موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

مقتل 4 مستشارين روس في دير الزور من الفاعل ؟

621
image_pdf

سوريا || دير الزور || متابعة أخبارية || أعلنت وزارة الدفاع الروسية، يوم أمس الأحد ، عن مقتل 4 جنود روس بنيران مسلحين في سوريا، وأضاف البيان أن الأطباء حاولوا بكل استطاعتهم إنقاذ حياة اثنين من الجنود المصابين، لكن جميع محاولاتهم باءت بالفشل، هذا وسيتم تقديم جوائر الدولة لقيادة جميع الجنود الروس.

وأشار البيان إلى أن القوات السورية بالمشاركة مع المستشارين والجنود الروس استطاعت قتل 43 إرهابيا خلال المعركة التي استمرت حوالي ساعة، وتمكنت أيضا من تدمير 6 عربات مثبتة عليها أسلحة ثقيلة.

وجاء في بيان الوزارة “هاجمت عدة مجموعات مسلحة إرهابية مجموعة مدفعية للقوات السورية في دير الزور، وقتل على الفور اثنان من المستشارين الروس، الذين كانوا يسيطرون على المجموعة، بينما أصيب 5 آخرون ونقلوا مباشرة إلى المستشفى العسكرى الروسى”.

ولكن بعد يوم من الهجوم بدأت تسريبات إعلامية تتحدث عن هوية المهاجمين ومنها تصريح جاء فيه بأنه يشتبه الجيش الروسي في أن مجموعة من عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي متورطون في قصف مجموعة مدفعية للقوات السورية في محافظة دير الزور في 23 مايو/ أيار، وقتل أربعة جنود روس نتيجة هذا الهجوم، ولكن تصريحات اخرى قالت بأنه  يعتقد أن “المعارضة المعتدلة” المدعومة من الولايات المتحدة شاركت في الهجوم، وفقا لصحيفة “كوميرسانت”الروسية.

وتابعت مصادر أخرى أن المسلحين المعتدلين تم نقلهم من ريف حمص إلى التنف ومنها إلى دير الزور حيث نفذوا الهجوم على القوات السورية والمستشارين الروس والتنف- قاعدة عسكرية للتحالف الدولي انشأتها القوات الخاصة الأمريكية في عام 2014،  ووفقا لبعض البيانات يتم استخدامها لتدريب “المعارضة المعتدلة” على القتال.

 

المصدر : وكالات  

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.