موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف الصادرة صباح اليوم الجمعة ” 2018/6/22 “

247
image_pdf

عناوين الصحف || أبرزت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم عدة مواضيع مهمة ومنها المعركة التي بدأتها قوات النظام والتي أدت إلى حالة نزوح ضخمة للسكان وقلق أممي من تداعيات التصعيد، وإعادة المحكمة الاتحادية جدولة نتائج الانتخابات في الشأن العراقي، بينما في الشأن اليمني استمرار المعارك للسيطرة على الحديدة.

قلق أممي لحالة النزوح الجماعي لسكان جنوب سوريا

أشارت الصحف العربية في الشأن السوري إلى حالة  نزوح المدنيين نتيجة لهجمات النظام على الجنوب السوري وعنونت صحيفة القدس العربي في ذلك الشأن “نزوح جماعي لسكان جنوب سوريا هرباً من قصف النظام… وتحذيرات أممية من تداعيات التصعيد”، وفي صحيفة الشرق الأوسط “قلق أممي على المدنيين في جنوب سوريا”، وقالت الصحيفة:” أعربت الأمم المتحدة، أمس، عن «قلق عميق» على نحو 750 ألف شخص في جنوب غربي سوريا، حيث تسبب هجوم لقوات النظام بنزوح أشخاص من محافظة درعا باتجاه الحدود الأردنية”.

القوات الإيرانية تنسحب من الشريط المتاخم للحدود مع جولان

وأضافت الصحيفة: “تحدثت المنظمة الدولية في بيان عن «تواتر التقارير عن استمرار القتال والقصف في الكثير من البلدات على الطرفين الشرقي والغربي لمحافظة درعا». كما أكدت تعرض مناطق في محافظة درعا إلى قصف ومعارك مما أسفر عن مقتل 20 شخصاً، بينهم 11 في مدينة درعا، وإصابة عدد كبير من الأشخاص”.

بينما صحيفة الحياة فقد عنونت “انسحاب إيراني من الجنوب يمهد لتسوية”، وقالت الصحيفة “مع استمرار القصف لليوم الثالث على الجنوب السوري، ما تسبب بموجة نزوح كبيرة باتجاه الحدود الأردنية، كُشف أمس عن انسحاب للقوات الإيرانية من الشريط المتاخم للحدود مع الجولان المحتل، إلى عمق 40 كيلومتراً، بالتزامن مع محادثات أردنية – أميركية مع فصائل الجنوب، ما يعد مؤشراً إلى اقتراب التسوية التي تدخلت فيها قوى إقليمية ودولية”.

قادة أمريكيون يشددون على بقاء منبج تحت سيطرة مجلس منبج العسكري

كما تطرقت صحيفة الشرق الأوسط عن زيارة وفد أمريكي لمدينة منبج السورية و عنونت الصحيفة في ذلك:” قادة عسكريون أميركيون: من حرر منبج السورية من «داعش» سيبقى مسيطراً عليها”.

ونقلت الصحيفة:” كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن وفداً أميركياً يضم قيادات عسكرية رفيعة المستوى، قام بزيارة رسمية إلى مدينة منبج، التي تسيطر عليها قوات مجلس منبج العسكري، والواقعة في الريف الشمالي الشرقي لحلب”.

وأضافت الصحيفة:” أن المسؤولين العسكريين الأميركيين أكدوا أن مدينة منبج لا تشكل خطراً على أحد، وأن من حررها من تنظيم “داعش” سيبقى هو القوة المسيطرة عليها، مؤكدين استمرارهم في دعم المدينة والقوة العسكرية الحاكمة لها، وتجول الوفد الأميركي داخل المدينة واطلع على واقعها”.

المحكمة الاتحادية تعيد جدولة نتائج الانتخابات

أما في الشأن العراقي فعنونت صحيفة العرب ” القضاء العراقي يمهد الطريق لتسوية سياسية لأزمة الانتخابات”، وفي صحيفة الحياة  “المحكمة الاتحادية ترضي كل الأطراف وتعيد «جدولة» نتائج الانتخابات العراقية”، وقالت الصحيفة: “أقرت المحكمة الاتحادية العراقية أمس، إجراء عد وفرز يدويين بناء على تعديل برلماني لقانون الانتخابات، لكنها رفضت إلغاء نتائج انتخابات الخارج والخاص والمشروط، لتفتح بذلك باب إجراءات جديدة وإعادة جدولة للنتائج قد تستغرق شهوراً، فيما يسعى البرلمان، وفق تسريبات، إلى تمديد عمله، الأمر الذي ترفضه قوى سياسية مختلفة، وقد يتم الطعن به دستورياً”.

مخاوف أردوغان من تحقيق نتائج مخيبة في الانتخابات

وفي شأن الانتخابات التركية كتبت صحيفة العرب ” ماذا لو فاز أردوغان بالرئاسة وخسر الأغلبية في البرلمان” ، وكتبت الصحيفة:” لم يقدر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على إخفاء مخاوفه من تحقيق نتائج مخيبة في الانتخابات، وتحضير أنصاره لتقبل خسارة حزب العدالة والتنمية للأغلبية في البرلمان، وذلك بإعلانه أن الحزب قد يسعى إلى تشكيل ائتلاف إذا أخفق في الحصول على أغلبية برلمانية في الانتخابات المقررة الأحد”.

وتابعت الصحيفة:” تشير استطلاعات الرأي إلى أن الانتخابات الرئاسية قد تحتاج إلى جولة ثانية وأن حزب العدالة والتنمية قد يخسر أغلبيته في البرلمان المؤلف من 600 مقعد، ما قد يحبط مساعي أردوغان لإحكام قبضته على السلطة”.

المصدر : وكالات + هاوار

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.