موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

وزير النفط الإيراني: طهران لم تبع النفط لفنزويلا بالمجان

4
image_pdf

أعلن وزير النفط الإيراني، بيجن زنغنه، اليوم الجمعة، أن بلاده لم تقدم النفط بالمجان لفنزويلا، وأن هناك مباحثات لإرسال شحنات إضافية في إطار التعاون التجاري.

 

وقال زنغنه، في مقابلة تلفزيونية نشرتها وكالة “إرنا” الإيرانية، “لم نقدم الوقود إلى فنزويلا بالمجان، بل بسعر السوق، ونجري مباحثات مع كركاس لإرسال المزيد من الحمولات إلى هناك، في إطار التعاون التجاري بين البلدين”.

وأضاف “جزء من ثمن البنزين الذي أرسلناه إلى فنزويلا، قد وصل إلى إيران رغم العقوبات الأمريكية المفروضة على القطاع المالي”.

وتابع وزير النفط الإيراني “لقد حصلنا على ضمانات مالية كافية مقابل ثمن الوقود الذي أرسلناه الشهر الماضي إلى فنزويلا”.

وذكر زنغنه “كنا نتوقع فرض عقوبات على القباطنة الخمسة الذين قادوا ناقلات الوقود صوب فنزويلا من قبل واشنطن، لأنهم رفضوا عروض المال من قبل أمريكا لحرف مسارهم أثناء رحلتهم باتجاه فنزويلا”.

وكانت إيران قد أرسلت 5 ناقلات نفط إلى فنزويلا، معربة عن استعدادها لمواصلة شحناتها النفطية إلى البلد اللاتيني، إذا طلبت كاراكاس المزيد.

فيما أفادت وسائل إعلام دولية، باتخاذ فنزويلا قرارا تاريخيا بشأن أسعار المحروقات في البلاد وذلك بعد وصول شحنات وناقلات نفط إيرانية تحمل وقودا ومشتقات نفطية للحكومة الفنزويلية، وقرر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو رفع أسعار الوقود بدءا من شهر يونيو/ حزيران، حيث كانت أسعار المشتقات النفطية في البلاد شبه مجانية في وقت سابق.

وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية، عقوبات على خمسة من قباطنة ناقلات الوقود الإيرانية، التي حملت أكثر من مليون وثلاثة وخمسين ألف برميل وقود البنزين إلى فنزويلا، الشهر الماضي، فيما أدانت طهران القرار، وقالت إنه يعكس فشل سياسة الضغوط القصوى الأمريكية تجاهها، وأكدت مواجهة العقوبات بقوة، إلى جانب فنزويلا.

المصدر : سبوتنيك

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.