موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

اسلحة حلف الناتو بيد خلايا داعش

11
image_pdf

نفذت القوات الخاصة التابعة لقوى الأمن الداخلي في إقليم الفرات عملية خاصة تمكنت خلالها من القبض على خلايا تابعة للاستخبارات التركية يعملون على إيصال الأسلحة لخلايا داعش في مناطق الإدارة الذاتية.


 

في الآونة الأخيرة تسعى دولة الاحتلال التركي إلى جانب شن الهجمات على المنطقة إلى زيادة عدد عملائها وخلاياها في مناطق شمال وشرق سوريا والواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية لإثارة الفتن والفوضى فيها.

ونتيجة عملية رصد ومتابعة دقيقة، نفذت القوات الخاصة لقوى الأمن الداخلي عملية نوعية في منطقة الرقة تمكنت خلالها من ضبط سيارة لخلايا مرتبطين بالاستخبارات التركية مهمتها إيصال الأسلحة من تركيا إلى خلاليا داعش، ولدى تفتيش السيارة عثرت على صندوق سري موضوع تحت السيارة وفيها كميات من “أسلحة حلف الناتو” التي كانت مرسلة إلى منطقة الرقة ودير الزور لتسليمها للخلايا التابعة لتركيا ولداعش.

وحول هذا الموضوع تحدث عضو القوات الخاصة التابعة لقوات الأسايش (د.م) وقال:” بعد بعض عمليات البحث الاستخباراتية وردتنا معلومات بوجود بعض الخلايا النائمة للمرتزقة في حي المشلب بمدينة الرقة، توجهنا إلى الحي ونفذنا عمليه فيه وبنتيجتها استولينا على مجموعة من الأسلحة كانت مخبأة في صندوق سري موضوع تحت سيارة”.

يتم توزيع الأسلحة على الخلايا النائمة التابعة لتركيا

وأوضح عضو القوات الخاصة (د.م) أنه بعد التحري تبين أن تلك الأسلحة يتم إدخالها إلى مناطق دير الزور والرقة ويتم توزيعها على الخلايا النائمة للمرتزقة وقال: “الأسلحة التي ترد إلى الخلايا النائمة هي أسلحة حلف الناتو وأغلبها صناعة أمريكية قادمة من تركيا. حيث تسعى الدولة التركية إلى إحياء مرتزقة داعش في المنطقة من جديد واستخدامهم لمحاربة قوات سوريا الديمقراطية مرة أخرى لإثارة الفوضى في المنطقة”.

وأكد عضو القوات الخاصة (د.م) في ختام حديثه بأنهم سينظفون المنطقة من كافة الخلايا النائمة التابعة للدولة التركية ومرتزقتها.

أقرأ أيضاً : الكشف عن خلايا تابعة لتنظيم (داعش) الإرهابي

المصدر : وكالات

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.