موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

تحركات متواصلة لجيش الاحتلال التركي في ادلب

10
image_pdf

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن منطقة ما تسمى “خفض التصعيد”، تشهد تحركات متواصلة لجيش الاحتلال التركي، من حيث الانسحابات المتواصلة من بعض النقاط، وبالمقابل يواصل إدخال أرتال عسكرية بشكل يومي إلى المنطقة.

وأفاد المرصد السوري بمواصلة جيش الاحتلال التركي التحرك في المنطقة الممتدة من جبال اللاذقية الشمالية الشرقية، وصولًا إلى الضواحي الشمالية الغربية لمدينة حلب، مرورًا بريفي حماة وإدلب، من خلال سحب الآليات الثقيلة من بعض النقاط والتموضع في نقاط أخرى.

ووفقًا للمرصد، فقد عمد جيش الاحتلال التركي أمس الإثنين، إلى نشر محارس مسبقة الصنع على طريق حلب – اللاذقية الدولي “M4″، لاسيما بالقرب من الكفير جنوب جسر الشغور ومحيط بداما الزعينية غرب جسر الشغور، وعند نقطة انتهاء الدوريات المشتركة عند الحدود الإدارية مع محافظة اللاذقية في عين الحور، وذلك لتأمين الطريق بدلًا من تمشيطه بين الحين والآخر من العبوات والألغام التي تستهدف دورياتهم.

‘استقدام تعزيزات’

ويستمر جيش الاحتلال التركي في استقدام الآليات العسكرية عبر معبر كفر لوسين الحدودي مع لواء إسكندرون شمال إدلب بشكل يومي، ودفعها نحو النقاط الجديدة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

إلى هذا، فقد بلغ عدد نقاط الاحتلال التركي في منطقة ما تسمى خفض التصعيد “64 نقطة”.

وفي السياق ذاته، بلغ عدد الشاحنات والآليات العسكرية التي وصلت منطقة ما تسمى “خفض التصعيد”، خلال الفترة الممتدة من شهر شباط/ فبراير 2020 وحتى الآن، إلى أكثر من 11500 شاحنة وآلية عسكرية دخلت الأراضي السورية، تحمل دبابات وناقلات جند ومدرعات ورادارات عسكرية.

وبحسب المرصد، فإن عدد الآليات والجنود قد يكون أقل أو أكثر من ذلك، نظرًا لخروج ودخول آليات محملة بجنود ومعدات عسكرية ولوجستية بشكل فردي.

‘إخلاء نقاط’

أما فيما يخص انسحاب الاحتلال التركي من عدد من النقاط التي باتت مؤخرًا ضمن مناطق سيطرة قوات حكومة دمشق، أشار المرصد إلى أن قوات الاحتلال التركي أخلت 7 نقاط بشكل كامل، وهي مورك وشير مغار في ريف حماة، وعندان والراشدين والعيس والشيخ عقيل في ريف حلب، فيما تواصل انسحابها من الطوقان في ريف إدلب، حيث تتواصل عمليات التفكيك وحزم الأمتعة، ومن المرتقب أن يتم إفراغها بشكل كامل خلال الساعات والأيام القليلة القادمة.

في حين، يتبقى 4 نقاط للاحتلال التركي، وهي لم تحاصر من قبل قوات الحكومة، وتتمثل بـ نقطة اشتبرق غرب جسر الشغور والزيتونة في جبل التركمان وصلوة في ريف إدلب الشمالي وقلعة سمعان في ريف حلب الغربي.

أقرأ أيضاً : ارتال للاحتلال التركي تدخل منطقة خفض التصعيد

المصدر :وكالات

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.