موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف الصادرة صباح اليوم الخميس 7/6/2018

291
image_pdf
أشارت الصحف العربية إلى الخلاف الروسي مع حزب لله في منطقة القصير السورية,    واستئناف قصف النظام على مناطق ما تسمى “خفض التصعيد” في إدلب, وتفاقم الأزمة في العراق بسبب التشكيك بنتائج الانتخابات, واختيار النقابات المهنية الأردنية طريق التصعيد ضد الحكومة.

حادثة القصير تكرس انعدام الثقة بين حلفاء دمشق

تناولت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم في الشأن السوري عدة مواضيع أهمها الخلاف حول التواجد الإيراني في سوريا فعنونت صحيفة العرب “حادثة القصير ترسخ الشرخ بين حلفاء الأسد” وقالت الصحيفة “عكس قيام روسيا مؤخراً بنشر عناصر من شرطتها العسكرية في منطقة القصير السورية قرب الحدود اللبنانية دون التنسيق مع طهران أو ميليشياتها وعلى رأسها حزب الله اللبناني، رغبة موسكو في تحجيم النفوذ الإيراني الذي يشكل حجر عثرة أمام جهود التوصل إلى تسوية دائمة في سوريا، وأضافت الصحيفة “رغم احتواء الأمر بعد اتصالات جرت على أعلى مستوى، بيد أن مراقبين يرون أن الخطوة من شأنها أن تكرس حالة انعدام الثقة بين حلفاء دمشق”.

النظام يستأنف مناطق “خفض التصعيد” في إدلب

وفي الشأن الميداني عنونت صحيفة الشرق الأوسط “قوات النظام تستأنف قصف إدلب” وقالت الصحيفة ” استأنفت قاذفات النظام السوري ومروحياته قصف مناطق في ريف إدلب الخاضعة لاتفاق خفض التصعيد بموجب عملية أستانة بين روسيا وتركيا وإيران”.

وأضافت الصحيفة “تجددت عمليات القصف الجوي على الريف الإدلبي، تزامناً مع توسعة نطاق القصف، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصفاً للطيران المروحي طال مناطق في بلدة الناجية ومحيطها، في الريف الغربي لمدينة جسر الشغور، بالتزامن مع القصف من مروحيات النظام على منطقة كبانة في جبل الأكراد بالريف الشمالي الشرقي للاذقية، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية”.

مجلس منبج العسكري يرفض أي وجود لتركيا في المدينة

أما صحيفة الشرق الأوسط فعنونت “مجلس منبج العسكري يرفض وجود تركيا في المدينة” وقالت الصحيفة “أعلن مجلس منبج العسكري المتحالف مع قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة في شمال سوريا الأربعاء إنه لن يقبل بأي انتشار للجيش التركي هناك بعدما أعلنت أنقرة وواشنطن توصلهما لاتفاق لإدارة المنطقة، لافتاً إلى أن مستشارين أكراد سيغادرون المدينة قريبا”.

عاصفة التشكيك في نزاهة الانتخابات تفاقم الأزمة السياسية في العراق

وفي الشأن العراقي عنونت صحيفة العرب “شبهات التزوير تحوّل الانتخابات العراقية إلى مأزق سياسي وقانوني” وقالت الصحيفة “لم يعد خيار إلغاء نتائج الانتخابات العراقية بعيداً عن قائمة الحلول التي يمكن اللجوء إليها للخروج من الأزمة المتفاقمة، التي اندلعت جرّاء عاصفة التشكيك في نزاهة الاقتراع.

ونقلت الصحيفة عن مراقبون قولهم “أنّ ما آل إليه الجدل بشأن الانتخابات في العراق، ليس سوى نتيجة حتمية وانعكاس آلي لطبيعة العملية السياسية الجارية بالبلد وما تحمله من عيوب كثيرة أبرزها قيامها على المحاصصة وتقاسم السلطة، ما كرّس الصراع بكل السبل المتاحة على ما توفّره من مكاسب وامتيازات”.

بعد أربع محاولات البرلمان العراقي يعدل قانون الانتخابات

وبدورها صحيفة الشرق الأوسط عنونت “البرلمان العراقي يعدّل قانون الانتخابات” وقالت الصحيفة ” بعد أربع محاولات لم يكتمل فيها نصابه، نجح البرلمان العراقي أمس الأربعاء في عقد جلسة حضرها 172 نائباً أقر خلالها تعديل قانون انتخابات مجلس النواب، وإحالة أعضاء المفوضية المستقلة للانتخابات إلى هيئة النزاهة والتقاعد، على خلفية «خروقات» شابت اقتراع الشهر الماضي”.

أدروغان يبحث عن إنجاز قبيل الانتخابات ويواجه معضلة ضيق الوقت

أما صحيفة العرب فتطرقت إلى التدخلات التركية في العراق وعنونت ” أردوغان ينشئ 11 قاعدة عسكرية في العراق بحثا عن إنجاز قبيل الانتخابات” وقالت الصحيفة ” يسابق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الزمن لتحقيق مكاسب ميدانية في شمال العراق وسوريا لتوظيفها كنقاط قوة لصالحه، خلال الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة التي من المقرر أن تعقد أواخر الشهر الجاري لكن المعضلة الكبرى التي ستواجهه تتمثل في ضيق الوقت.

النقابات المهنية الأردنية تختار التصعيد ضد الحكومة

وفي الشأن الأردني عنونت صحيفة الشرق الأوسط “النقابات تتراجع عن إمهال الحكومة وتهدد بإجراءات جديدة” وقالت الصحيفة “اختارت النقابات المهنية الأردنية، أمس، طريق التصعيد, استجابتها لضغوط جماهيرية، بعد ساعات قليلة من إعلانها التوقف عن الاحتجاجات والإضرابات، لإعطاء مهلة للحكومة الأردنية الجديدة”.

 

المصدر : وكالات 
image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.