موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

​​​​​​​مقتل أكثر من 100 شخص غرب إثيوبيا على يد مسلحين

21
image_pdf

أسفر هجومٌ لمسلحون إلى مقتل أكثر من 100 شخص على الأقل من بينهم أطفال غرب إثيوبيا.


وأفادت الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان, أنّه أكثر من 100 شخص قُتلوا في هجوم على يد مسلحين، الأربعاء، في غرب إثيوبيا ، في فصل جديد من الهجمات الدّامية في المنطقة.

وقالت اللجنة الإثيوبية لحقوق الإنسان في بيان، امس الأربعاء، إنّ “أكثر من 100 شخص قُتلوا بالرّصاص في هجوم شنّه مسلحون, في إقليم بني شنقول- جومز في غرب إثيوبيا”.

وذكر سكان البلدة أنّ مسلحين اقتحموا المنطقة نحو الساعة السادسة صباحا (03.00 بتوقيت غرينتش)، وأنّهم أحصوا 20 جثة في مواقع مختلفة.

وكشف مسعف محلّي لشبكة العربية، أنّه عالج مع زملائه 38 جريحاً معظمهم كانوا مصابين بأعيرة نارية.

وقالت ممرضة في ذات المنشأة الطبية: “لم نكن على استعداد لهذا الأمر، وقد نفد الدواء لدينا”، مضيفة إنّ طفلاً في الخامسة من عمره توفي أثناء نقله للعيادة.

وأشار مسؤول في المنطقة طلب عدم الكشف عن هويته،إلى أنّ السلطات أُحيطت علماً بالهجوم وتتحقّق من التفاصيل المتعلّقة بهويات المهاجمين والضحايا.

ووقع الهجوم بعد زيارة رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، ورئيس أركان الجيش، برهانو غولا، ومسؤولين اتّحاديين كبار للمنطقة، الثلاثاء، للدعوة للسلام بعد أن شهدت المنطقة عدداً من الحوادث المميتة بين جماعات عرقية متنافسة.

أقرأ أيضاً : إثيوبيا تعلن انتهاء العمليات العسكرية في إقليم تيغراي

المصدر : وكالات

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.