موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

1 أيار – بيان حزب الكادحين – تونس

671
image_pdf

يُحيي العمال في كل عام ذكرى أول ماي ، تخليدا للانتفاض العمالي في شيكاغو سنة 1886ضد ‏‏الاستغلال الرأسمالي ، الذي واجهته البرجوازية بالرصاص ، مما أدى ال سقوط عدد من الشهداء ‏واعتقال ‏العشرات وتنفيذ حكم الاعدام في بعضهم لترويع الطبقة العاملة وفرض الاذلال والاستسلام عليها ‏‏. ولكن ‏كفاحها لم يتوقف في شتى البلدان ، بل ازداد قوة وانخرطت فيه الشعوب والأمم المضطهدة ‏وصولا الى ‏انتصار الثورات الاشتراكية والوطنية الديمقراطية بقيادة الطبقة العاملة في روسيا والصين ‏وفيتنام ‏وغيرها من البلدان ‏‎.‎‏

وفي العالم كله يتبارى اليوم اللصوص الامبرياليون وعملاؤهم في استغلال العمال وضرب المكاسب ‏التي حققوها ونهب ثروات ‏الشعوب والأمم المضطهدة والعبث بها ومزيد الهيمنة عليها، في ظل اختلال ‏موازين القوى، جراء انهيار النظام الاشتراكي ‏. ويمارس الامبرياليون الأمريكيون بشكل خاص دور ‏شرطي العالم بعجرفة وغطرسة، مهددين كل من ‏يقف في طريقهم بالإبادة، ولا يتوانون عن ممارسة ‏الابتزاز حتى على حلفائهم المقربين. ويقوى في الآن نفسه ‏الصراع بين الامبرياليات شيئا فشيئا، وتتشكل ‏أحلاف متنازعة وتسمع قرقعة السّلاح بينها. وفي مواجهة القمع والاستغلال تكاد المظاهرات والإضرابات ‏لا تتوقف إلا لتبدأ من جديد ، كما تنتشر الحروب الشعبية في بقاع مختلفة ومنها الهند والبيرو والفلبين ‏وتركيا .‏

وفي الوطن العربي تتعرض أقطار إلى الغزو والاحتلال المباشر مجدّدا وتنفذ مشاريع التقسيم والتفتيت في ‏العراق وسوريا واليمن وليبيا، و تزداد الهجمة على الشعب العربي في فلسطين حدة بإعلان تحويل القدس ‏إلى عاصمة للكيان الصهيوني وارتكاب المجازر اليومية ، وتمارس الأنظمة العميلة ‏تآمرها بشكل ‏مفضوح، مقدمة الخدمات للأسياد الامبرياليين، مضحية بالثروة العربية للمحافظة على بقائها‏. وتواجه ‏الأمة العربية الأزمات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية المتفاقمة، وتنتشر ظواهر مثل الفقر ‏والبطالة ‏والطائفية والتكفير والظلامية والانتحار والمخدرات والأوبئة والحروب الرجعية ، وتتخذ المقاومة ‏أشكالا ‏مختلفة من إضرابات واعتصامات وعمليات مسلحة.‏

وفي تونس تعصف الأزمة بالتحالف الاخواني الليبرالي الحاكم، وتتردى الأوضاع الاقتصادية والمالية ‏‏والأمنية والثقافية، وتستباح السيادة الوطنية وتكشف “الديمقراطية الناشئة” عن نفسها باعتبارها ديكتاتورية ‏‏دستورية اخوانية، وتتفاقم البطالة والسوق الموازية و التقشّف ويتم التلويح بالإمضاء على اتفاقية السوق ‏الحرة مع أوروبا بما يرسخ استعمار تونس اقتصاديا ، كما تسعى الرجعية الى ضرب الدّور النضالي ‏الوطني للاتحاد العام التونسي للشغل. ورغم تواصل الكفاح الشعبي بأشكاله المختلفة ‏فإنه لم ينجح حتى ‏الآن في تحقيق هدفه الاستراتيجي المعبر عنه في شعار انتفاضة 17 ديسمبر : الشعب ‏يريد إسقاط النظام، ‏جراء ضعف التنظيم وتشتت القوى الثورية مما يطرح بقوة مهمة ‏بناء التنظيم الثوري الموحد حزبيا ‏وجبهويا على جدول أعمال الثوريين.‏

ـ حزب الشعب من أجل الوطن والديمقراطية (حشود).‏
‏ ـ حزب الكادحين . ‏
تونس 30 أفريل 2018‏

اقرأ أيضاً – تاريخ عيد العمال العالمي 

 

image_pdf
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.