موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

أول أنتخابات محلية في تونس منذ 2011

579
image_pdf

انطلقت في تونس صباح الأحد الانتخابات البلدية الأولى التي تشهدها البلاد منذ إطاحة زين العابدين بن علي ونظام حكمه في 2011، وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها في الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (7:00 ت.غ.) بإقبال ضعيف من ناخبين جلهم من كبار السن، على أن تغلق في السادسة مساء (17:00 ت.غ.)

ويبلغ عدد الناخبين المسجلين نحو 5.3 ملايين تونسي وتجري الانتخابات في دورة واحدة، وأمام الفائزين مهلة حتى منتصف حزيران/يونيو المقبل لاختيار رؤساء البلديات، ووفقا للهيئة العليا المستقلة للانتخابات، يتنافس أكثر من 57 ألف مرشح نصفهم من النساء والشباب ضمن نحو 2074 قائمة انتخابية، على 350 مجلس بلدي في شتى أرجاء تونس.

وإثر ثورة 2011 التي أطاحت نظام زين العابدين بن علي، عينت الحكومة الانتقالية مجالس فشلت في غالب الأحيان في تحقيق مطالب التونسيين، ومن شأن هذه الانتخابات أن تكرس مبدأ لامركزية السلطة التي نص عليها الدستور التونسي، وهي من مطالب الثورة التي انطلقت من المناطق المهمشة في البلاد،وخلال حكم الحزب الواحد، كانت قرارات البلديات تخضع لإدارة مركزية غالبا ما تكون موالية للحزب الحاكم.

وصادق البرلمان نهاية نيسان/أبريل الماضي على قانون الجماعات المحلية الذي سيمنح البلديات للمرة الأولى امتيازات مجالس مستقلة تدار بحرية وتتمتع بصلاحيات واسعة، ومن المنتظر أن تفرز هذه الانتخابات جيلا جديدا من السياسيين قبل موعد الانتخابات التشريعية والرئاسية المقررة في 2019.

كذلك قاطعت قوى يسارية شعبية هذه الأنتخابات التي اتهمتها بالمهزلة ، حيث أعن حزب الكادحين في بيان رسمي مقاطعة هذه الأنتخابات بينما شاركت الجبهة الشعبية التونسية فيها من خلال قوائهم بجميع الدوائر الانتخابية وقالت مصادر من داخل الجبهة الشعبية أن الأحصاءات الأولية تشير إلى اكتساح قوائهم بعض البلدات والمدن.

اقرأ أيضا ً – الأنتخابات اللبنانية 

المصدر : وكالات

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.