك إلى إدلب”.

داعش يحرج العبادي قبل نهاية ولايته

وفي الشأن العراقي عنونت صحيفة الشرق الأوسط “البرلمان العراقي يتخلى عن مشروع إطالة عمره”, فيما عنونت صحيفة العرب “داعش يحرج رئيس الوزراء العراقي في المنعطف الأخير من ولايته” وقالت الصحيفة “أحرج تصعيد تنظيم داعش لعملياته الدموية في العراق، رئيس الوزراء حيدر العبادي، في فترة شديدة الحساسية للرجل الذي اقتربت ولايته الحالية على رأس الحكومة من نهايتها، وكان قد خاض انتخابات مايو الماضي متزعّما تحالفا انتخابيا يشير اسمه بوضوح إلى الـ”نصر” العسكري على التنظيم، ويخوض حاليا صراعا سياسيا للحصول على ولاية ثانية”.

ضغط الشارع يدفع بغداد لتعجيل إعدامات بحق 13 مداناً بالإرهاب

وبدروها صحيفة الشرق الأوسط عنونت “بغداد تعجّل بإعدامات {تحت ضغط الشارع}” وقالت الصحيفة “بعد إعدام «داعش» ثمانية مخطوفين، تحول ملفهم إلى قضية رأي عام تداولها العراقيون على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، تحركت حكومة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي {تحت ضغط الشارع}، وعجلت بتنفيذ حكم الإعدام ضد 13 مداناً بالإرهاب”.

نصرالله يحدد معايير الحكومة وسياسيون يصفونه بالمرشد الأعلى

وفي الشأن اللبناني عنونت صحيفة العرب “نصرالله ينصّب نفسه “مرجعية” في لبنان” وقالت الصحيفة “وضع حسن نصرالله الأمين العام لحزب الله في لبنان نفسه في موقع “المرجعية العليا” في البلد. وجعل ذلك أحد السياسيين اللبنانيين يصفه بـ”المرشد الأعلى” على غرار ما هو عليه علي خامنئي في إيران. ففيما يجهد رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري نفسه لتشكيل حكومة جديدة باحثا عن تسويات تضمن إيجاد مخارج للخلافات المسيحية – المسيحية خصوصا، حدد نصرالله “معايير” تشكيل الحكومة اللبنانية قائلا إنّها يجب أن تكون حكومة موسّعة”.

في الجمعة الـ 14 “من غزة إلى الضفة دم واحد ومصير مشترك”

وفي الشأن الفلسطيني عنونت صحيفة القدس العربي “جمعة الضفة وغزة: شهيدان وإصابة المئات برصاص الاحتلال”، وقالت الصحيفة “تواصلت مسيرات العودة على حدود غزة الشرقية للجمعة الرابعة عشرة، وحملت مسيرة أمس عنوان «من غزة إلى الضفة دم واحد ومصير مشترك»، وسقط فيها شهيدان، بينما أصيب المئات بعضهم بالرصاص الحي الذي أطلقه قناصة الاحتلال، والآخر بحالات الاختناق من قنابل الغاز”.

أردوغان يستمر باعتقال معارضيه وهذه المرة من الشعب الجمهوري

وفي الشأن التركي عنونت صحيفة العرب “أردوغان يدشن عهدته الرئاسية باعتقال معارضيه”، وقالت الصحيفة ” كرت وسائل الإعلام الرسمية التركية أن السلطات أوقفت الجمعة أين أردم، النائب السابق عن أكبر أحزاب المعارضة (حزب الشعب الجمهوري)، بتهمة الانتماء إلى شبكة فتح الله غولن المتهم بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016″.

وأضافت الصحيفة “كتب أردم على تويتر في ساعة مبكرة الجمعة “تم توقيفي، لا أعرف السبب، لقد قامت الشرطة بتوقيفي من أمام منزلي””.

المصدر : هاوار + وكالات 

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.