موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

فلسطين || حصيلة المواجهات يوم أمس 59 شهيد و3000 جريح

343
image_pdf

فلسطين المحتلة || مسيرة العودة || الفلسطينيون في عموم الأراضي الفلسطينية المحتلة يشعلون غضبهم في مسيرات وتظاهرات احتجاجاً على نقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة، وعشرات الشهداء وآلاف الجرحى نتيجة اعتداءات قوات الاحتلال على المتظاهرين عند حدود قطاع غزة.

 

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن 59 شهيداً وقرابة 3000 من  جريح هي حصيلة اعتداءات الاحتلال على مسيرات العودة المليونية في قطاع غزة، قوات الاحتلال أطلقت النار والقنابل على المسيرات الشعبية، مستخدمةً طائرات مسيّرة، فيما استهدفت الطائرات الحربية عدة مواقع شمال القطاع.
مراسلة الميادين أفادت بأن نصف عدد الجرحى ناتج عن إطلاق الاحتلال الرصاص الحي على المتظاهرين، وأشار مراسلنا إلى أن الاحتلال قصف بالمدفعية متظاهرين من غزة، في وقت حذرت الحكومة الفلسطينية من مجزرة حقيقية، وطالبت بتوفير حماية دولية للفلسطينيين في ظل استخدام الاحتلال أسلحة محرّمة دولياً، كما طالبت بوقف المذبحة الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني خصوصاً في قطاع غزة.
إسرائيل استخدمت الطائرات لترهيب مسيرات العودة، كما قصفت مواقع تابعة للمقاومة قرب جباليا في قطاع غزة، وأطلقت وزارة الصحة الفلسطينية نداء استغاثة للجهات المعنية كافة من أجل دعم المستشفيات والمراكز والنقاط الطبية بالأدوية للطوارئ بشكل فوريّ، من جهتها أعلنت منظمة التحرير الفلسطينية إضراباً عامّاً في الأراضي الفلسطينية غداً الثلاثاء “حداداً على الشهداء”.

لجان المقاومة وصفت بدورها ما يجري في فلسطين المحتلّة بالزحف المليوني في مسيرة العودة، الذي أفشل كل الرهانات الخائبة على تمرير صفقة القرن والمخططات التدميرية التي تستهدف القضية الفلسطينية.

وأفاد مراسل الميادين، أن الاحتلال منع الفلسطينيين من الوصول إلى المسجد الأقصى، كما قمع مسيرة العودة باتجاه جدار الفصل العنصري، وفي هذا الإطار أكد مراسلنا أن جنود الاحتلال هددوا الفلسطينيين عند حاجز قلنديا بإطلاق النار عليهم في حال عدم تراجعهم.

كذلك نجح متظاهرون فلسطينيون في إزالة جزء كبير من السياج الشائك قبالة رفح في قطاع غزة، بحسب ما أكد مراسل الميادين، في وقت سجلت عشرات الإصابات في مختلف مخيمات العودة من رفح إلى بيت حانون، وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بإصابة جندي إسرائيلي بجراح طفيفة خلال المواجهات قرب الحدود مع القطاع، فيما صرّح متحدث باسم جيش الاحتلال قائلاً “عازمون عل منع أي اختراق جماعي للسياج الحدودي مع قطاع غزة”.

يأتي ذلك في وقت بدأ الفلسطينيون في عموم الأراضي الفلسطينية المحتلة اليوم الإثنين بالمشاركة في مسيرات وتظاهرات احتجاجاً على نقل السفارة الأميركية إلى القدس. هذا الأمر دفع قوات الاحتلال إلى رفع درجة الاستنفار إلى القصوى بالتزامن مع بدء المسيرات.

 

كما نقل مراسلنا عن شهود عيان قولهم إن شباناً فلسطينيين أسقطوا طائرة إسرائيلية صغيرة صباح اليوم كانت تلقي مواد حارقة على خيام العودة شمال غزة. كما لفت إلى أن شبان حاولوا اجتياز الحدود الشرقية شرق مخيم البريج بالتزامن مع إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز بكثافة.

قوات الاحتلال أطلقت الرصاص عند الحدود مع قطاع غزة. وأشار مراسلنا إلى أن من بين المصابين صحافيين، إضافة إلى عشرات الإصابات في مختلف مخيمات العودة من رفح إلى بيت حانون، هذا واستمرت الأشتباكات على كامل نقاط التماس حتى ليل أمس حيث لم تعرف النتائج النهائية من عدد الشهداء والجرحى وسنوافيكم بكل جديد حين وروده .

أسماء الشهداء : 
محافظة رفح  || 1. معتصم أبو لولي 2. محمد عبد العال 3. محمد التتر 4. أحمد الشاعر 5. محمد مقداد 7. على خفاجة .
محافظة خانيونس || 1. أنس قديح 2. ناصر أبو دقة 3. عبيدة فرحان 4 عز الدين العويطي 5 فادي أبو سلمي (أبو صلاح) 6 جهاد الفرا 7. عبد السلام عبد الوهاب
8 محمود معمر 9 أحمد حمدان 10. محمد أبو طعيمة 11 محمد العبادله 12 محمود عقل 13 أحمد الجرف  14 مختار ابو خماش 15 محمد سمير دويدار
المحافظة الوسطى || 1.عز الدين السماك 2. أحمد عوض الله 3. وصال الشيخ خليل 4. محمود حسين 5 .أحمد العديني .
محافظة غزة || 1. جهاد موسى 2. محمد حرز 3. شاهر المدهون 4. سعيد أبو الخير 5. محمد العامودي 6. معتز النونو 7. موسى أبو حسنين 8. ابراهيم الزرقا
9. يحيى الداقور 10. اسماعيل الداهوك 11. محمد الخطيب 12. أحمد الرنتيسي 13. محمد الخالدي 14. أحمد شحادة 15. مصطفى المصري 16-أحمد الشوا
17 وائل جنديه  18 محمد العامودي .
محافظة الشمال ||  1 مصعب أبو ليلة 2. محمد أبو ستة 3. محمد حمد 4. بلال خراوات (حمد) 5. أيمن الشنباري 6. الطفله ليلي الغندور 9 شهور بالأضافة إلى 
54 حاله حرجة و  67 في حالة الخطر.

تشييع الشهيد أحمد العيد ، الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
شهداء
من المواجهات
من المواجهات

اقرأ أيضاً – مواجهات يوم أمس 

المصدر : وكالات 

 

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.