موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

ترسيم الخيانة: الإمارات والبحرين توقعان اتفاقية لتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني

7
image_pdf

في ترسيم للخيانة.. وقع رئيس وزراء العدو، بنيامين نتنياهو، الثلاثاء، اتفاقي تطبيع مع كل من الامارات العربية المتحدة و البحرين ، وذلك برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ووقع نتنياهو في البيت الأبيض اتفاقين ثنائيين مع كل من وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد آل نهيان ووزير خارجية البحرين عبد اللطيف الزياني لتطبيع العلاقات. 

وقال بن زايد خلال حفل التوقيع:”اليوم نمد يد سلام ونستقبل يد سلام، وهذا الاتفاق فعلاً سيغيّر الشرق الأوسط” مضيفًا:”رئيس وزراء “إسرائيل” اختار السلام ونحن نشكره على ذلك” على حد قوله. 

فيما قال الزياني:”اتفاق اليوم يعتبر خطوة مهمة أولى والآن يقع على عاتقنا العمل بنشاط لإنجاز السلام” مضيفًا:”جهود الرئيس ترمب الحثيثة هي التي جعلت من السلام واقعًا” على حد تعبيره. 

ووصف نتنياهوهذا اليوم بـ”التحول التاريخي”  معتبرًا ذلك “يبشر بفجر جديد للسلام” لافتًا إلى أنّ “هناك دول أخرى سوف تلحق بالركب وتوقع اتفاقات سلام معنا” شاكرًا “القيادة الحكيمة للإمارات والبحرين وجهودهما في تحقيق السلام” على حد زعمه. 

وغرد ترامب على تويتر قائلًا :”يوم تاريخي للسلام في الشرق الأوسط. أرحب بقادة من إسرائيل والإمارات والبحرين في البيت الأبيض لتوقيع اتفاقيات تاريخية لم يكن أحد يعتقد أنها ممكنة”. وأشار إلى أن “المزيد من الدول ستحذو حذوهم!” على حد زعمه. 

وسط رفض فلسطيني وشعبي عربي واسع.. أعلنت البحرين، الجمعة الماضية، التوصل إلى اتفاق “سلام” مع الكيان الصهيوني برعاية أمريكية، لتلحق بالإمارات التي اتخذت خطوة مماثلة في 13 أغسطس/ آب الماضي.

وشهدت الأرض الفلسطينية المحتلة، وعواصم عربية، والعاصمة الأميركية واشنطن، وقفات ومسيرات حاشدة منددة بصفقة القرن وباتفاقيتي التطبيع الإماراتي والبحريني مع “إسرائيل” بالتزامن مع مراسم التوقيع في البيت الأبيض.

المصدر – بوابة الهدف

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.