موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

كوريا الشمالية: لا داعي للجلوس وجها لوجه مع الولايات المتحدة

14
image_pdf

قالت النائبة الأولى لوزير الخارجية في كوريا الشمالية “تشوي سون-هي”، اليوم السبت، إنه لا داعي للجلوس وجهًا لوجه مع الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وعللت المسؤولة الكورية رفضها الاجتماع مع الولايات المتحدة الأمريكية بأن الأخيرة لا تعتبر الحوار مع كوريا الشمالية إلا أداة لمعالجة أزمتها السياسية، حسبما نقلت وكالة “يونهاب”.

جاء ذلك في بيان أدلت به “تشوي” حول إمكانية عقد لقاء القمة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية المخطط إجراؤها في نوفمبر/تشرين الثاني القادم، قائلة “نستغرب جدا من تداول وسائل الإعلام إمكانية عقد لقاء قمة بين الزعيمين الكوري الشمالي والأمريكي دون اعتبار للوضع الحالي في العلاقات بين البلدين”.

وتساءلت تشوي عن إمكانية إجراء الحوار والتعامل مع الولايات المتحدة التي تتمسك بسياسة العداء ضد كوريا الشمالية ولا تعطي أي اعتبار للاتفاقيات السابقة التي تم التوصل إليها في لقاءات القمة السابقة. حيث قالت: “من الواضح وضوح النهار أن الولايات المتحدة ستجلس معنا دون أن تبدي إرادتها لبدء الحوار على أرضية جديدة”.

وصرحت تشوي أن “الولايات المتحدة تخطئ التقدير إذا اعتقدت أنها قادرة على أن تهزنا بواسطة عرض مفاوضات معنا، لقد وضعنا جدولًا استراتيجيًا أكثر تفصيلا لمواجهة التهديدات الأمريكية على المدى الطويل”.

وتابعت تشوي “هناك من يعبر عن رغبته في التوسط بدون اعتبار لما نفكر فيه كجهة معنية بالمفاوضات”، ملمحة لحكومة سيئول التي سبق أن أعربت عن رغبتها في السعي لعقد الجولة الثالثة من لقاء القمة الكوري الشمالي – الأمريكي، غير أن “تشوي” امتنعت عن توجيه انتقادات مثيرة للحكومة الأمريكية أو الرئيس ترامب، فيبدو أنها خففت مستوى الرسالة.

وبهذا تكون كوريا الشمالية قد أعلنت رفضها القاطع لتوقعات ظهرت في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة حول إمكانية عقد لقاء قمة كوري شمالي – أمريكي، والذي قد يستغله الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كبطاقة “مفاجأة في أكتوبر” قبيل إجراء الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر.

المصدر – سبوتنيك

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.