موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف الصادرة صباح اليوم الثلاثاء ” 2018/6/19 “

176
image_pdf

عناوين الصحف || تناولت الصحف العربية الصادرة اليوم، جملة من المواضيع المهمة في الشأن السوري بينها أوضاع منبج والجنوب السوري والقصف المجهول الذي تعرضت له قوات الجيش السوري وحلفاءها، وكذلك مساعي تشكيل حكومة عراقية جديدة،ودرنة  وصفقة القرن والانتخابات التركية.

 

الدوريات التركية تسيّر داخل أراضي مرتزقة درع الفرات

وفي الشأن السوري، تطرقت الصحف إلى أوضاع مدينة منبج، وفي هذا السياق عنونت صحيفة الشرق الأوسط “دوريات أميركية وتركية قرب منبج تنفيذاً لخريطة الطريق”، وقالت الصحيفة “أعلنت تركيا بدء تسيير دوريات عسكرية من قواتها والقوات الأميركية بشكل منفصل في محيط مدينة منبج في شمال سوريا أمس”.

ونقلت الصحيفة عن المرصد السوري لحقوق الإنسان “بدء تسيير دوريات أميركية وتركية «غير مشتركة» على محاور التماس في المنطقة بين مناطق سيطرة مجلس منبج العسكري المنضوي تحت لواء تحالف قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، ومناطق سيطرة فصائل درع الفرات، حيث تتواجد الدوريات الأميركية عند نقطة التماس من الجانب الخاضع لسيطرة مجلس منبج العسكري، أي جنوب الساجور، بينما تتواجد الدوريات التركية في نقطة التماس من الجانب الخاضع لسيطرة فصائل درع الفرات، شمال منطقة الساجور، بهدف مراقبة ومنع أي احتكاك أو إطلاق نار من الطرفين”.

الأردن يتحرك لمنع تفجر الأوضاع في الجنوب

وفيما يخص أوضاع الجنوب السوري، عنونت صحيفة الحياة “الأردن يتحرك لحماية «خفض التوتر» ومنع «تفجر القتال» في الجنوب”، وقالت الصحيفة “على وقع تصعيد عسكري على جبهة الجنوب السوري، دخل الأردن أمس على الخط لضمان «عدم تفجر القتال». وأعلن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي أن بلاده تجري اتصالات مع الولايات المتحدة وروسيا لضمان «عدم تفجر القتال» جنوب سورية، مؤكداً التزام الأطراف الثلاثة حماية اتفاق خفض التصعيد”.

قصف مجهول على حلفاء دمشق في البادية

وعن الأوضاع الميدانية، عنونت الشرق الأوسط “ضربة غامضة على طريق طهران ـ دمشق”، فيما عنونت القدس العربي “عشرات القتلى في قصف مجهول المصدر لـ«حزب الله» و«الحشد» العراقي والنظام في البو كمال السورية”، وبدورها عنونت العرب “غارات مجهولة تستهدف ميليشيات إيران في شرق سوريا”.

وقالت الصحيفة “ارتفعت حصيلة القتلى في صفوف القوات الموالية للنظام السوري إلى 52 شخصا معظمهم عراقيون، وذلك في غارة جوية اتهم الحشد الشعبي العراقي ووسائل إعلام سورية التحالف الدولي ضد داعش بالوقوف خلفها، الأمر الذي نفاه الأخير. ووقعت الضربات في بلدة الهرى جنوب شرقي البوكمال من محافظة دير الزور. واستهدفت نقطة عسكرية تضم عناصر من كتائب حزب الله وحركة النجباء وعصائب أهل الحق المنضوين ضمن الحشد الشعبي العراقي المدعوم من إيران”.

كتل سياسية لم تتلقى بعد دعوات خطية للحوار من العبادي

وفي الشأن العراقي عنونت صحيفة الشرق الأوسط “العراق: كتل سياسية تنتظر «دعوات خطّية» من العبادي للحوار” وقالت الصحيفة “تنتهي، اليوم (الثلاثاء)، العطلة الرسمية لعيد الفطر التي استمرت 5 أيام في العراق، في وقت لم تتلقَّ الكتل السياسية دعوات خطّية بعد من رئيس الوزراء حيدر العبادي لحضور «الحوار الشامل والمسؤول» الذي دعا إليه قبل العيد وبعد يومين من إعلان التحالف بين كتلتي «سائرون» بزعامة مقتدى الصدر و«الفتح» بزعامة هادي العامري بهدف تشكيل الكتلة الكبرى في البرلمان العراقي المقبل”.

تحالف الصدر العامري يقلب الموازين ويبدد إمكانية تشكيل جبهة سيادية

وبدورها صحيفة العرب عنونت “تحالف الصدر – العامري يبدد إمكانية تشكيل جبهة سيادية عراقية” وقالت الصحيفة “تتسع الفجوة السياسية بين رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، وتتضاءل بسبب ذلك حظوظ الأخير في الحصول على ولاية ثانية في منصبه”.

وأضافت الصحيفة “كثيرا ما وضع المراقبون كلاّ من العبادي والصدر ضمن جبهة شيعية واحدة ذات توجّهات سيادية مضادّة للجبهة التي تضم حلفاء إيران، إلى أن نسف التيار الصدري ذلك التصنيف بتحالفه مع صقور الموالاة لطهران, على أساس أنّ الأخير سيفوز بالانتخابات وأنّ الأوّل سينضمّ إليه كداعم لتوجّهه الإصلاحي، لكن نتائج الانتخابات التي أظهرت تصدّر القائمة التي يدعمها الصدر قلبت الموازين”.

السلطة الفلسطينية تعول على رفض عربي لصفقة القرن

وفي الشأن الفلسطيني عنونت صحيفة الحياة “السلطة تعوّل على رفض عربي لـ «صفقة القرن»” وقالت الصحيفة “استبقت السلطة الفلسطينية جولة المبعوثيْن الأميركييْن جاريد كوشنير وجيسون غرينبلات في المنطقة، بالتحذير من مساعٍ أميركية لاستخدام قطاع غزة مفتاحاً لـ «صفقة القرن» للسلام، معلنة أنها تعوّل على رفض عربي للصفقة، في وقت بعثت حركة «حماس» إلى إسرائيل برسالة تهدد فيها باستئناف استهدافها بالصواريخ إن لم توقف غاراتها على قطاع غزة”.

هيمنة المخاوف الاقتصادية على الانتخابات التركية

وفي الشأن التركي عنونت صحيفة العرب “هيمنة مطلقة للمخاوف الاقتصادية على الانتخابات التركية” وقالت الصحيفة “مع اقتراب موعد انتخابات 24 يونيو الرئاسية والبرلمانية في تركيا، أصبحت المخاوف الاقتصادية تنفرد في صدارة هواجس الناخبين في مدينة بورصة مركز صناعة السيارات التركية ويقول الكثير من الناخبين في المدينة إنهم يفقدون الثقة في سجل أداء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحكومته الإسلامية الموجودة في السلطة منذ 16 عاما”.

 

المصدر : وكالات + هاوار 

 

 

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.