موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف الصادرة صباح اليوم الأحد ” 2018/6/24 “

291
image_pdf

عناوين الصحف || تطرقت الصحف العربية هذا الأسبوع إلى التحشدات العسكرية والتحركات الدبلوماسية حول الجنوب السوري, وإلى تعثر العملية السياسية العراقية وتغيير التحالفات السياسية،  إلى جانب تناول الانتخابات البرلمانية والرئاسية التركية التي تجري اليوم الأحد.

ق س د تحرر الدشيشة وداعش يحشد غرب الفرات

وفي الشأن السوري، تطرقت الصحف العربية هذه الأسبوع إلى حملة عاصفة الجزيرة ووضع الجنوب السوري والتحركات التركية حول منبج وفي هذا السياق عنونت صحيفة الحياة “الحدود السورية – العراقية في عهدة «قسد» والتحالف الدولي”، فيما عنونت العرب “قوات سوريا الديمقراطية تعزز نفوذها على الحدود مع العراق”.

ومن جانبها عنونت صحيفة الشرق الأوسط “«داعش» يخسر معقله في الحسكة ويحشد لعملية واسعة غرب الفرات”، وقالت الصحيفة “أعلنت «قوات سوريا الديمقراطية» انتزاع بلدة الدشيشة في محافظة الحسكة من تنظيم «داعش»، وأكدت أن مقاتليها باتوا بعد السيطرة على «الدشيشة»، على مقربة من الحدود مع العراق”.

ونقلت الصحيفة عن «المرصد السوري لحقوق الإنسان» قوله بأن داعش “يحشد لعملية عسكرية واسعة في بادية دير الزور، غرب نهر الفرات، وهو ما يقطع الطريق الاستراتيجية التي تربط طهران ببيروت”.

مناقشة الأزمة السورية بغياب السوريين

كما تطرقت الصحف إلى الاجتماع الذي عقده المبعوث الأممي مع كل من الدول التي تطلق على نفسها اسم “الضامنة”، ولاحقاً مع دول أخرى متدخلة في الشأن السوري، وفي هذا السياق عنونت صحيفة الحياة “اجتماعان في جنيف اليوم والأسبوع المقبل لحسم لجنة الدستور”، وقالت الصحيفة “سُجل تسارعٌ في وتيرة الجهود الدولية لدفع التسوية السورية إلى الأمام. وتعقد الدول الضامنة الثلاث لعملية «آستانة» روسيا وتركيا وإيران اجتماعاً مع المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا في جنيف في محاولة لحسم ملف تشكيل لجنة الدستور السوري، وذلك قبل أن تستضيف جنيف الاثنين المقبل اجتماعاً لممثلي الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا والأردن والسعودية”.

الجنوب السوري على  نار حامية

وفي أوضاع الجنوب السوري عنونت القدس العربي “جنوب سوريا على نارٍ حامية… من «خفض التصعيد» إلى ساحة حرب”، وقالت الصحيفة “دخل الجنوب السوري، وفق مصادر مطلعة، مرحلة الحسم السياسي بأدوات حربية، في حين اعتبر متابعون للشأن السوري، أن التصعيد في الجنوب يتم بقيادة من النظام السوري وإيران وحزب الله، في حين أن روسيا تسير بتوافقات مع إسرائيل حول مستقبل المنطقة، الحدث الذي قد يظهر تراجع تأثيرها العسكري في حال توسع مناوشات الجنوب، مع انتظار طرفي الصراع كل منهما للآخر لبدء التصعيد العسكري الكامل”.

انسحاب إيراني من الجنوب السوري يمهد لتسوية

وبدورها صحيفة الحياة عنونت “انسحاب إيراني من الجنوب يمهد لتسوية”، وقالت الصحيفة “مع استمرار القصف لليوم الثالث على الجنوب السوري، ما تسبب بموجة نزوح كبيرة باتجاه الحدود الأردنية، كُشف عن انسحاب للقوات الإيرانية من الشريط المتاخم للحدود مع الجولان المحتل، إلى عمق 40 كيلومتراً، بالتزامن مع محادثات أردنية– أميركية مع فصائل الجنوب، ما يعد مؤشراً إلى اقتراب التسوية التي تدخلت فيها قوى إقليمية ودولية”.

وفي سياق متصل عنونت صحيفة العرب “الأسد يختبر في درعا جدية تهديدات واشنطن”، وقالت الصحيفة “يستغل الرئيس السوري بشار الأسد الانشغال الدولي بملفات متعددة لتحقيق مكاسب على الجبهة الجنوبية وكسر اتفاقيات مناطق خفض التوتر التي ترعى بعضها الولايات المتحدة وتهدد بالرد على محاولات خرقها. كما يستفيد من التعاطي الأردني الهادئ ورغبة عمان في تشجيع حل سياسي بين فرقاء الأزمة بما يساعد على عودة مئات الآلاف من اللاجئين السوريين إلى بلادهم”.

قادة أمريكيون يشددون على بقاء منبج تحت سيطرة مجلس منبج العسكري

كما تطرقت صحيفة الشرق الأوسط إلى زيارة وفد أمريكي لمدينة منبج السورية وعنونت الصحيفة في ذلك “قادة عسكريون أميركيون: من حرر منبج السورية من «داعش» سيبقى مسيطراً عليها”.

ونقلت الصحيفة عن المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن “وفداً أميركياً يضم قيادات عسكرية رفيعة المستوى، قام بزيارة رسمية إلى مدينة منبج، التي تسيطر عليها قوات مجلس منبج العسكري، والواقعة في الريف الشمالي الشرقي لحلب”.

وأضافت الصحيفة “أن المسؤولين العسكريين الأميركيين أكدوا أن مدينة منبج لا تشكل خطراً على أحد، وأن من حررها من تنظيم “داعش” سيبقى هو القوة المسيطرة عليها”.

تحالف الصدر العامري يقلب الموازين ويبدد إمكانية تشكيل جبهة سيادية

وفي الشأن العراقي عنونت صحيفة العرب “تحالف الصدر – العامري يبدد إمكانية تشكيل جبهة سيادية عراقية” وقالت الصحيفة “تتسع الفجوة السياسية بين رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، وتتضاءل بسبب ذلك حظوظ الأخير في الحصول على ولاية ثانية في منصبه”.

وأضافت الصحيفة “كثيرا ما وضع المراقبون كلاّ من العبادي والصدر ضمن جبهة شيعية واحدة ذات توجّهات سيادية مضادّة للجبهة التي تضم حلفاء إيران، إلى أن نسف التيار الصدري ذلك التصنيف بتحالفه مع صقور الموالاة لطهران, على أساس أنّ الأخير سيفوز بالانتخابات وأنّ الأوّل سينضمّ إليه كداعم لتوجّهه الإصلاحي، لكن نتائج الانتخابات التي أظهرت تصدّر القائمة التي يدعمها الصدر قلبت الموازين”.

المحكمة الاتحادية تعيد جدولة نتائج الانتخابات العراقية

وبدورها صحيفة الحياة عنونت “المحكمة الاتحادية ترضي كل الأطراف وتعيد «جدولة» نتائج الانتخابات العراقية”، وقالت الصحيفة “أقرت المحكمة الاتحادية العراقية، إجراء عد وفرز يدويين بناء على تعديل برلماني لقانون الانتخابات، لكنها رفضت إلغاء نتائج انتخابات الخارج والخاص والمشروط، لتفتح بذلك باب إجراءات جديدة وإعادة جدولة للنتائج قد تستغرق شهوراً، فيما يسعى البرلمان، وفق تسريبات، إلى تمديد عمله، الأمر الذي ترفضه قوى سياسية مختلفة، وقد يتم الطعن به دستورياً”.

المحكمة الاتحادية تربك تشكيل الكتلة الأكبر

وفي سياق متصل عنونت صحيفة الشرق الأوسط “قرار المحكمة الاتحادية العراقية يربك تشكيل «الكتلة الأكبر»” وقالت الصحيفة “فيما يتجه البرلمان العراقي إلى تمديد عمله لحين ظهور نتائج الانتخابات، على أثر موافقة المحكمة الاتحادية على التعديل الثالث لقانون الانتخابات، القاضي بالعد والفرز اليدوي بدلاً من الإلكتروني، فإن القرار الصادر عن المحكمة الاتحادية أربك على نحو واضح عملية تشكيل التحالفات لتكوين «الكتلة الأكبر»، التي يرشح أحد أعضائها لتولي رئاسة الحكومة”.

كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تعلقان المناورات العسكرية المشتركة

وعن تداعيات قمة سنغافورة بين رئيس أمريكا وكوريا الشمالية، عنونت صحيفة الحياة “شي جينبينغ يلتقي كيم ويطالب بتطبيق اتفاق سنغافورة”، وقالت الصحيفة “حضّ الرئيس الصيني شي جينبينغ، لدى استقباله في بكين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، بيونغيانغ وواشنطن على تطبيق اتفاق أبرماه خلال قمة سنغافورة، فيما أعلنت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تجميد مناوراتهما العسكرية المشتركة”.

مخاوف من اندلاع حرب في غزة

وفيما يخص الأوضاع الفلسطينية عنونت صحيفة الشرق الأوسط “تصعيد يهدّد بحرب جديدة في غزة”، وقالت الصحيفة “أشعل تصعيد في قطاع غزة المخاوف من اندلاع حرب جديدة، مع إصرار إسرائيل على مواجهة ظاهرة الطائرات الورقية الحارقة، حتى بالغارات الجوية، وإعلان الفصائل الفلسطينية بدء مرحلة جديدة شعارها «القصف بالقصف»”.

توقعات بإعلان صفقة القرن قريباً

وفي سياق آخر عنونت صحيفة الحياة “تسريبات عن «صفقة القرن» تسبق كوشنير إلى إسرائيل”، وقالت الصحيفة “بحث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مع كبير مستشاري الرئيس الأميركي وصهره جاريد كوشنير ومبعوث عملية السلام جيسون غرينبلات أمس، في عملية السلام والدعم الإنساني لقطاع غزة، في وقت تواصلت التسريبات من أروقة البيت الأبيض حول «صفقة القرن» المتوقع أن تُعلن قريباً لتسوية الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي، وتعرض حوافز اقتصادية وانسحاباً إسرائيلياً من بلدات في القدس في مقابل الإبقاء على البلدة القديمة والأغوار والمستوطنات في يد إسرائيل”.

أردوغان في أضعف حالاته بسبب رهاناته الخاطئة

وفي الانتخابات التركية عنونت صحيفة العرب “انتخابات الأحد فرصة أخيرة أمام المعارضة التركية للتخلص من أردوغان” وقالت الصحيفة “يكافح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتجنب الدخول في جولة إعادة، خلال الانتخابات الرئاسية الحاسمة التي ستجرى الأحد، ويبدو خلالها الرجل، الذي لطالما عرف في الغرب بـ”الرجل القوي”، في أضعف حالاته”.

 

المصدر: وكالات + هاوار

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.