موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف الصادرة صباح اليوم الأحد 2018/6/9

353
image_pdf

عناوين الصحف || تناولت الصحف العربية خلال الأسبوع المنصرم ملفات منبج والجنوب وهجمات داعش في البوكمال ومحاصرة قوات سوريا الديمقراطية لداعش في جيب صغير على الحدود السورية العراقية، كما تناولت تحالفات تشكيل الحكومة العراقية، وكذلك الذكرى الـ 51 للنكسة الفلسطينية، إلى جانب الانتخابات التركية والحراك الذي شهده الأردن.

وتناولت الصحف العربية هذا الأسبوع في الشأن السوري عدة مواضيع منها عمليات قوات سوريا الديمقراطية ضد مرتزقة داعش في ريف دير الزور وملف الجنوب السوري ومواضيع أخرى، فعنونت صحيفة الحياة “«قسد» تطوّق «داعش» في جيب متاخم للحدود مع العراق”، وقالت الصحيفة “أفادت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) بأنها حاصرت تنظيم «داعش» الإرهابي في جيب صغير متاخم للحدود السورية– العراقية”.

وحول خريطة الطريق الأميركية والتركية حول منبج عنونت صحيفة الشرق الأوسط “مسؤول أميركي يؤكد صعوبة تطبيق خطة منبج”، وقالت الصحيفة “أكد مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية أن «خريطة الطريق» التي وضعتها الولايات المتحدة وتركيا حول منبج السورية من أجل تفادي حدوث صدام مسلح في المدينة، سيكون تطبيقها «معقداً» وطويلاً؛ إذ لا يزال ينبغي مناقشة كثير من التفاصيل”.

مجلس منبج العسكري يرفض أي وجود تركي في المدينة

وعنونت صحيفة الشرق الأوسط أيضاً “مجلس منبج العسكري يرفض وجود تركيا في المدينة” وقالت الصحيفة “أعلن مجلس منبج العسكري المتحالف مع قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة في شمال سوريا الأربعاء أنه لن يقبل بأي انتشار للجيش التركي هناك بعدما أعلنت أنقرة وواشنطن توصلهما لاتفاق لإدارة المنطقة، لافتاً إلى أن مستشارين كرد سيغادرون المدينة قريباً”.

الاجتماع الثلاثي يحسم اتفاق الجنوب السوري

وحول ملف الجنوب السوري عنونت صحيفة العرب “الاجتماع الثلاثي الأردني الأميركي الروسي يحسم اتفاق جنوب سوريا” وقالت الصحيفة “يكتسي الاجتماع الثلاثي المزمع عقده الأسبوع الجاري على مستوى نواب وزراء خارجية كل من الولايات المتحدة وروسيا والأردن حول سوريا أهمية استثنائية في ظل الغموض الذي يلف مصير المفاوضات بخصوص منطقة الجنوب. وتضاربت الأنباء في الأيام الأخيرة بشأن التوصل إلى اتفاق حول الجنوب يسمح للجيش السوري باستعادة المنطقة شريطة ضمان عدم انتشار قوات إيرانية أو ميليشيات موالية لطهران وخاصة حزب الله اللبناني في هذا الجزء”.

روسيا تشترط انسحاب القوات التابعة لإيران للمشاركة في معركة الجنوب

أما الشرق الأوسط فعنونت “موسكو ترهن معركة الجنوب بانسحاب ميليشيات إيران”، وقالت الصحيفة “أكدت موسكو، أن الطائرات الروسية لن تشارك في توفير غطاء جوي لقوات النظام السوري في «معركة الجنوب»، إذا شاركت فيها ميليشيات تابعة لإيران”.

أزمة مياه في العراق سببها تعسف تركيا

وفي الشأن العراقي عنونت صحيفة الشرق الأوسط “أزمة مياه حادة في العراق بسبب سد «إليسو» التركي”، وقالت الصحيفة “أقر وزير الموارد المائية العراقي حسن الجنابي، بخطورة أزمة المياه التي تعانيها بلاده بسبب بدء تركيا تشغيل سد «إليسو» على نهر دجلة داخل الأراضي التركية”.

شرخ في تحالف الفتح يهدد نفوذ إيران في الحكومة العراقية

وفي العملية السياسية العراقية عنونت صحيفة العرب “شرخ في تحالف الفتح يقلص نفوذ إيران على الحكومة العراقية” وقالت الصحيفة “أثار اللقاء الذي جمع هادي العامري، زعيم قائمة الفتح المقربة من إيران، بالسفير الأميركي في بغداد دوغلاس سيليمان، استفهامات كثيرة بشأن قدرة حلفاء طهران في العراق على التماسك أمام الضغوط الدولية المستمرة”.

تحالف الكتلة الأكبر بانتظار موقف العبادي

وبدورها عنونت صحيفة الحياة “تحالف الصدر وعلاوي والحكيم بانتظار موقف العبادي لتشكيل «الكتلة الأكبر»”، وقالت الصحيفة “خطت ائتلافات «سائرون» بزعامة مقتدى الصدر، و «الوطنية» بزعامة إياد علاوي، و «الحكمة» بزعامة عمار الحكيم، خطوة مهمة نحو تشكيل الكتلة الأكبر عندما أعلنت تشكيل تحالف فيما بينها يضم 94 مقعداً، لتعيد مفاوضات تشكيل الحكومة إلى سخونتها، فيما ينتظر هذا التحالف موقف رئيس الوزراء حيدر العبادي (42 مقعداً) الذي تتماثل مواقفه مع التحالف الجديد”.

أردوغان يسابق الزمن لتحقيق مكاسب في العراق قبل الانتخابات

وفي التدخلات التركية بالشؤون العراقية، عنونت صحيفة العرب “أردوغان ينشئ 11 قاعدة عسكرية في العراق بحثاً عن إنجاز قبيل الانتخابات” وقالت الصحيفة “يسابق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الزمن لتحقيق مكاسب ميدانية في شمال العراق وسوريا لتوظيفها كنقاط قوة لصالحه، خلال الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة التي من المقرر أن تعقد أواخر الشهر الجاري لكن المعضلة الكبرى التي ستواجهه تتمثل في ضيق الوقت”.

حراك داخل القصر الملكي لتهدئة الاحتجاجات

وفي الشأن الأردني عنونت القدس العربي “رفع “الغطاء” عن الملقي.. وحراك في القصر الملكي وليلة احتجاج رابعة “أكثر زخماً” في مدن الأردن الكبرى” وقالت الصحيفة “وسط تزايد مؤشرات تحول التواصل الالكتروني إلى “القائد رقم 1″ في ميادين الاحتجاج الأردنية، برزت منذ مساء الأحد وحتى فجر الاثنين ملامح “حراك” داخل القصر الملكي من المتوقع أن يطيح برئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي، ليصبح أول رئيس حكومة يطاح به بقرار الشارع”.

الرزاز لتشكيل الحكومة وتهدئة الشارع

وبدورها صحيفة الشرق الأوسط عنونت “الأردن: حكومة الرزاز أمام اختبار تهدئة الشارع”، وقالت الصحيفة “كلف العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، عمر الرزاز تشكيل الحكومة الأردنية الجديدة. ويواجه الرزاز، وزير التربية في حكومة هاني الملقي الذي قدم للملك استقالته، اختبار تهدئة الشارع الذي يشهد احتجاجات شعبية ضد مشروع قانون ضريبة الدخل وزيادة الأسعار”.

الفعاليات الأردنية تعلق التظاهرات

أما صحيفة الحياة فعنونت “تعليق الاحتجاجات في الأردن و «الدوار الرابع» يعود إلى طبيعته” وقالت الصحيفة “أعلنت الفعاليات الشعبية الأردنية تعليق المظاهر الاحتجاجية في منطقة الدوار الرابع عقب تعهد رئيس الوزراء المكلف عمر الرزاز، بسحب قانون ضريبة الدخل من مجلس النواب وفتح حوار وطني ينتج قانون توافقي يحمي الطبقتين الوسطى ومحدودة الدخل”.

حزب الله يعيد ترتيب أوراقه الداخلية

وبدورها صحيفة الشرق الأوسط عنونت “«حزب الله» يعيد ترتيب أوراقه داخلياً… ويداوي «جراح الانتخابات»”، وقالت الصحيفة “بدا اللقاء الذي جمع أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله برئيس تكتل «لبنان القوي» جبران باسيل نهاية الأسبوع الماضي، كما الاجتماع الذي عُقد بين رئيس الحزب «التقدمي الاشتراكي» وليد جنبلاط والمعاون السياسي لنصر الله حسين الخليل ومسؤول وحدة التنسيق والارتباط في الحزب وفيق صفا، مساء الأحد، جزءاً من حراك واسع”.

تحركات لإعادة ملف الحدود اللبنانية والإسرائيلية وواشنطن تتوسط

وفي شأن لبناني آخر عنونت صحيفة العرب “عرض أميركي-إسرائيلي للبنان: حوار شامل حول الحدود وضمنا مزارع شبعا”، وقالت الصحيفة “تبعث التحركات الأخيرة لجهة إعادة فتح ملف الحدود البرية والبحرية بين لبنان وإسرائيل بوساطة أميركية على قلق لبناني استدعى اجتماعاً مفاجئاً على مستوى الرئاسات اللبنانية الثلاث في قصر بعبدا حضره المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم ورئيس البعثة العسكرية اللبنانية إلى الاجتماع الثلاثي في الناقورة لتنسيق مواقف الطبقة السياسية في هذا الصدد”.

الفصائل الفلسطينية تتمسك بحق العودة

وفي الشأن الفلسطيني عنونت صحيفة القدس العربي “الفصائل تؤكد التمسك بحق العود وترفض الوطن البديل والهرولة نحو التطبيع… وتدعو لاستراتيجية موحدة”، وقالت الصحيفة “جددت الفصائل الفلسطينية تمسكها بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أراضيهم التي رحلوا منها قسراً على أيدي العصابات الصهيونية، وأكدت على أهمية إنهاء ملف الانقسام، وترسيخ الوحدة الوطنية بشكل كامل، من أجل وضع استراتيجية لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي، وذلك في الذكرى الـ 51 لنكسة يونيو/ حزيران 1967 “.

يوم دموي في القدس

وعنونت صحيفة الحياة “يوم دموي في «مليونية القدس» و«استراحة محارب» في عيد الفطر”، وقالت الصحيفة “في يومٍ دموي يُذكر بالجمعة الأولى لـ «مسيرات العودة»، قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس أربعة فلسطينيين وأصابت أكثر من 600 آخرين، خلال مشاركتهم في «مليونية القدس» في الذكرى الـ51 للنكسة واحتلال المدينة”.

 

المصدر: وكالات – هاوار – الأخبار لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع 

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.