موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

إصابات خلال قمع جيش الاحتلال للمسيرات الأسبوعية في الضفة

6
image_pdf

أصيب ثلاثة مواطنين، بينهم صحفي، اليوم الجمعة، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق، خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 17 عامًا.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، بأنّ “جنود الاحتلال اعتدوا على المشاركين في المسيرة وأطلقوا صوبهم الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة ثلاثة مواطنين بالرصاص “المطاطي” بينهم الصحفي محمود فوزي، والعشرات بحالات اختناق جرى علاجهم ميدانيًا”.

وأوضح أنّ المسيرة انطلقت بمشاركة المئات من أبناء القرية، الذين رددوا الشعارات الوطنية المناهضة للاحتلال والمنددة بالتطبيع معه، وطالبوا بتوسيع رقعة المقاومة الشعبية في جميع أنحاء الضفة.

وفي السياق، اندلعت مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية، وسط مدينة الخليل بالضفة.

وأطلقت قوات الاحتلال المتمركزة على مدخل شارع الشهداء وسط المدينة، قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المواطنين ما أدى لاندلاع مواجهات، دون أن يبلغ عن إصابات.

كما أغلق جنود الاحتلال المداخل المؤدية إلى شارع الشهداء، ومنعوا المواطنين من الوصول إلى منازلهم.

ونصبت قوات الاحتلال حاجزًا عسكريًا على المدخل الشمالي لمدينة الخليل بالقرب من جسر حلحول، وأوقفت المركبات ودققت في بطاقات المواطنين، ما تسبب بأزمة مرورية خانقة.

وفي السياق، منعت قوات الاحتلال أهالي قرية حارس غرب سلفيت من الوصول إلى أراضيهم المهددة بالاستيلاء عليها لصالح الاستيطان.

وأفادت مصادر محلية بأن أهالي القرية أدوا صلاة الجمعة على مدخلها بعد أن أغلقه جنود الاحتلال ببوابة حديدية، ورشوا غاز الفلفل على وجوه المواطنين الذين حاولوا فتح البوابة.

المصدر – وكالات

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.